التخطي إلى المحتوى

يسعدنا ان نقدم لكم اين تقع هضبه الجولان على موقع لحظات تقع هضبه الجولان فى القاره الاسيويه من بلاد الشام الى الجهه الشرقيه من البحر الابيض المتوسط  ويطلق على الجولان في بعض الأحيان اسم الهضبة السورية فى القاره تتبع الجولان من الناحية الإدارية إلى المحافظة المعروفة باسم القنيطرة بشكل جزئي في الوقت الحالي ولادق المعلومات اليكم المقاله الاتيه على موقع لحظات

 

 

 

هضبه الجولان

الجولان هي هضبة تقع في بلاد الشام بين نهر اليرموك من الجنوب وجبل الشيخ من الشمال، تابعة إدارياً لمحافظة القنيطرة (كلياً في ما مضى وجزئياً في الوقت الحاضر).

 

وقعت الهضبة بكاملها ضمن حدود سورية، ولكن في حرب 1967 احتل الجيش الإسرائيلي ثلثين من مساحتها، حيث تسيطر إسرائيل على هذا الجزء من الهضبة في ظل مطالبة سوريا بإعادته إليها. ويسمى الجولان أحيانًا باسم الهضبة السورية

مساحه الجولان

تُقدّر مساحتها بحوالي ألف وثمانمئة كيلو متر مربع تقريباً،

أمّا أعلى ارتفاع فيها فيصل إلى حوالي ألفين وثمانمئة متر.

 

تعتبر هضبة الجولان من أجمل الأراضي، فمن جهتها الغربية تطل هذه الهضبة على بحيرة طبريا، ومرج الحولة الواقع في الجليل من الأراضي الفلسطينية،

أما من الشرق فهناك ما يعرف باسم وادي الرقاد الآتي من الجهة الشمالية قرب طرنجة، والذي يمتد إلى الجهة الجنوبية إلى نهر اليرموك؛

حيث يُشكّل حداً يفصل بين كلٍّ من ريف دمشق وسهل حوران. حدود الجولان الشمالية تتشكّل من مجرى وادي سعار عن سفوح ما يعرف باسم جبل الشيخ (حدود الجولان الشمالية)،

وأخيراً فإن نهر اليرموك يشكل حدود الجولان الجنوبية والذي يفصل الجولان عن هضبة عجلون الواقعة في شمال المملكة الأردنية الهاشمية. هذا وتبعد هضبة الجولان حوالي خمسين كيلو متراً عن مدينة دمشق،

وتمتدّ على مسافة تُقدّر بنحو أربعة وسبعين من شمالها إلى جنوبها،

أمّا عرضها فلا يتجاوز حاجز السبعة وعشرين كيلو متر تقريباً. كلمة الجولان مشتقة لغوياً من أجوال،

والّتي تعني البلاد التي يكثر فيها الغبار، وهذا مرتبط إلى حدٍّ بعيد بالرياح التي تهب على الجولان والتي تثير معها الأتربة والأغبرة في نهاية فصل الصيف، ومع بداية فصل الخريف من كل عام.

خضعت الجولان على امتداد التاريخ إلى سيطرة العديد من الحضارات التي تعاقبت على المنطقة شأنها كشأن باقي الأراضي الواقعة في بلاد الشام، ومن هؤلاء الأقوام كل من العموريين،

والآراميين. ذُكر أنّ اسم الجولان كان قد ورد في سفر التثنية، وفي سفر يشوع، كما وعرف العرب قبل الإسلام اسم الجولان، حيث اشتهر فيما بينهم على أنه اسم يطلق على جبل يقع في بلاد الشام إلى الشمال من شبه الجزيرة العربية،

وقد سيطر عليه العرب والمسلمون بعد دخول الإسلام إلى بلاد الشام، واليوم هضبة الجولان أرض تتبع للجمهورية العربية السورية ولكنّها محتلة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 

جغرافيا الجولان

من الغرب تطل هضبة الجولان على بحيرة طبرية ومرج الحولة في الجليل، أما شرقًا فيشكل وادي الرقاد القادم من الشمال بالقرب من طرنجة، باتجاه الجنوب حتى مصبه في نهر اليرموك حداً عرف بأنه يفصل بين الجولان وبين سهول حوران وريف دمشق.

 

من جهة الشمال يشكل مجرى وادي سعار ــ عند سفوح جبل الشيخ ــ الحدود الشمالية للجولان، حيث تمتد بين بانياس ــ منابع نهر الأردن ــ حتى أعالي وادي الرقاد جهة الشرق.

 

الحدود الجنوبية يشكلها المجرى المتعرج لنهر اليرموك والفاصل بين هضبة الجولان وهضبة عجلون في الأردن

 

تبعد هضبة الجولان 50 كم إلى الغرب من مدينة دمشق. وتقدر المساحة الإجمالية لها بـ 1860 كم2، وتمتد على مسافة 74 كم من الشمال إلى الجنوب دون أن يتجاوز أقصى عرض لها 27 كم.

 

نقلنا لكم على موقع لحظات اين تقع هضبه الجولان على موقع لحظات وللمزيد من المعلومات المتعلقه بالجبال والوديان والجزر والمعالم السياحيه فى العالم زورو موقع لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *