التخطي إلى المحتوى

أجمل قصص للأطفال , قصص جديده ومختلفه اجدد واروع قصص الاطفال , قصص مسليه ومفيده , قصص تنمى من ذكاء الاطفال , اجدد واروع القصص المميزه والمختلفه , اروع القصص المميزه قصص جديده ومختلفه , اروع القصص الجديده والرائعه , صور جديده ومميزه افضل الصور الجديده والمميزه , اروع الصور المميزه والمختلفه , صور جديده ومتنوعه , اجدد الصور المختلفه والمميزه , صور جديده ومميزه , اجدد الصور المتنوعه والمختلفه , من خلال هذه المقاله المميزه ستجدو اجدد واروع الصور المميزه والمختلفه , صور جديده ورائعه , اجدد الصور المميزه والمختلفه.

قصه البطة الشقية

من خلال هذه الفقره المميزه ستجدو اجدد واروع القصص الجديده والمميزه قصص مختلفه ومتنوعه , اجدد القصص المتنوعه , قصص مفيده ومسليه , قصص جديده , اروع القصص المختلفه والمميزه ستجدوها فى هذه الفقره.

 

ربما تشاهد أيضأ:
قصص باللغة الفرنسية مترجمة , اجمل قصص للمبتدئين

البطة الشقية في يومٍ من أيام الصيف الجميلة قرّرت بطّةٌ شقيّة أن تَخرج لتلعب في الحديقة المُجاورة لمنزلها، وبينما هي تلعب شاهدها أصدقاؤها وطلبوا منها أن تذهب معهم ليلعبوا بجانب النهر، فاستأذنت من والدتها وسمحت لها بالخروج ولكن شرط أن لا تبتعد عن أصدقائها وتبقى معهم كي لا يحدث لها أيّ مكروه. سار الأصدقاء مع بعضهم البعض وهم يضحكون ويتمازحون، ولكنّ البطة الشقيّة ملت منهم ومن مزاحهم فقرّرت أن تركض سريعاً وتلعب في الطريق وحدها،

وعندما طلبوا منها أن لا تبتعد عنهم وتبقى معهم كي يساندوها إن تعرّضت لأي خطر أجابتهم لن أذهب بعيداً لكنّني سوف أسبقكم إلى النهر وأنا قويّةٌ جداً أعرف كيف أدافع عن نفسي ولا أحتاج لمساعدتكم، ومع ذلك حاول أصدقاؤها منعها عن الذهاب ولكنّها رفضت أن تستجيب لطلبهم فذهبت. بينما كانت البطة الشقيّة تلعب وتغنّي وهي في الطريق سمع صوتَها ذئبٌ جائع كان يتجوّل ويبحث عن طعامٍ ليأكله،

ربما تشاهد أيضأ:
قصص حب من الخيال 2020 - قصص حب وغرام خيالية قصيرة للفيس بوك ممتعة

فاعترض طريقها وحاول أن يهجم عليها ليفترسها ويأكلها، فصرخت البطّة بأعلى صوتٍ لها أنقذوني أنقذوني يودّ الذئب أن يفترسني، فسمع أصدقاؤها من بعيدٍ صوتها ورَكضوا سريعاً وهم يبحثون عنها، فوجدوا الذئب يستعدّ لمهاجمتها فوقفوا أمامه، وبسبب عددهم الكبير جداً خاف منهم وهرب.

شكرت البطّة أصدقاءها وقالت لهم لم أكن أعلم أنّكم أقوى منّي، فأجابوها نحن أقوياء لأنّنا نتعاون مع بعضنا البعض، ولولا أننا وقَفنا كَيدٍ واحدة أمام الذئب لما أخفناه، فتعلّمت البطّة من هذا الموقف درساً لن تنساه أبداً وقرّرت أن تلعب مع أصحابها وأن لا تبتعد عنهم كي لا يحدث لها أيّ مكروه، وفهمت معنى التعاون معهم والأخذ بنصيحتهم. التعاون بين الأصدقاء

ربما تشاهد أيضأ:
قصص الأنبياء - اجمل قصص عن الأنبياء للأطفال والكبار

النعجتين

صور جديده ومتنوعه , اجدد الصور المختلفه والمميزه , صور جديده ومميزه , اجدد الصور المتنوعه والمختلفه , من خلال هذه الفقره المميزه ستجدو اجدد واروع الصور المميزه والمختلفه , صور جديده ورائعه , اجدد الصور المميزه والمختلفه.

 

يُحكى أن هناك نعجتين كانتا تعيشان في حظيرة صغيرة يمتلكها بعض الفلاحين، وكانت إحدى النعجتين سمينة ومكتنزة اللحم، وصوفها نظيف، وجسمها بحالة صحية ممتازة، أمّا الأخرى فقد كانت على عكس الأولى هزيلة وكثيرة المرض، وصوفها لا يكاد يغطي جسدها الذابل.
وكلّما كانت النعجتان تذهبان للرعي في الحقل المجاور للحظيرة، تبدأ النعجة السمينة بمعايرة صديقتها الهزيلة قائلة: “أنظري إلي أيتها النعجة النحيلة المريضة، أصحاب المنزل يحبونني ويتباهون بجمالي وصحّتي أمام القاصي والدّاني، ولقد سمعتهم أكثر من مرّة يقولون إن ثمني يساوي أضعاف ثمنك.” وفي كلّ مرّة تخرج النعجتان للحقل، تعيد النعجة السمينة القول نفسه على النعجة الهزيلة.
فتحزن النعجة الهزيلة المسكينة وتشعر بالقهر والإذلال، وتحاول أن تأكل أكثر علّها تصبح كصاحبتها السمينة. وبقي الحال على ما هو عليه، إلى أن جاء أحد الجزّارين بسكّينه إلى صاحب الحظيرة؛ يريد شراء إحدى النعجتين، فأخذ يقلّب النعجتين ويتفحّص لحمهما وصوفهما، وبالطبع اختار النعجة السمينة، ولم يساوم الجزّار مالك النعجة على سعرها كثيراً، فقد كان عليها من اللحم والصوف ما يجعل الصفقة مجدية بأيّ سعر، ودفع مبلغاً كبيراً من النقود ثمناً للنعجة السمينة.
كانت النعجة السمينة تتابع ما يجري بين مالكها والجزّار، ولمّا رأت أنه قد دفع الثمن وهمّ أن يأخذها، ركضت مسرعة إلى صديقتها النعجة الهزيلة وهي تبكي لشدّة الخوف، ولمّا لقيت صديقتها قالت بصوت مرتجف: “أخبريني يا أختاه، هل تعرفين الرجل صاحب السّكين الذي تفحّصنا قبل قليل ودفع المال لمالكنا؟” فابتتسمت النعجة الهزيلة، وبدا على ملامحها الانتصار، وقالت للنعجة السمينة بكل ثقة، وبصوت فيه من الشماتة ما فيه: “دعيني وشأني أيتها النعجة السمينة الجميلة، واتركيني أندب حظّي العاثر؛ فأنا كما كنت تقولين عني دائما: نعجة هزيلة مريضة ومدعاة للشفقة، ولتهتمّي الآن لشأنك وتكلّمي الجزّار الذي دفع ثمناً غالياً مقابل الحصول عليك.
ربما تشاهد أيضأ:
قصص تاريخية قوية - روايات تاريخية قصيرة
للمزيد من ترددات القنوات والصحه والجمال والعنايه بالبشره والعنايه بالجسم والشعر والادب زورونا على اكبر موقع فى العالم موقع لحظات تجدو كل ما هو جديد ومميز.

قد يهمك أيضاً :-

  1. قصص حب وغرام جديدة - أحلى القصص الحب والغرام الرومانسية للعشاق
  2. ما قصة كذبة نيسان
  3. قصه ابو رجل مسلوخه رائعه
  4. قصة علاء الدين والمصباح السحري
  5. قصة عن الأمانة جديده

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *