التخطي إلى المحتوى

مرحباً بكم في موقع لحظات الذي يقدم لكم كل جديد , واليوم نقدم لكم بعض قصائد شاعر الحرية أحمد مطر الذي عبر عن الحرية بطريقته الخاصه , ونتمني أن ينال أعجابكم .

الدولة


قالت خيبر:
شبران… و لا تطلب أكثر.
لا تطمع في وطنٍ أكبر.
هذا يكفي…
الشرطة في الشبر الأيمن
و المسلخ في الشبر الأيسر.
إنا أعطيناك “المخفر” !
فتفرغ لحماسٍ و انحر.
إن القتل على أيديك سيغدو أيسر !

مسائله

قلت للحاكم: هل أنت الذي انجبتنا؟
قال : لا.. لست أنا.
قلت: هل صيرك الله إلها فوقنا.
قال: حاشا ربنا.
قلت: هل نحن طلبنا منك أن تحكمنا؟
قال : كلا.
قلت: هل كانت لنا عشرة أوطان
وفيها وطن مستعمل زاد عن حاجتنا
فوهبنا لك هذا الوطن ؟
قال: لم يحدث… ولا احسب هذا ممكنا.
قلت: هل اقرضتنا شيئا
علي ان تخسف الأرض بنا
إن لم نسدد ديننا؟
قال: كلا.
قلت: ما دمت ، إذن ، لست إلها
أو أبا
أو حاكما منتخبا
أومالكا
أو دائنا
فلماذا لم تزل يا ابن الكذا ، تركبنا ؟
…… وأنتهي الحلم هنا.
أيقظتني طرقات فوق بابي:
إ فتح الباب لنا يا أبن الزني.
إ فتح الباب لنا.
إن في بيتك حلما خائنا ‍

طاعة أمر السلطان

قال لنا أعمى العيان
تسعة اعشار الايمان
في طاعة أمر السلطان
حتى لو صلى سكران
حتى لو ركب الغلمان
حتى لو أجرم أو خان
حتى لو باع الأوطان
أنا حيران
فاذا كان
فرعون حبيب الرحمن
والجنة في يد هامان
والايمان من الشيطان
فلماذا نزل القران
الكي يهدينا مسواكا
نمحو فيه من الأذهان
بدعة معجون الاسنان
أم ليفصل (دشداشات)
تشبه انصاف القمصان
الذلك قد انزل؟كلا
ما أحسبه انزل الا
ليحرم شرب الدخان

ربما تشاهد أيضأ:
تفسير حلم رؤية السيارة فى المنام لابن سيرين والامام الصادق

قد يهمك أيضاً :-

  1. قصيدة مواطن ..

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *