التخطي إلى المحتوى

سبحانه الخالق العلي العظيم ان يافالق الحب والنواه ويخرج الحي من الميت ومخرج الميت من الحي وهو علي كل شئ قدير

أكبر عجائب العالم

يحتوي العالم على كم كبير من العجائب والغرائب التي جعلت الإنسان يقف مذهولاً أمامها، وقد ذكرت الوثائق القديمة عدداً من عجائب العالم التي اندثرت ودمّرت مع مرور الزمان، بالإضافة إلى وجود عدد من عجائب العالم التي ما زالت منتصبة حتى الآن، لتحكي للعالم تاريخ الشعوب التي شيّدتها وتخلّد ذكراها.
الهرم الأكبر في مصر

بني الهرم الأكبر في منطقة الجيزة في مصر منذ عام 2560ق.م، بأمر من الملك الفرعوني خوفو ليصبح قبراً له بعد مماته، ويعرف الهرم الأكبر بكونه واحداً من عجائب الدنيا السبع القديمة والوحيد الذي لا زال موجوداً إلى الآن، كما أنّه كان أكبر بناء من صنع الإنسان وأطولها لما يزيد عن أربعة آلاف عام، حيث بُني الهرم من مليوني حجر، بحيث يبلغ وزن كلّ حجر من حجارته 2.5 طن.
تاج محل في الهند

بني هذا الصرح المعماريّ الأثري بأمر من السلطان شاه جهان، وذلك حتى يكون ضريحاً يليق بمقام زوجته المتوفاة، واستمرّ بناء القصر حوالي عشرين عاماً، وتم الانتهاء منه في عام 1653م، وذلك ليشكل رمزاً من الرموز المعمارية الإسلامية الفريدة في الهند، وواحد من أكثر المعالم الأثرية إقبالاً على مستوى العالم.
المدرج الروماني في إيطاليا

يطلق عليه أيضاً اسم الكولوسيوم، ويعتبر أهمّ المعالم الأثريّة الرومانيّة في العاصمة الإيطالية روما، كما أنّه أكبر مدرج بني على يد الرومان، حيث كانوا يستخدمونه كحلبة للقتال والمصارعة، أمّا الآن فهو من أهمّ الواجهات السياحيّة الأثرية في إيطاليا، حيث يقصده ما يقارب مليوني سائح بشكل سنوي من أجل التمتع بعراقة الفن المعماريّ الرومانيّ، ويبلغ ارتفاع المدرج الرومانيّ المبنيّ في عام 72 ق.م ما يوازي ارتفاع مبنى من 15 طابقاً، ويحتوي على أربعة طوابق من الأقواس والأعمدة.

عجائب في العالم

سور الصين العظيم في الصين

يعبر سور الصين العظيم الجزء الشمالي والشمالي الغربي من أراضي الصين، ويعرف بكونه أكبر سور في العالم، حيث يعبر مسافة تقدّر بـ8850كم على هيئة قوس مخترقاً كافّة التضاريس التي تعترض طريقه من جبال، وتلال، ووديان، وقد تمّ بدء بناء السور في عام 222ق.م بهدف حماية البلاد من غزوات الطامعين والأعداء، واستمرّ بنائه حتى عام 206ق.م.
مدينة ماتشو بيتشو في بيرو

تعرف أيضاً باسم المدينة الضائعة، وقام شعب الإنكا بتشييد هذه المدينة على ارتفاع 2430م عن سطح البحر في القرن الخامس عشر، وظلت هذه المدينة مجهولة حتى قام الأمريكي هيرام بنجهمام باكتشافها في عام 1911م، وذلك خلال بحثه عن آثار شعب الإنكا الذي أباده الأسبان، وتعرف المدينة الضائعة بطبيعتها الساحرة وارتفاعها الشاهق ممّا يدفع الكثيرين إلى زيارتها لعيش تجربة خياليّة لا مثيل لها.وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

صور من عجائب العالم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *