التخطي إلى المحتوى

دعاء الفرج السريع والرزق العاجل من موقع لحظات عندما يصيب الإنسان مصيبة أو محنة ما فإنه يشعر بالضيق والزجر وتظلم الدنيا أمام عينيه وتضيق عليه الأرض بما رحبت بل أيضا تضيق عليه نفسه وروحه وتتفاوت أحوال الناس عند الشدائد فالبعض منهم ييأس ويجزع والبعض الآخر يصبر ويحتسب وهذا هو حال الإنسان المؤمن الذى دائما ما يرضى بقضاء الله سبحانه وتعالى ويسلم الأمر كله له>

دعاء الفرج السريع

فدائما ما يرى المؤمن بارقة أمل وومضة من نور الفرج حتى مع أحلك الظروف وأصعب الشدائد التى يواجهها فى حياته.

لأنه على ثقة كبيرة بربه الكريم الذى يعلم أن رحمته وسعت كل شىء فى الأرض والسموات.

وأنه لن يجلب لعباده إلا الخير لذلك يسارع إلى رب العالمين بالتضرع والإستعانة به والدعاء له حتى يصرف عنه ما هو فيه من كرب

شرط استجابة الدعاء

هناك مجموعة من الشروط التى يجب الإلتزام بها عند الإقدام على الدعاء والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى والتى تتمثل فى النقاط التالية:

يجب آلا يكون الدعاء بطريقة عشوائية، بمعنى أن يكون هناك سببا واضحا له.
أن يكون الدعاء لله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له، بمعنى أن يناجى العبد ربه بأسمائه الحسنى ولا يدعو بالأموات.

أو السلف الصالح كما هو سائد بالنسبة للكثير من الأشخاص، حيث يعد هذا الأمر من الأمور المخالفة للشريعة الإسلامية.

ضرورة آلا يكون هناك حجابا أو وساطة بين العبد وربه، فالمولى أقرب إلينا من أنفسنا فيجب أن نتضرع إليه وحده ونناجيه بما نشاء.

ضرورة أن يكون القلب مستحضرا، بمعنى أن يكون مستشعرا بعظمة جلال المولى مع إلتزام الخشوع فى الدعاء.

تجنب الإنشغال بالدعاء عن الفروض المطلوبة سواء الصلاة أو الحج أو الصيام أو غيرها من العبادات والفروض الأخرى.

يجب الأخذ بالأسباب أولا والتوكل على الله ثانيا، فالدعاء مساند للعمل، فكلاهما ملازما للأخر.

الثقة وحسن الظن بالله، لأن عدم ثقة العبد بربه يجعل أمر الإستجابة غير ممكن.
عدم التعجل فى الإجابة والصبر، فما يؤخر الله من شىء إلا لحكمة.

ضرورة التوكل على الله والإكثار من الدعاء فى أوقات الإستجابة.

اسباب توسع الرزق

الإستغفار فى كافة الأوقات والأحوال يؤدى إلى توسعة الرزق ويمحى الذنوب ويجلب رضا الله سبحانه وتعالى.

قراءة القرآن الكريم وخاصة فى أوقات قيام الليل ومع صلاة الفجر، وتلاوة بعض السور والتى منها سورة الواقعة وسورة قريش

اداب الدعاء المستجاب

ضرورة الإكثار من الذكر لأنه يعمل على تكفير الخطايا والذنوب التى قد يقع فيها الإنسان المسلم فى بعض الأوقات.

كما أن الذكر يجعل الإنسان أكثر قربا من الله، فالذكر نوعا أخر من العبادات التى يتقرب بها العبد إلى ربه الكريم.
الإخلاص فى الدعاء، بحيث يكون خالصا لوجه المولى ويجب إختيار الألفاظ التى تليق بعظمة وقدرة الله سبحانه وتعالى والإبتعاد عن الألفاظ التى لا تليق.

الدعاء بصوت منخفض والإلحاح فى الدعاء، لأن الإلحاح يعتبر دليلا على شدة الحاجة والإيمان القوى بأن الله سبحانه وتعالى هو وحده من بيده زمام الأمور.

يجب البدء فى الدعاء بنفسك ثم الأقرب لك سواء الأهل أو العائلة أو الإخوات ثم الدعوة لسائر المسلمين.

وهناك أوقاتا يستحب فيها الدعاء حيث تكون فرصة إجابته كبيرة فى مثل هذه الأوقات والتى منها الثلث الاخير من الليل الذى يتنزل فيه المولى عزوجل ويكون أكثر قربا من عباده، وفى ليلة القدر، وبين الإذان والإقامة وغيرها من الأوقات الأخرى التى يجب الإكثار فيها من الدعاء والتضرع الى الله.

ويجب على كافة المسلمين أن يعلمون أن عدم إستجابة الدعاء ليس دليلا على غضب الله سبحانه وتعالى.

ولكن المولى يعلم الخير والشر لنا، ولذلك يعجل الخير ويؤخر الشر وفى بعض الأحوال لم يتم الإستجابة للدعاء ليدخره الله لعباده الصالحين فى دار الأخرة دار البقاء.

ادعية جلب الرزق مكتوبة

” اللَّهُمَّ إِنَّهُ لَيْسَ لِي عِلْمٌ بِمَوْضِعِ رِزْقِي ، وَ إِنَّمَا أَطْلُبُهُ بِخَطَرَاتٍ تَخْطُرُ عَلَى قَلْبِي ، فَأَجُولُ فِي طَلَبِهِ الْبُلْدَانَ .

فَأَنَا فِيمَا أَنَا طَالِبٌ كَالْحَيْرَانِ ، لَا أَدْرِي أَ فِي سَهْلٍ هُوَ أَمْ فِي جَبَلٍ، وَ أَنْتَ تَقْسِمُهُ بِلُطْفِكَ وَ تُسَبِّبُهُ بِرَحْمَتِكَ .
اللَّهُمَّ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ ، وَ اجْعَلْ يَا رَبِّ رِزْقَكَ لِي وَاسِعاً ، وَ مَطْلَبَهُ سَهْلًا ، وَ مَأْخَذَهُ قَرِيباً .

وَ لَا تُعَنِّتْنِي بِطَلَبِ مَا لَمْ تُقَدِّرْ لِي فِيهِ رِزْقاً ، فَإِنَّكَ غَنِيٌّ عَنْ عَذَابِي ، وَ أَنَا فَقِيرٌ إِلَى رَحْمَتِكَ.

فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ، وَ جُدْ عَلَى عَبْدِكَ بِفَضْلِكَ ، إِنَّكَ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ ”

اللهم أني أسئلك رزقاً واسعاً طيباً من رزقك ” فضل هذا الدعاء.

يفضل ذكر هذا الدعاء في الجزء الأخير من الليل لزيادة الرزق والتخلص من الفقر .

” اللهم رب السموات السبع ورب العرش العظيم إقض عنا الدين وإغننا من الفقر ” هذا الدعاء لقضاء الدين والحاجة .

يمكنك ذكره بين صلاة المغرب وصلاة العشاء .

” اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي أل محمد ياذا الجلال والإكرام ياقاضي الحاجات يأرحم الراحمين ياحي يا قيوم لا إله إلا أنت الملك الحق المبين ”.

” يا الله يارب يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام أسئلك بإسمك العظيم الأعظم أن ترزقني رزقاً واسعاً حلالاً طيباً برحمتك يا أرحم الراحمين ”.

“اللهم تَوَلَّنا ولا تُوَّلِ علينا غيرك ”

” الحمد لله الذي عرّفني نفسه , ولم يتركني عَميان القلب.

الحمد لله الذي جعلني من أمة محمد صلى الله عليه وآله .

الحمد لله الذي جعل رزقي في يده , ولم يجعله في أيدي الناس.

الحمد لله الذي ستر عيوبي ولم يفضحني بين الناس ”

قد يهمك أيضاً :-

  1. دعاء الفرج مكتوبة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *