التخطي إلى المحتوى

ونقدم لكم من جديد في موقعنا “لحظات “هو فيتامين الاساسي الموجود في جسم الانسان من أهمّ الفيتامينات المسؤولة عن العديد من العمليات الحيويّة داخل الجسم، والتي يحتاجها الجسم بكمياتٍ معينةٍ، تتفاوت وتختلف حسب اختلاف الفئة العُمرية، ويتمّ الحصول عليه من مصادر مختلفةٍ، تنقسم بصورةٍ رئيسيّةٍ إلى قسمين، هما: المصادر الطبيعيّة، والتي تتمثّل في تناول المأكولات الغنية بهذا الفيتامين، وكذلك المصادر غير الطبيعيّة،

 

 

 

 

 

فوائد وأضرار فيتامين ج الفوار

يعتبر فيتامين ج أحد أهم الفيتامينات المموجودة في الجسم ، وفيتامين ج هو المعروف باسم فيتامين C ، وهو فيتامين من الفيتامينات الأساسية الموجودة في الجسم ، والتي يقوم الجسم بتصنيعها ، لكن يعتمد بنسبة أكبر على الحصول عليها من المصادر الأخرى المختلفة ، سواء المصادر الطبيعية أو المصادر الطبية ، مثل المكملات الغذائية الخاصة بهذا الفيتامين ، وفيتامين ج مسئول عن عمل العديد من العمليات الحيوية الأساسية داخل الجسم ، ونقصه لدى البعض يسبب لهم بعض الإضطرابات الصحية والمشكلات ، والتي توضح مدى أهمية حصول الجسم عليه بكميات معقولة ، ومن أبرز أشكال تناول فيتامين ج تناوله كمكمل غذائي على شكل أقراص فوارة ، تذوب في الماء ويتم شربها ، لكن يعتبر تناول فيتامين ج كفوار له بعض الفوائد وبعض الأضرار التي يجب تجنبها .

ربما تشاهد أيضأ:
تفسير حلم رؤية الشيك فى المنام لابن سيرين والامام الصادق

مم يتكون فيتامين ج الفوار ؟

لا تتكون حبوب فيتامين ج الفوارة من فيتامين ج فقط ، إنما تتشكل من بعض العناصر الغذائية الأخرى ، وهي :

1 – فيتامين ج الموجود في الفاكهة الحمضية ، مثل اليوسفي ، والبرتقال ، والجريب فروت ، والليمون .

2 – مواد سكرية .

3 – نسبة من الاحماض الأمينية .

4 – لون ونكهة تشبه لون ونكهة البرتقال .

فوائد فيتامين ج الفوار :

يلجأ البعض لتناول فيتامن ج الفوار للحصول على العديد من الفوائد الصحية التي يحققها ، بالنسبة لصحة الجسم ، والبشرة والشعر ، وهي :

1 – من أبرز الأمور المعروف بها فيتامين ج هو فائدته في تقوية الجهاز المناعي للجسم ، حيث يقي تناول فيتامين ج من الإصابة بنزلات البرد ، وفيروس الإنفلونزا ، وغيرها من الأمراض التي يقاومها الجهاز المناعي ، كما انه يقلل من أعراض الربو ، والزكام ، والسعال ، التي يصاب بها البعض .

2 – يحقق تناول فيتامين ج الفوار العديد من الفوائد الصحية للبشرة ، حيث يعزز فيتامين ج الفوار من إنتاج البشرة للكولاجين والذي يقل إنتاجه مع تقدم السن ، فيزيد تناول فيتامين ج من نضارة البشرة ، ويؤخر علامات الشيخوخة ويحاربها ، كما أنه يحارب ظهور حب الشباب ، ويخلص الجلد من آثاره ، ويحمي الجلد كذلك من أشعة الشمس الضارة .

ربما تشاهد أيضأ:
أسعار العملات العربية والأجنبية أمام الجنيه اليوم 25/12/2019

3 – يحارب فيتامين ج الفوار بعض الامراض المزمنة كمرض السكري ، وضغط الدم المرتفع ، حيث أنه يعمل على خفض السكر المرتفع في الدم ، كما أنه ينشط الدورة الدموية فيجعل ضغط الدم طبيعيآ ، بالإضافة إلى دوره الهام في الوقاية من إرتفاع الكولسترول في الدم ، والمسبب لمعظم أمراض القلب .

4 – أثبتت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون فيتامين ج الفوار هم يحمون انفسهم من الإصابة بمرض السرطان ، حيث يعمل فيتامين ج كمضاد للأكسدة على محاربة الجذور الحرة .

5 – يقي فيتامين ج الفوار من مشكلات الاسنان ، ومرض هشاشة العظام ، كما انه يعتبر أفضل وقاية من أمراض الكبد المختلفة .

أضرار تناول فيتامن ج الفوار :

يؤكد الأطباء أن تناول فيتامين ج الفوار للحصول على فوائده الهامة يجب أن يكون باستشارة طبيب متخصص حتى يصف للشخص الجرعة المناسبة له ، لأن تناوله بشكل عشوائي يمكن أن يسبب الأضرار التالية :

ربما تشاهد أيضأ:
التطبيقات الأعلى ربحا على هواتف أندرويد فى 2019.. "Tinder" فى المقدمة!

1 – إن التناول الخاطيء لفيتامين ج الفوار يمكن أن يسبب العديد من المشكلات للبشرة ، حيث يؤدي فيتامين ج الفوار إلى إلتهابات البشرة ، وتصبح البشرة أكثر حساسية للعديد من الأمور .

2 – يسبب تناول فيتامين ج الفوار لدى البعض إحمرار الجلد عند التعرض لأشعة الشمس .

3 – من مشكلات التناول العشوائي لفيتامن ج الفوار أيضآ هي أنه يسبب الحساسية والحكة الجلدية من التعرض لبعض الامور البسيطة ، والتي لم تكن تزعج الشخص من قبل .

4 – يزيد تناول فيتامين ج الفوار الخاطيء من إحتمال تشكل حصوات على الكلى .

5 – يسبب فيتامين ج الفوار للبعض الصداع و الإسهال ، بالإضافة إلى آلام المعدة ، حيث تزيد معه إلتهابات المعدة .

6 – يسبب فيتامين ج أيضآ الغثيان المستمر والقيء .

الجرعة المناسبة من فيتامين ج :

يفضل تناول أقراص فيتامين ج الفوار مرة واحدة يوميآ لمدة أسبوعين أو 10 أيام على الأقل ، ولا يتم زيادة الجرعة إلا في حالة أن يوصي الطبيب المعالج بذلك ، ويمنع تناول فيتامين ج الفوار للأشخاص الذين يعانون من حساسية الاسكوربك أسيد

ربما تشاهد أيضأ:
أحمد الصالح يحسم موقفه من الانتقال إلى الأهلي

فوائد فيتامين ج فوار

فيتامين ج

يعدّ فيتامين ج أحد الفيتامينات المحتوية على العديد من المواد المضادة للأكسدة، والتي تعدّ ذات فعالية كبيرة في زيادة قوة مناعة الجسم ومقاومته للأمراض، ومن خصائص هذا الفيتامين الذوبان في الماء؛ لهذا فالجسم لا يستطيع الاحتفاظ به رغم أهميته الكبيرة، لذلك يتم أخذه من مصادر غذائية أوعلى شكل مكمل غذائي منعاً لحدوث أي نقص فيه، ومن أشكال هذه المكمّلات فيتامين ج الفوّار الذي سنتحدث عنه في هذا المقال.
فيتامين ج الفوّار

إنّ فيتامين ج الفوّار هو من المكمّلات الغذائيّة لفيتامين ج، وهو يحتوي على مواد عديدة من بينها حمض الأسكوربيك أسيد، وغيره من الأحماض الأمينية، بالإضافة إلى بروتينات متنوعة وسكريات وألوان طبيعية لتحسين جودة وطعم هذا المكمل الغذائي.
فوائد فيتامين ج الفوّار

لفيتامين ج الفوّار العديد من الفوائد المهمة للجسم، فهو ليس ضاراً حسب ما يظنه بعض الناس، لذلك سنذكر فوائده كالآتي:

يحتوي فوّار فيتامين ج على كميات مناسبة من فيتامين ج الطبيعي، لهذا فهو ذو فوائد عديدة للجسم ومنها الشفاء من الأمراض المتعلقة بفصل الشتاء كنزلات البرد والزكام.
يحافظ على نموّ الجسم بشكلٍ طبيعيّ، ويساعد على تكوين الكولاجين وإصلاحه، وبالتالي يؤدي إلى تحسين البشرة ومنحها النضارة والكثيرَ من الفوائد، كما أنّه غنيّ أيضاً بالعديد من المواد ذات الخصائص المضادّة لللأكسدة.
يحسّن الشعر ويقوّيه.
يساعد فوّار فيتامين ج على التئام الجروح بسرعة، ودعم الجهاز المناعيّ وتقويته.
يساعد على نموّ العظام والأسنان بشكل سليم، بالإضافة إلى أنّه يحمي الأوعية الدمويّة من مشاكلَ صحيّة كثيرة.

ربما تشاهد أيضأ:
حالة الطقس اليوم الثلاثاء 25/12/2019

مصادر فيتامين ج الغذائية

يحتاج الجسم هذا الفيتامين بنسب معينة تتفاوت حسب طبيعة الأجسام، ويوصي الأطباء عادةً بزيادة نسبة فيتامين ج للحفاظ على الصحة، والنسبة الاعتيادية لحاجة الجسم اليومية منه تتراوح بين 80 – 90 مليغرام، أي ما يعادل تقريباً خمس حصص يومية من الخضار والفواكه المحتوية عليه، وهو يوجد فيها حسب الآتي:

الفواكه: تحتوي كلّ من: الفراولة، والمانجا، والأناناس والموز والتفاح والكيوي والبطيخ والعنب والكمثرى، والحمضيات كالبرتقال والليمون والجريب فروت، وأيضاً فاكهة البندورة، على نسبة عالية من فيتامين ج، ويُنصح بتناول هذه الفواكه للاستفادة منها وسد احتياجات الجسم اليومية.
الخضار: مثل الخضار الورقية الخضراء، والزعتر، والبروكلي، والفلفل الحلو بألوانه مثل الفلفل الحار، بالإضافة إلى البطاطا والجزر.
مصادر أخرى: من الممكن الحصول على فيتامين ج أيضاً من مصادر حيوانية مثل: الأسماك، والمحار، والكافيار، وكبد الدجاج، والبقر.,وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *