التخطي إلى المحتوى

مرحباً بكم في موقع لحظات الذي يقدم لكم كل جديد وقديم من شعر وقصائد , واليوم نقدم لكم قصيدة ” إشراقة الصعود ” للشاعر محمد القيسي , ونتمني أن تنال اعجابكم , وتستمروا في متابعتنا .

المحتويات المقال

إشراقة الصعود

برغم هذا الليل يا رفيقتي الحزينة

برغم جرحنا الذي ينام واهنا على مشارف المدينة

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم راما

كقطّة تموت في سكينة

ترود عيناها على وليدها يلهو به الصغار

برغم هذا كلّه

نغذّ خطونا لرحلة انتصار

كما يغيب الليل مدبرا ,

سيقبل النهار

***

لمحتها على جرائد الصباح والمساء

كنّا معا ,

عيناك كانتا بحيرتيّ شقاء

وكنت حانيا عليهما ومشفقا

مهدهدا أساهما للحظة اللقاء

***

وقفت كالصليب يا رفيقتي على مداخل ” الكرامة ”

ربما تشاهد أيضأ:
شعر عن المطر - كلمات عن المطر

باركتها وشارعا فشارعا

صلّيت خاشعا

على غبار بابها

حلمت أن أموت واقفا على ترابها

لا باكيا على الأطلال

لا نادبا , لا راثيا من سقطوا ,

في حلبة القتال

فكلّ ما يقال

أصغر من أن يطال

ردما من البيوت

أو زهرة تموت

أو حبة من التراب

مجبولة بأشرف الدماء

لمحتها على جرائد الصباح والمساء

ربما تشاهد أيضأ:
شعر عتاب قصير - اجمل اشعار عتاب للحبيب

البلدة الصبورة الجلود

لمحتها واغرورقت عيناي

تألقّت إشراقة الصعود

قد يهمك أيضاً :-

  1. قصيدة " نبيٌ ببعضِ الوحي "
  2. " هوامش ليلة الدم " لـ محمد عبد الباري
  3. قصيدة " البكاء خلف أسوار الزمن "
  4. الخروج من نصف الوردة لـ محمد عبد الباري
  5. قصيدة " بكائية الحجر والريح "

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *