التخطي إلى المحتوى

حكي عندما كان يتواضاء الرسول صلي الله عليه وسلام كان احسن من يتوضاء الوضوء الصحيح فكانو يتعلمون منه احسان الاوضوء مثله وذكر هذا ايضا في احاديثه الذي كانه يرويها اما اصحابه عندما كانو يجلسون معه في المقاعد كل يوم ويروي لهم من اروع كلامه واحديثه الذي كان يقول له لاصحابه وهم جالسون وهم ينصتون له من دون تعليق او احد يوقفه

احاديث عن احسان الوضوء

عن محمد بن إبراهيم القرشي قال أخبرني معاذ بن عبد الرحمن أن حمران بن أبان أخبره قال أتيت عثمان بن عفان بطهور وهو جالس على المقاعد فتوضأ فأحسن الوضوء ثم قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم توضأ وهو في هذا المجلس فأحسن الوضوء ثم قال من توضأ مثل هذا الوضوء ثم أتى المسجد فركع ركعتين ثم جلس غفر له ما تقدم من ذنبه قال وقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تغتروا.

قوله وقال مجاهد : الغرور الشيطان ثبت هذا الأثر هنا في رواية الكشميهني وحده ووصله الفريابي في [ ص: 255 ] تفسيره عن ورقاء عن ابن أبي نجيح عن مجاهد ، وهو تفسير قوله – تعالى – ولا يغرنكم بالله الغرور وهو فعول بمعنى فاعل تقول غررت فلانا أصبت غرته ونلت ما أردت منه ” والغرة ” بالكسر غفلة في اليقظة والغرور كل ما يغر الإنسان وإنما فسر بالشيطان لأنه رأس في ذلك

احاديث عن احسان الوضوء


واتمن انقل لكم بعضا منها من احد المواقع الاسلاميه هنا لتعم الفائدة على الجميع اسال الله لم كتبها الاجر والثواب بكل حرف نقرأه
شكر لزيارتكم لموقع لحظات

قد يهمك أيضاً :-

  1. الحديث الشريف عن التعاون
  2. ملائكه يطفون الطرق يلتمسون اهل الذكر
  3. لن ينجو احدا منكم بعمله
  4. حديث الشريف عن الرجاء
  5. حديث الشريف عن الخوف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *