التخطي إلى المحتوى

أحكام سجود التلاوة , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن أحكام سجود التلاوة , اهم المعلومات عن أحكام سجود التلاوة ستجدوها بالتفصيل من خلال هذه المقاله المميزه , أحكام سجود التلاوة , ما هى أحكام سجود التلاوة , سنتحدث بالتفصيل عن حكم سجود التلاوة خارج الصلاة , الحكم , التكبير , وقت السجود , دعاء السجود , حكم سجود التلاوة أثناء الصلاة , كل هذه الاشياء من احكام سجود التلاوه , اهم المعلومات عن احكام سجود التلاوه ستجدوها بالتفصيل .

أحكام سجود التلاوة

أحكام سجود التلاوة , سنتحدث بالتفصيل عن حكم سجود التلاوة خارج الصلاة , الحكم , التكبير , وقت السجود , دعاء السجود , حكم سجود التلاوة أثناء الصلاة , كل هذه الاشياء من احكام سجود التلاوه , اهم المعلومات عن احكام سجود التلاوه ستجدوها بالتفصيل .

حكم سجود التلاوة خارج الصلاة

  • الحكم: يعتبر سجود التلاة سنةً عند جمهور الفقهاء، وهذا الصحيح والثابت، فالسجدة مشروعةٌ سواء أكانت خارج الصلاة أم داخلها، علماً أنّه من كان خارج الصلاة، وقرأ آية السجدة، سنَّ له أن يسجد على حسب حاله، فإن كان قائماً خرّ للسجود، وإن كان جالساً سجد وهو جالس، ولا بدّ من الإشارة إلى أنه لا يشترط قيامه آنذاك، مع الأخذ بالاعتبار أنّ طائفة من جماعة الفقاء تحبّذ الوقوف لمن كان جالساً، ومن كان مريضاً لا يستطيع السجود يسجد بالإيماء كما في الصلاة العادية، ومن كان مسافراً على راحلة يجوز له أن يومئ كما المريض، أما من يمشي وأراد السجود، فعليه أن يقف، ويسجد على الأرض، ويمكّن جبهته عليها، ولا يجوز له الإيماء كما للمريض والمسافر.
  • التكبير: يكبر القارئ قبل أن يسجد، أي عندما يخفض نفسه للسجود، ولا يكبّر حينما يرفع نفسه، وذلك لأنّه نقل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كبّر عند خفضه للسجود، ولم يكبّر عند رفعه منه، إلا أنّ جمهور الفقهاء استحبوا التكبير مطلقاً قبل وبعد السجود، ولا بدّ من الإشارة إلى أن تكبيرة الإحرام لا تشرع لسجود التلاوة إذا كان خارج الصلاة وذلك بإجماع الفقهاء ما عدا الشافعية، كما لا يشرع بالمطلق التشهّدٌ والتسليم؛ لأن ذلك لم يثبت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أيضاً، فإنّ سجد الشخص للتلاوة، رفع نفسه من سجوده، واكتفى بذلك، وغير مطلوبٌ منه الجلوس للتشهد، كما لا يحتاج الانصراف للتسليم.
  • وقت السجود: يفضل أن يسجد الشخص بعد أن يختم الآية مباشرةً، ولكن إن أخّرها لعذرٍ أو لسهوٍ فلا حرج من قضائها كغيرها من النوافل، أمّا إذا أطال الوقت فلا يشرع عليه القضاء؛ لأنّه انقضى وقتها وزال بزوال السبب الذي شرعت لأجله.
  • دعاء السجود: يستحبّ في سجود التلاوة ما يستحب في غيره من السجود، فللساجد أن يقول ما يشاؤه من دعاء الله، كالتسبيح، وطلب الأجر، وغيرها.

حكم سجود التلاوة أثناء الصلاة

  • الحكم: سجود التلاوة أثناء الصلاة الجهرية والسرية سنةٌ، فإذا كان القارئ في الصلاة سنّ له السجود فور الانتهاء من الآية، ثم يقوم مرةً أخرى، ويتم الصلاة بالطريقة الصحيحة، ولا بد من الإشارة إلى أن الإمام في الصلاة السرية لا ينبغي له أن يسجد سجود التلاوة؛ لأنّ ذلك سيؤثر على المصلين، ويشوشهم، علماً أنّ المأموم في الصلاةِ تابعٌ للإمام في سجود التلاوة، فإن سجد الإمام سجد المأموم، وإن لم يسجد الإمام لم يسجد، كما يجب الأخذ بالاعتبار أنه في حال وجود مستمع قاصد الاستماع للصلاة لكنه خارجها، فإنّها يسجد مع الساجدين، أمّا إذ كان المستمع غير قاصد الاستماع كأن يكون منشغلاً أو ماراً فإنه لا يسجد، وحاله كحال المستمع للمذياع أو التلفاز.
  • التكبير: يكبّر الساجد سجود تلاوة داخل الصلاة إذا خفض نفسه للسجود، ويكبر حينما يرفع نفسه.

للمزيد من العنايه بالبشره والعنايه بالجسم وترددات القنوات و القصص والشعر الادب والازياء ووصفات الطعام زورونا على موقع لحظات تجدو كل ما هو جديد ومميز.

قد يهمك أيضاً :-

  1. كم عدد السجدات في القران الكريم
  2. صفة سجود السهو
  3. فوائد السجود الصحية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *