التخطي إلى المحتوى

حديث يقدم لنا اروع الكلام والجمل الذي يجب ان نفعل بها لسعادة الامه الاسلاميه وغيرها من الامم وينظم العلاقة بينهم ويحقق حرص كل فرد علي صحة ايمانه وكلمات من نور حدثنا بها رسول الله صلي الله عليه وسلم انه يجب التعيش مع الاخرين بود وسلام ودون الكره لبعضنا البعض فاهي رساله نجاء اللامة الاسلاميه فهل من مجيب لها فهل سوف نجد من يعمل بها ويض في قلبه الود والحب ولسلام الذي يجب علي الانسان الذي يعيش الان ان يترك الشر والحدق الذي بداخلنا ويعيش في سلام والحب الذي يجب ان نعيشه

الحب والتعيش مع الاخرين

فعن أنس بن مالك رضي الله عنه خادم رسول الله “صلى الله عليه وسلم” أن النبي “صلى الله عليه وسلم” قال: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)، رواه البخاري ومسلم.

حديث هو تشريع ينظم علاقت المسلمين بعضهم ببعض؛ لتسود الألفة والمحبة في المجتمع المسلم، ولا يتحقق ذلك إلا إذا حرص كل فرد من أفراده على مصلحة غيره، حرصه على مصلحته الشخصية.

يرشدنا وينير لنا رسول الله “صلى الله عليه وسلم” طريقًا إلى تحقيق مبدأ التكافل والإيثار بقوله: (لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) وكيف يستطيع كل منا أن يصل إلى عوامل رسوخ الإيمان في القلب، فهل عصي علينا أن يحب الإنسان للآخرين حصول الخير الذي يحبه لنفسه من حلول النعم وزوال النقم، وبذلك يكمل الإيمان في القلب.

شروط كانت سهلة على أجدادنا للقيام بها، فلما نصعبها على أنفسنا؟! فأصبح القلب مثقلًا عند قيامه بمشاركة إخوانه في أفراحهم وأتراحهم، ويعول المريض منهم، ويواسي المحتاج، ويكفل اليتيم، ويعيل الأرملة، ولا يألو جهدًا في تقديم صنائع المعروف للآخرين، ببشاشةِ وجه، وسعة صدر، وسلامة قلب.

وكما تركنا الحديث تركنا قول الله تعالى: {ومن أحسن قولًا ممن دعا إلى الله وعمل صالحًا وقال إنني من المسلمين} (فصلت: 33) .

وأين نحن من محبة الخير لغير المسلمين تأكيدًا لمعنى ما جاء في رواية الترمذي لهذا الحديث، قال “صلى الله عليه وسلم” :(وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلمًا).

وكما قال رسول الله “صلى الله عليه وسلم” وشدد على حب الخير للغير، فقد روى الإمام مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي ذر رضي الله عنه: (يا أبا ذر إني أراك ضعيفًا، وإني أحب لك ما أحب لنفسي، لا تأمرنّ على اثنين، ولا تولين مال يتيم).

احاديث عن الحب والتعيش مع الاخرين

والقول الفصل إن تمسكنا به سعدنا، وإن تركناه هلكنا هو ما حدثنا به ابن عباس رضي الله عنهما يقول: “إني لأمر على الآية من كتاب الله، فأود أن الناس كلهم يعلمون منها ما أعلم واتمن ان انقل لكم بعضا منها من احد المواقع الاسلامية هنا لتعم الفائده علي الجميع اسال الله لم كتبها الاجر والثواب بكل حرف نقرأه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *