التخطي إلى المحتوى

روما من اجمل المدن السياحيه فى العالم التى تجذب اليها السياح من كل بلاد العالم,اين تقع مدينه روما ومعلومات عن مدينه روما , روما بها مناظر طبيعيه خلابه ورائعه تسر النظر لذلك تجذب اليها السياح ,وتتميز روما بشوارعها الجميله وشعبها المثقفين وجوها الممتع والمتميز , اين تقع روما ومعلومات عن مدينه روما , روما يوجد بها معالم ومناطق سياحيه كثيره ومميزه ,وتتميز مدينه روما بموقعها المتميز والرائع ففى هذه المقاله ستجدو اهم المعلومات عن مدينه روما من حيث المناخ والسكان والسياحه فى روما واهم المعالم السياخيه فى روما.

اصل التسميه

ما هو اصل تسميه مدينه روما بهذا الاسم ولمن ينسب اسم روما ؟ اصل تسميه روما سنتعرف عليه بالتفاصيل من خلال هذه الفقره .

 

هناك عدة فرضيات حول أصل تسمية روما.

من روميلوس (رومولوس) بن أسكانيوس مؤسس المدينة.

من رومون أو رومين وهو الاسم القديم لنهر التيبر. له نفس جذر الفعل اليوناني ῥفù والفعل اللاتيني ruo واللذان يعنيان “التدفق”.

من الكلمة الإتروسكانية ruma والتي جذرها rum- أي “حلمة” في إشارة ممكنة إلى رمز الذئب التي تبنت وأرضعت التوأمين رومولوس وريموس أو لشكل التلال البلاتينية والأفنتينية.
من الكلمة اليونانية ῤ‏ىç والتي تعني “قوة”.

الموقع

اين تقع مدينه روما وفى اى اقليم تقع مدينه روما؟ موقع روما متميز وراع سنتعرف عليه بالتفاصيل من خلال هذه الفقره المميزه .

تقع روما في إقليم لاتسيو في وسط إيطاليا على نهر التيبر (بالإيطالية: Tevere).

نشأت المستوطنة الأصلية على التلال المقابلة لمستنقع بجوار جزيرة تيبر وهو المستنقع الوحيد الطبيعي للنهر في هذه المنطقة.

بنيت روما الملوك على سبعة تلال: الأفنتينية والكالية والكابيتولينية والإسكيلينية والبالاتينية والكيرينالية والفيمينالية.

يعبر روما الحديثة أيضًا نهر آخر هو آنييني الذي يصب في التيبر شمال مركز المدينة التاريخي.

على الرغم من أن مركز المدينة لا يبعد أكثر من 24 كيلومترًا من البحر التيراني، إلا أن أراضي المدينة تمتد إلى الشاطئ، حيث يقع حي أوستيا الجنوبي الغربي.

يرتفع القسم المركزي من روما بين 13 مترًا فوق مستوى سطح البحر (عند قاعدة البانثيون) إلى 139 مترًا (عند قمة مونتي ماريو).

تغطي بلدية روما مساحة إجمالية قدرها 1,285 كيلو متر مربع بما في ذلك العديد من المناطق الخضراء.

المناخ

المناخ فى مدينه روما سنتعرف عليه بالتفاصيل من خلال هذه الفقره وهل المناخ فى مدينه روما معتدل ام لا وسنتعرف على المناخ طوال العام.

تتمتع روما بمناخ البحر الأبيض المتوسط، وهو نمطي لسواحل المتوسط الإيطالية.

يكون الربيع والخريف معتدلين أو دافئين، وتعرف أيام الخريف الرومانية بكونها مشمسة ودافئة.

يتجاوز متوسط درجة الحرارة في أغسطس خلال النهار 30 درجة مئوية.

تغلق العديد من الشركات مكاتبها خلال شهر أغسطس، بينما يذهب الرومان في عطلات إلى المنتجعات.

في السنوات الأخيرة واستجابة لتنامي السياحة وعادات العمل المتغيرة، تبقى المدينة نشطة طوال الصيف.

يبلغ متوسط درجة الحرارة العليا في يناير حوالي 12.9 درجة مئوية، ولكنها قد تكون أعلى من ذلك في حين أن تدنيها دون الصفر ليست غير شائع.

يمكن أن تتساقط الثلوج في ديسمبر ويناير وفبراير ومارس. في غضون العقود الأربعة الماضية كانت ذلك نادرًا في روما. خلال ليلة 3-4 فبراير عام 2012، شهدت المدينة أغزر تساقط ثلوج منذ 11 فبراير 1986، حيث وصلت إلى 20 سم في بعض الأحياء.

في تساقط الثلوج من 11 فبراير 1986، شلت 20 سم من الثلوج الحركة في المدينة.

قبل عام 2012، كان آخر تساقط للثلوج في 12 فبراير 2010 ويوم 17 ديسمبر 2010.

بين عامي 1986 و 2010 هطل الثلج في 6 مناسبات أخرى في أعوام 1991 و1996 و1999 و2002 و2004 و2005.

يدوم عمومًا موسم الصيف 6 أشهر. اثنان منها انتقاليان (أبريل ونوفمبر)، وأحيانًا درجات الحرارة فيهما تتجاوز 20°.

أما ديسمبر ويناير وفبراير ومارس فهي الشهور الأبرد ومتوسط درجات الحرارة يتراوح بين 13.1 قرب مركز المدينة و13.9 قرب الشاطئ خلال اليوم ونحو 3.7 قرب مركز المدينة و4.7 قرب الشاطئ ليلًا.

متوسط الرطوبة النسبية هو 74.8% ويتراوح بين 72% في يوليو إلى 77% في نوفمبر وديسمبر

الدين

ما هى الديانه الرسميه لمدينه روما وهل يوجد اكثر من ديانه فى مدينه روما وما هى الديانه المنتشره فى مدينه روما؟ سنتعرف على الديانه بالتفاصيل من خلال هذه الفقره.

 

غالبية سكان مدينة روما كما هو حال غالبية سكان إيطاليا، يتبعون الكنيسة الرومانية الكاثوليكية.

كانت المدينة مركزًا مهمًا للدين والحج لعدة قرون، كما كانت قاعدة الديانة الرومانية القديمة مع بونتيفكس مكسيموس وبعد ذلك مقرًا للفاتيكان والبابوية الكاثوليكية.

قبل وصول المسيحيين إلى روما كان الدين الروماني الدين الرئيسي للمدينة في العصور الكلاسيكية القديمة.

أول الآلهة المقدسين لدى الرومان كانوا جوبيتر زعيم الآلهة ومارس إله الحرب ووالد مؤسسي روما التوأمين رومولوس ورموس وفقًا للتقاليد.

كما تم تكريم آلهة أخرى مثل فستا ومنيرفا.

كانت روما أيضًا قاعدة لطقوس غامضة عدة مثل الميثرانية.

كان في روما في وقت لاحق، بعد وفاة القديسين بطرس وبولس في المدينة، أن بدأ المسيحيين الأوائل وأصبحت روما مسيحية وبنيت كنيسة القديس بطرس في 313 ميلادية.

على الرغم من بعض الانقطاعات (مثل بابوية أفينيون)، ظلت روما طوال قرون منزل الكنيسة الكاثوليكية الرومانية وعرف أسقف روما باسم البابا.

على الرغم من أن روما تعد موطنًا لمدينة الفاتيكان وكاتدرائية القديس بطرس، إلا أن كاتدرائية روما هي كاتدرائية القديس يوحنا اللاتراني، والتي تقع إلى الجنوب الشرقي من وسط المدينة.

هناك حوالي 900 كنيسة في روما في المجموع، عدا الكاتدرائية نفسها، من أهمها: كنيسة سانتا ماريا دي ماجيوري وكنيسة القديس بولس خارج الأسوار وكنيسة سان كليمنتي وسان كارلو ألي كواترو فونتاني وكنيسة جيسو.

هناك أيضًا مقبرة قديمة تحت المدينة. توجد العديد من المؤسسات التعليمية الدينية عالية الأهمية في روما، مثل جامعة لاتران الحبرية ومعهد الكتاب المقدس البابوي والجامعة الغريغورية الحبرية والمعهد الشرقي البابوي.

أراضي مدينة الفاتيكان جزء من مونس فاتيكانوس، ومن حقول الفاتيكان السابقة المجاورة، حيث تم بناء كاتدرائية القديس بطرس والقصر الرسولي وكنيسة سيستينا والمتاحف إلى جانب غيرها من المباني المختلفة. كانت المنطقة جزءًا من ريوني بورجو الروماني حتى عام 1929.

بعد أن انفصلت عن المدينة على الضفة الغربية لنهر التيبر، وكانت المنطقة نتوءًا من المدينة محمية بأسوار ليون الرابع والتي وسعت في وقت لاحق بجدران التحصين الحالية على يد بولس الثالث وبيوس الرابع وأوربان الثامن

السياحه

يوجد فى روما اهم المناطق السياحيه الرائعه التى تجذب اليها السياح من كل بلاد العالم نظرا لمعالمها السياحيه الرائعه والمتميزه سنتعرف على السياحه فى روما بالتفاصيل.

 

زيارة المنتدى الروماني

إن كنت تعشق التاريخ وأثاره، لا سيما الرومانية، فأنت على موعد لزيارة المنتدى الروماني الذي يعد واحدا من أشهر المواقع جذبا للسائحين في روما، حيث يرجع تاريخه إلى حوالي 500 قبل الميلاد، وفيه سترى بقايا الإمبراطورية الرومانية التي تشمل عمود تراجان، قوس تيتوس، وسيرك ماكسيموس، وغيرها الكثير.

المنتدى واحد من أشهر الملتقيات العامة في التاريخ بأسره، حيث كان مركزا هاما للحياة في روما القديمة، ولذا سيكون أمامك العديد من عوامل الجذب التي تعيدك إلى تلك الحقبة من الزمان، فلا تفوت أيضا زيارة القصر الملكي القديم العائد إلى القرن الثامن قبل الميلاد، وكذلك معبد فيستا العائد إلى القرن السابع قبل الميلاد، ومجمَع العذروات الفستاليات، بالإضافة إلى الكوميتيوم، حيث كانت تعقد اجتماعات مجلس الشيوخ في العصر الروماني.

زيارة الكولوسيوم

 

يحظى الكولوسيوم بشعبية كبيرة بين السائحين حول العالم، حيث يقبل على زيارته ما يقرب 4 ملايين شخص سنويا، للاستمتاع بمشاهدة أكبر مدرج في الإمبراطورية الرومانية والذي كان يستخدم آنذاك كساحة لقتال المصارعين والمسابقات الجماهيرية وصيد الحيوانات، حيث تتراوح سعته ما بين 50,000 إلى 80,000 شخصًا في المدرجات المكونة من ثمانية صفوف.

 

 الاستمتاع بالبانثيون

 

عند زيارتك روما لا تنس زيارة مقبرة العظماء أو البانثيون، والذي يعتبر أفضل مبنى روماني أثري من ناحية الحفظ إلى الآن، فضلا عن كونه أقدم مبنى بقبة ما زال قائما في روما، وقد استخدم في العصر الروماني كمعبد لجميع آلهة روما القديمة، وحاليا يضم رفات مجموعة من عظماء فرنسا.

 خوض التجربة في ساحة نافونا

أنت هنا في نافونا أو ساحة المنافسة كما كانت تلقب قديما، ولذا فاستعد لتخوض تجربة الاستمتاع بمشاهدة أجمل المعالم السياحية في روما، بداية من نافورة “الأنهار الأربعة” التي ترمز لأربعة أنهر عالمية، وكذا نافورة نبتون ونافورة مور، مرورا بكنيسة سانت أغنيس في أغوني، وتعد الساحة من الوجهات الرائعة ليلا حيث تكثر فيها المطاعم والمقاهي التي يجد فيها السائح متنفس بالهواء الطلق.

الاستراحة في المدرجات الإسبانية

 

تعرف المدرجات أو السلالم الإسبانية بأنها من أكثر المواقع التي يرتادها السائحين والزائرين للراحة والاستمتاع، خاصة مع موقعها المتميز بين ساحة بيازا دى سبنا وساحة ترينيتا دي مونتي.

وتتكون هذه الدرجات من تكون من 135 درجة تم بناؤها بين عامي 1721و1725.

 التنزه سيراً على امتداد نهر التيبر

 

إذا كنت من محبي الطبيعة فيمكنك التنزه على طول نهر التيبر، وهي فرصة مثالية بالنسبة لك لتقوم بالاستمتاع في الهواء الطلق على امتداد ثاني أطول نهر في إيطاليا، والذي يبدأ في سلسلة جبال توسكان ويتدفق جنوبا لمسافة 405 كم، وتأكد أن تزور أيضا جزيرة التيبر، الجزيرة الوحيدة وسط مجرى النهر، يوجد جسرين علي جانبي الجزيرة تصلها بالمدينة.

 إلقاء عملة معدنية في نافورة تريفي

يقول الرومان أن أي رحلة إلى روما لن تكون كاملة بدون زيارة إلى نافورة تريفي، وهي أكبر نافورة باروكية في روما والتي يسود حولها الاعتقادات بأنها قادرة على تحقيق الأمنيات عبر إلقاء النقود بداخلها، ولذا يعتبرها الكثيرين أغنى نافورة في العالم بعملاتها وبتصميمها الراقي والجذاب.

 زيارة حدائق فيلا بورغيزي

ومن بين أجمل الأماكن السياحية في روما عزيزي المسافر، ينبغي زيارة حدائق فيلا بورغيزي، والتي تعد ثاني أكبر حديقة عامة في روما بمساحة 80 هكتارا، وفيها ستستمتع بمشاهدة أجمل الأشجار والزهور، فضلا عن عدد من المباني والمتاحف التاريخية مثل جاليريا بورغيزي.

 زيارة ساحة بيازا ديل بوبولو

تتميز روما بتعدد ساحاتها التاريخية الجميلة، ولعل من أبرزها أيضا ساحة بيازا ديل بوبولو أو ساحة الشعب كما يطلقون عليها في إيطاليا، وهي الساحة التي تتوسطها المسلة المصرية الشهيرة هناك، ويتفرع من الساحة مجموعة من أشهر شوارع المدينة والتي ستعيدك إلى عصر الرومان بمبانيها ذات الطراز الشهير وشوارعها المرصوفة بالحصى.

 

تحدثنا عن روما وعن اهم المعلومات الهامه عن روما والسياحه فى روما وللمزيد من البلدان والازياء والشعر والادب ووصفات الطعام والعنايه بالبشره والجسم زوروا موقع لحظات.

 

قد يهمك أيضاً :-

  1. أين تقع مدينة نيروبي ومعلومات عن مدينه نيروبى
  2. أين تقع مدينة خراسان ومعلومات عن مدينه خراسان
  3. أين تقع مدينة جوثام ومعلومات عن مدينه جوثام
  4. أين تقع مدينة نيسابور ومعلومات عن مدينه نيسابور
  5. أين تقع مدينة لاهور ومعلومات عن مدينه لاهور

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *