التخطي إلى المحتوى

يقدم لكم موقع لحظات ,تعتبر الكيوي من أنواع الفواكه الحمضية ذات الشكل البيضاوي الجميل، لونها بني من الخارج عليها وبر كثيف، وخشنة الملمس، أمّا اللب فذو لون أخضر تحتوي على بذور سوداء صغيرة بداخلها، وهي نوع من الأشجار المعمّرة تعيش حوالي 30 إلى 40 سنة، وهي من أنواع الأشجار المتسلقة، تحتوي حبة الكيوي على كمية كبيرة من فيتامين ج، لا يمكن أن تحويه أيّ ثمرة أخرى حيث يعادل أربعة أضعاف ما يمكن أن تحتويه أي ثمرة أخرى إلى ثمرة الورد البري الجبلي.

فوائد الكيوي

 

  • تعزّز مناعة جسم الإنسان.
  • تعالج حالات البرد والإنفلونزا؛ لاحتوائها على نسبة عالية جداً من فيتامين سي.
  • تنشط خلايا الأنسجة العصبية.
  • تساعد في عملية الهضم، كما أنها مفيدة لمرضى الأنيميا أو فقر الدم.
  • تقي من الإصابة بالإمساك بحيث تعتبر ملينة للمعدة؛ لاحتوائها على الألياف.
  • تخفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم وبذلك فهي تقي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • جذور أشجار الكيوي تستخدم في علاج الحكة والحساسية في الجلد.
  • تعالج البواسير والديدان ولاسيما الإسكارس في البطن.
  • تنشّط جسم الإنسان وتخلصه من التعب والإرهاق العام.
  • ترطب الجلد والبشرة وتحميهما من الجفاف وتزيل البقع منهما.
  • تزيد من تدفّق السائل المنوي عند الرجل، وبذلك تعمل على زيادة الخصوبة.
  • تقي من الإصابة بالأمراض؛ لاحتوائها على نسبة كبيرة من مضادّات الأكسدة بالإضافة إلى أنّها تقوي الشعر، وتؤخر ظهور الشعر الأبيض (الشيب) في الشعر.
  • تقي من الإصابة باضطرابات الدورة الشهرية.
  • تقي من الإصابة بسرطان الجلد.
  • تؤخّر ظهور علامات تقدّم سن البشرة أو (الشيخوخة)؛ لاحتوائها على مضادات أكسدة والبيتا كاروتين.
  • تسيطر على معدلات السكر في الدم حيث إنّها تعمل على جعله حول معدله الطبيعيّ.
  • تساعد في التخلّص من الوزن الزائد فهي تعطي شعوراً بالشبع وامتلاء المعدة.
  • تحمي مقلة العين وتحافظ على صحتها وخاصّة عند التقدّم في السن عندما يضعف البصر.

شجرة الكيوي

 

 

وشجرة الكيوي، أو بالأحرى: (شجيرة الكيوي) هي من الشجيرات المعمرة، حيث يمكن أن يصل عمرها إلى 40 عامًا أو أكثر، وشجيرة الكيوي من الشجيرات المتسلقة أو المُعَرِّشة، حيث إنها تتسلق وتنهض قائمة على أي شيء يمكن أن يساعدها على ذلك، كما يمكن أن تترك لتزحف على الأرض، فشجيرة الكيوي شبيهة إلى حد ما بشجيرة العنب. وتصنف شجيرة الكيوي من ضمن أشجار الفاكهة، كما أنها من الأشجار النَّفْضِيَّة؛ أي أنها متساقطة الأوراق، فأوراقها غير دائمة الخضرة.

وثمار الكيوي بيضاوية الشكل، ولون قشرها بني، في حين أن لون اللب أخضر، وهذه الثمار من الفواكة المفضلة عند الكثير الناس؛ نظرًا لطعمها اللذيذ، وفوائدها الجمة.

تمتاز شجيرة الكيوي بسرعة النمو والإنتاج، كما تمتاز بغرازة الإنتاج، حيث تحتاج شجيرة الكيوي إلى حوالي 3 سنوات من زراعتها حتى تبدأ بإنتاج الثمار، كما يمكن للشجيرة الواحدة أن تنتج 50 كيلو غرام من الثمار.

موطن الكيوي

 

تشير بعض المصادر إلى أن الموطن الأصلي للكيوي هو الصين، وحاليًا تنتشر زراعة الكيوي في العديد من المناطق حول العالم، وبخاصة المناطق المعتدلة مناخيًا، حيث تحتاج شجيرة الكيوي حتى تنضج وتثمر إلى مناخ معتدل صيفًا وبارد شتاءً، كما تحتاج إلى بستان مجهز بشكل جيد ومناسب لزراعة أشجار الكيوي فيه، حيث يجب أن تكون التربة في البستان خصبة ونظيفة وغنية، وجيدة الصرف والتهوية.

زراعة الكيوي

 

يمكن زراعة شجيرة الكيوي بطريقتين شهيرتين، وهما: طريقة البذور، وطريقة العقل، ولكن طريقة العقل هي الطريقة الأشهر والأكثر استعمالًا من قِبَل المزارعين، وبخاصة المزارعين الذين يزرعون الكيوي لأغراض تجارية، أما طريقة البذور، فلا تكاد تستخدم إلا للأغراض البحثية، حيث يستخدم بعض الباحثين والمهندسين الزراعيين هذه الطريقة لإجراء بعض الأبحاث على الكيوي.

 

فاكهة الكيوي

 

الكيوي أحد أنواع الفواكه التي يكسوها اللون البني من الخارج، أما من الداخل فإن لونها يكون أخضر، وتحتوي على البذور السوداء التي يمكن أن تٌأكل معها، والكيوي هو عبارة عن شجرة متسلقة مثل العنب وتكون ذات نمو كبير وتستطيع أنْ تغطي مساحة واسعة من الأرض التي تُزرع فيها، ويمكن أنْ يُثمر الكيوي لمدة قد تتجاوز الأربعين عاماً وهو أحد أنواع الأشجار التي يسقط أوراقها في فصل الخريف، يتكون من أزهار مؤنثة يتم تلقيحها طبيعياً من الأزهار المذكرة، وقد يصل وزن الثمرة ما يزيد على 120جرام والتي نشاهدها في الأسواق، يفضل أن تتم زراعة هذه الفاكهة في المناطق غير المشمسة بدرجة كبيرة والمناطق المائلة إلى البرودة والخالية بشكل نسبي من الصقيع الذي يؤثر على الأثمار.

كيفية زراعة أشجار الكيوي

 

 

عندما نُريد أنْ نزرع البساتين والأراضي بأشجار الكيوي، فإنَنا يجب أنْ نراعي الكثير من الأشياء المهمة التي يجب أن لا نغفل عنها؛ حتى نستطيع الحصول على أشجار الكيوي الجيدة والقوية والتي تعطينا كمية لا بأس بها من الثمار، ومن هذه الأمور التي يجب أن نراعيها عند زراعة بساتين الكيوي:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *