التخطي إلى المحتوى

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته سوف نقدم لكم بحيره فكتوريا منبع نهر النيل تعتبر بحيرة فيكتوريا من البحيرات العذبة، وتحتل المرتبة الثانية بين بحيرات العالم من حيث المساحة، وتحتل المرتبة الأولى بين بحيرات القارة الإفريقيّة، كما أنّها تحتلّ المرتبة الأولى بين البحيرات الاستوائية وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط والعالم العربي

بحيرة فيكتوريا منبع نهر النيل

تعتبر بحيرة فيكتوريا من البحيرات العذبة، وتحتل المرتبة الثانية بين بحيرات العالم من حيث المساحة، وتحتل المرتبة الأولى بين بحيرات القارة الإفريقيّة، كما أنّها تحتلّ المرتبة الأولى بين البحيرات الاستوائية، إذ تبلغ مساحتها 68.870 كم²، وتبلغ أعمق نقطة فيها 82 متراً، كما أنّها تحتوي تقريباً على ثلاثة آلاف جزيرة، وهي منبع نهر النيل الأبيض وأول من تحدّث عن هذه المعلومة هو الرحالة المسلم (الإدريسي) حوالي عام 1160م، وسميت البحيرة بهذا الاسم نسبة إلى الملكة البريطانية فكتوريا والذي أطلقه عليها الرحالة (جون هانين سبيك) البريطاني الذي يعدّ أول رحالةٍ من أصلٍ أوروبيّ يصل غليها، وذلك في العام 1858م.

مصايد بحيرة فيكتوريا

تحتوي البحيرة على أهمّ مصايد البحيرات العظمى في القارة الإفريقية؛ وذلك بسبب الزيادة الهائلة في صيد أسمـاك البياض النيليّ، وقد أصيبت هذه المصايد بالركود النسبيّ وقلّة أعداد الأسماك في عقد الستينات والسبعينات من القرن العشرين، وفي عقد الثمانينات من القرن العشرين تحققت زيادةٌ ضخمةٌ جداً في أعداد أسماك البياض النيلي، من حيث الكميات المطلقة أو النسبية، وفي العام 1990م تحولت مصايد الأسماك في أنحاء البحيرة إلى مصدرٍ للعديد من المجموعات الكبيرة من أنواعٍ متعدّدةٍ من الأسماك الوافدة، وأصبح نسبة أسماك البياض الوافدة 60%، وفي الدرجة الثانية أسماك الشبوط الفضي بنسبة 20%، وفي الدرجة الثالثة أسماك البلطي النيلي بنسبة 10%. وقد بلغ مصيد أسماك البياض النيلي في جزء البحيرة الذي يبتع إلى دولة كينيا ذروته في العام 1994م.

الدول المطلة على بحيرة فيكتوريا

كينيا: تملك نسبة 6% من مياه البحيرة، وتقع فلكياً بين خطيّ طول 34 درجةً إلى 42 درجةً شرق خطّ جرينتش، وبين دائرتيّ عرض 4.21 درجةً شمال خطّ الاستواء و4.28 درجةً جنوب خطّ الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 580.367 كم²، ويبلغ عدد سكانها 39.002.772 نسمةً وذلك حسب تقديرات عام 2009م، وعاصمتها هي مدينة نيروبي، وتقسم إدارياً إلى ثماني محافظات.
أوغندا:تملك نسبة 45% من مياه البحيرة، وتقع فلكياً بين خطيّ طول 29 درجةً و 35 درجةً شرق خطّ جرينتش، وبين دائرتيّ عرض 4 درجة شمال خطّ الاستواء، و2 درجة جنوب خطّ الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 236.040 كم²، ويبلغ عدد سكانها 24.227.297 نسمة ًوذلك حسب إحصائيات عام 2002م، وعاصمتها هي مدينة كمبالا.
تانزانيا: تملك نسبة 49% من مياه البحيرة، وتبلغ مساحة أراضيها 945.203 كم²، ويبلغ عدد سكانها 49.253.126 نسمةً وذلك حسب إحصائيات عام 2013م، وعاصمتها هي مدينة دودوما.

وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورونا ولان تكملو ابداً ونتمني ان نكون قد اعجبناكم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *