التخطي إلى المحتوى

المخدرات والوقايه من المخدرات وكيف تحمي نفسك من الادمان على المخدرات فى موقعنا المتميز لحظات الذي يقدم لكم الجديد من المعلومات عن الوقايه من المخدرات وللمزيد زورو موقعنا مره اخري لتجدو أجدد المعلومات

♥☺♥

طرق الوقاية من المخدرات

يوجد العديد من طرق الوقاية من المخدرات الكثيرة والمتعددة، إذ يجب على الأهل مراقبة أبنائهم بشكل مستمر ويتعرفون على أصدقائهم، ويقدمون النصيحة إليهم بعدم مرافقة أصدقاء السوء، ويجب كذلك منع أبنائهم من البقاء خارج البيت لساعات طويلة، وألا يكثروا من أعطاء أبنائهم المال إذ يحدد بمقدار حاجتهم له؛ وذلك حتى لا يسبب هذا الفائض من المال لارتكاب بعض الأخطاء مثل تعاطي المخدرات، بالإضافة إلى ذلك تربيتهم على الدين السليم، وغرس الأخلاق الحميدة فيهم منذ مرحلة الطفولة، ويجب تحذيرهم دائماً من مخاطر المخدرات وتوعيتهم بالمخاطر المترتبة عن تعاطيها، وتوفير جو من الراحة والحب والأمان للأولاد في داخل البيت كي لا يلجأون إلى ارتكاب أفعال خاطئة تشغلهم عن حياتهم الصعبة، أو الحالة النفسية السيئة.

هنالك عبء كبير يقع على عاتق المدرسة التي يجب عليها نشر الوعي بين الطلاب، وتحذريهم دائماً من المخدرات، وتقديم دروس تشرح خطورة المخدرات على الصحة وعلى المجتمع، وفي حال تغيب الطالب عن المدرسة يجب التأكد بأن الأهل يعلمون بذلك، فالمسؤولية يجب أن تتحملها كلاً من إدارة المدرسة والمعلمين، وتكون الوقاية من المخدرات أيضاً من قبل الشخص نفسه بالابتعاد عن الكحول المحفزة للوقوع في هذا الشرك، والابتعاد عن جميع المأكولات والمشروبات المشبوهة حتّى لا يقع في فخ من أحد المنتقمين أو الكارهين له، وعدم مرافقة الأشخاص ذوي السمعة السيئة الذين يحببون الحرام لديه، والصلاة وقراءة القرآن دائماً وعبادة الله التي تزرع في النفس الاخلاق والابتعاد عن كل ما يغضب الله، ويخالف شريعته.

تعريـف المخدرات

1- لغوي (كل ما يسبب الفتور والكسل)
2- شرعي (كل ما يشوش العقل أو يثبطه أو يخدره أو يغير في تفكير وشخصية الإنسان الذي كرمه الله وخلقه في أحسن تقويم)
3- قانوني (مواد ومركبات تسبب الإدمان وتضر بالإنسان)
4- عام (كل مادة طبيعية أو غير طبيعية تحتوي على مواد مثبطة أو منشطة إذا استخدمت في غير الأغراض الطبية فإنها تسبب خللاً في العقل وتؤدي إلى حالة من التعود أو الإدمان عليها، مما يضر بصحة الإنسان جسمياً ونفسياً واجتماعياً)أ

التعامل مع ضغوط الحياة

يجد البعض المخدّرات طريقاً للتخلّص من ضغوط الحياة، إلّا أنّها في الحقيقة تجعلها أكثر إجهاداً، وللوقاية من ذلك على الفرد أن يعثر على طرقٍ مناسبة للتعامل مع التوتّر والحدّ منه، مثل: ممارسة تمارين الاسترخاء، وقراءة كتب جيّدة، والتطوّع لمساعدة المحتاجين، وغيرها من الأمور الإيجابية.

التوعية المستمرة

يساعد التثقيف المستمر في المجتمع، والتوعية بمخاطر المخدرات على الحدّ من حالات التعاطي، ويكون ذلك بتبنّي المدارس، والوكالات الحكومية، ومنظمات المجتمع المختلفة لبرامج الوقاية من المخدرات، كما يجب الاهتمام بالبحث الدقيق في كل نوع من أنواع تعاطي المخدّرات، وتأثيرها على المجتمع.

اضرار المخدرات

تشكل المخدرات خطر كبير يهدد حياة الشخص المتعاطي، إذ تدمر خلايا الجهاز العصبي للإنسان، ولا ننسى بأن تعاطي جرعة زائدة من المخدرات تعرض حياة الشخص المتعاطي للوفاة مباشرة، بالإضافة لحدوث اضطرابات تجعل الشخص المدمن يخرج عن وعيه عندما يتأخر بأخذ جرعته من المادة المخدرة، مما يجعله يقع في الكثير من المشاكل الاجتماعية مع الأهل والأقارب والأصدقاء، وبالتالي يبتعد عن البيئة المحيطة به، ويخسر العديد من العلاقات الاجتماعية، ويصبح ذا شخصية منطوية، ومن الممكن أن يبتعد عنه الناس وينفروا منه، كما أنّه يتبع العديد من الطرق الملتوية من أجل الحصول على المال فمن الممكن أن يسرق، أو ينهب، حتى أنّه من الممكن أن يقتل، كما يتصرف بأساليب مخلة بالأداب كسب الآلهة، والاغتصاب، وشتم الوالدين.

قد يهمك أيضاً :-

  1. طرق الوقايه والعلاج من الادمان
  2. تأثير المخدرات
  3. مقال عن محاربة المخدرات
  4. وسائل الوقايه من المخدرات
  5. مراحل علاج الادمان على المخدرات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *