التخطي إلى المحتوى

سوف نقدم لكم الفرق بين العادات والتقاليد هي عدات تربط بين البلاد والفرد لان العادات والتقاليد هي مورثه من الأباء والأجداد وان العادات تربط كل عائله بكل ديانه وهذه تعتمد علي كل بلاد وعلي كل دوله عربيه , والعادات والتقاليد تفرق بين دوله ودوله , وهذا كله عن العادات والتقاليد عليي موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورون ونتمني ان نعجبكم

العادات والتقاليد

العادات والتقاليد مُصطلحان نسمع بهما في حياتنا اليوميّة بشكلٍ مُستمر، فكُل أمر نقوم بهِ في المُجتمع مُرتبطٌ بهما، وكُلّما قامَ الشخص بأمر خارج عن نطاقهما يلومهُ الآخرون بحُجة أنّهُ خرجَ عن ما هوَ مُتعارف عليه، إنَّ العادات والتقاليد هيَ أشبه بالقواعد الراسخة والمُحدّدة في كُل بلد من بُلدان العالم، فهُنالِكَ على سبيل المثال عادات الزواج وتقاليد الطعام وغيرها الكثير، وعلى كُل شخص التعرُف عليها حتّى يكونَ مُلِمّاً بها ولا يبتعد عنها بقدر الإمكان، ومع أنَّ العادات والتقاليد يأتيان مع بعضهما البعض إلّا أنَّ بينهما العديد من الفروقات والاختلافات، وفيما يلي سنتعرف على أهمها.

العادات

إنَّ العادات هيَ الأمور التّي اعتادَ النّاس على القيام بها في المُجتمع، أو ضمن عائلات ومجموعات مُحدّدة، فهيَ كالقواعد التّي تمَّ نصها وكتابتها من قبل أشخاص مُعينين حتّى يقوم الآخرون بتطبيقها والالتزام بها، وغالباً ما يُطلق على الأمر الذّي يقوم به العديد من النّاس بالعادات، وتشمل العادات أي أفعال ترتبط بالحياة اليوميّة لمُجتمعٍ مُعيّن، كعادات احترام الكبار في السن في المُجتمعات العربيّة، أو عادة خلع الحذاء أثناء دخول المنزل لدى الأتراك، وغيرها الكثير من الأمثلة، وهذهِ الأمور لا تُعتبرُ راسخةً أو مُلزم بها في المُجتمع، ولكنّها مُتعارفٌ عليها ويُفضّلُ الالتزام بها بقدر الإمكان.

ومن بعض الأمثلة على العادات:

الانحناء لكبار السن، ففي بعض الدول يُعتبر هذا السلوك من الأمور التّي تدُل على الاحترام واللباقة.
التجشؤ أثناء تناول الطعام، ففي بعض الدول يُعتبرُ هذا الأمر طبيعيّاً ولا يستلزم الاعتذار أو الإحراج.
الجلوس على الأرض أثناء تناول الطعام، فبعض المُجتمعات تُفضّل القيام بذلِك؛ لأنّهُ من العادات الصحيّة للجسد، بالإضافة إلى أنّهُ يوفّر الراحة الإضافيّة للشخص.

التقاليد

التقاليد هيَ اعتقاداتٌ وسلوكيّاتٌ متوارثة من جيلٍ إلى آخر في المُجتمع مُنذُ فترة طويلة من الزمن، ويتبع النّاس هذهِ التقاليد بشكلٍ فطري وطبيعيّ في نشأتهم، فكُل عائلة تعلّم أبناءها تقاليد المُجتمع التّي تعيشُ فيه مُنذُ الصغر، كتقليد طريقة تناول الطعام، ففي اليابان مثلاً يتناولونَ الطعام باستخدام العيدان الخشبيّة، أمّا في الدول الأجنبيّة يتم تناوله باستخدام الشوكة والسكينة، كذلِكَ الأمر بالنسبة لتقاليد الزواج والمُناسبات الاجتماعيّة المُختلفة، فكُل دولة أو مُجتمع معروفٌ بأمورٍ تخصّهُ عن الآخرين.

وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم العربي

قد يهمك أيضاً :-

  1. كيف نحافظ على العادات والتقاليد
  2. عادات وتقاليد كوريا
  3. تعريف العادات والتقاليد
  4. عادات وتقاليد غريبة في الهند

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *