التخطي إلى المحتوى
  • انسداد الأنف عند الأطفال؟؟؟

يعاني العديد من الأطفال من انسداد الأنف وهو شائع جدا خاصة في بعض المواسم . .قد يكون الانسداد في احدى فتحتي الأنف أو في كلتا الفتحتين .وسنناقش هنا أهم المسببات وطرق العلاج

  • الأعراض :

عند الأطفال حديثي الولادة فان الطفل يعتمد فقط على مجرى الأنف للتنفس ولا يستطيع التنفس عن طريق الفم نهائيا وبالتالي فان انسداد الانف الكامل عند الولادة يشكل حالة طارئة ويجب تداركه .

الأطفال الاكبر عمرا والصغار يستطيعون التنفس جزئيا عن طريق الفم في حالة انسداد الأنف الكامل .

  • تختلف الأعراض لكنها بالعادة :
  •  شخير مزعج
  •  التنفس من الفم وبقاء الأنف مفتوحا اثناء النوم
  •  يكون صوت التنفس مزعجا
  •  افرازات أنفية مستمرة
  • صعوبة التنفس أثناء الأكل
  •  صعوبات في النطق
  • الاختناق النومي

الاسباب :

  • اللحميات( الخلف أنفية ) : من أهم اسباب انسداد الأنف عند الاطفال . تبدأ عادة بالظهور بعد عمر السنتين وتكون في قمة حجمها بين عمر 3 – 7 سنوات لكن يمكن ان تظهر من عمر الستة اشهر .
  •  التحسس الأنفي : يعتبر ثاني أهم الأسباب ويعتبر وراثيا لدى ثلث الحالات. يكون بسبب المحسسات البيئية والغبار والدخان والملوثات وغيرها
  •  جسم غريب : ان وجود جسم غريب بالخطأ داخل احدى فتحتي الأنف يؤدي الى رائحة كريهة من الأنف بالاضافة الى افرازات انفية
  •  انحراف الحاجز الأنفي : يقع الحاجز الأنفي في منتصف الأنف ويفصل الأنف داخليا الى فتحتين . عندما ينحرف الحاجز الى جهة معينة فانه يسبب انسداد تلك الجهة
  •   انحراف الحاجز الأنفي : يقع الحاجز الأنفي في منتصف الأنف ويفصل الأنف داخليا الى فتحتين . عندما ينحرف الحاجز الى جهة معينة فانه يسبب انسداد تلك الجهة مما يؤدي لصعوبة التنفس . الانحراف قد يكون نتيجة التعرض لضربة معينة أو خلقي من الولاده .
  •  اللحميات الأنفية : نتيجة التهاب الجيوب الأنفية المزمن . يحدث عادة عند الأطفال اما بسبب التحسس الشديد او نقص المناعة . اللحميات تؤدي الى انسداد الأنف وافرازات واحتقانات مزمنة.
ربما تشاهد أيضأ:
ظهور حبوب في اللسان عند الأطفال

يتم تشخيص الحالة عن طريق الصور المقطعية التي تشير الى وضع الجيوب وشدة الالتهاب .

  •  انسداد الفتحات الأنفية الخلفية : انسداد الفتحتين بالكامل يظهر من الولادة حيث يحدث اختناق كامل ولا بد من التدخل الفوري . في حالة انسداد جهة واحده فانه لا يعطي اعراضا إلا عند الكبر

المضاعفات :

يسبب انسداد الانف بشكل عام صعوبة في التنفس وقلة دخول الأكسجين للرئتين

  •  ان بقاء الفم مفتوحا اثناء التنفس لفترات طويلة يؤدي الى تأخر وتشوه نمو الفك مما يؤدي الى الحاجة الى تقويم الاسنان بعد فترة.
  •  انسداد الانف المزمن ومع تضخم اللحميات خلف الأنفية يؤدي الى تشوه منظر الأنف وتضخم المسافة بين العينين بسبب عدم التئام عظام الانف .
  •  في الحالات الشديدة فان نقص الأكسجين المزمن يسبب ارتفاعا في الضغط وبالتالي تضخم القلب.
  •  عندما يكون الانسداد شديدا يؤدي ذلك الى انقطاع النفس أثناء النوم وما يسمى الاختناق النومي .
  • ضعف النمو بشكل عام بسبب صعوبة التنفس اثناء الأكل
  • صعوبات في النطق
  • انسداد الأنف يؤدي الى انغلاق قناة استاكيوس مما يؤدي الى التهابات الأذن الوسطى وتجمع سوائل خلف طبلة الأذن الوسطى .
  • انسداد الأنف وخاصة اللحميات تمنع خروج الافرازات من الأنف مما يؤدي الى تراكمها ونزولها الى الحلق والرئتين . هذا يؤدي الى التهابات اللوز والحلق المتكررة بالاضافة الى الالتهابات الصدرية المتكررة وتفاقم الأزمة الصدرية .
ربما تشاهد أيضأ:
ما هي اسباب رعشه الجسم وطرق علاجها

التشخيص :

عادة يتم تشخيص الحالة في العيادة بعد أخذ السيرة المرضية والفحص الطبي . عند الصغار فوق الاربع سنوات يمكن اجراء التنظير الأنفي لتشخيص وجود اللحميات خلف انفية . في بعض الحالات قد يتم اجراء صورة شعاعية أو مقطعية للجيوب الأنفية واللحميات .

العلاج :

يختلف العلاج من حالة الى اخرى والعنصر المهم هو تشخيص الحالة ومعرفة السبب .

مثلا في حالة اللحميات الخلف أنفية : اذا كانت الأعراض بسيطة فيمكن الأنتظار لأنها تختفي بعد عمر العشر سنوات لكن اذا كانت الاعراض متوسطة او شديدة فلا بد من ازالة اللحميات لتجنب المضاعفات .

في حالة التحسس الأنفي فلا غنى عن العلاجات التحفظية ولا داعي للعمليات .

بينما في حالات انحراف الحاجز الأنفي فيتم العلاج تحفظيا ولا داعي لاجراء العملية قبل عمر 13 سنة الا للضرورة ويمكن اجراؤها من عمر السبع سنوات في حالة الانسداد والاعراض الشديدة .

بالنسبة لالتهاب الجيوب الأنفية فيتم العلاج التحفظي حوالي الشهرين واذا لم يحصل تحسن يتم اللجوء الى التدخل الجراحي.

أسبابٌ كثيرة لا تدعو للقلق؟

يعاني بعض الأطفال من ضيق التنفس في مجرى الأنف، وهذا ما تُطلِق عليه النساء باللهجة العامية “الخنفرة” التي لا تعرف بعض النساء أسبابها، ولا كيف يمكن علاجها لدرجة أنها تشعر بأن الطفل قد يختنق من كثرة ضيق مجرى التنفس عنده، وهذا ما يدفع بعضًا لاستخدام طرق خاطئة في تنظيف الأنف لدى الأطفال, أسباب وعلاج هذه المشكلة التي يطلق عليها في المفهوم الطبي “ضيق التنفس من خلال الأنف عند الرضع” تتحدث عنهما فلسطين في السياق التالي:

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد النشا للحساسية و للجسم والبشرة

يؤكد اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة منذر أهل أن للخنفرة عند الرضع أسبابًا كثيرة، لكن معظمها

أسباب بسيطة ولا تدعو للقلق.

ويوضح أهل أنه من أسبابها ليونة الممرات التنفسية عند الطفل، خاصة في هذه السن، وذلك نظرًا لصغر حجم الأنف والحلق ومنطقة البلعوم، ما يؤدي إلى صعوبة في مرور الهواء من خلالها عند تجمع أي إفرازات بسيطة، وخاصة في مجرى الأنف.

ويلفت الانتباه إلى أن طبيعة تغذية الأطفال الي تعتمد على الرضاعة تتسبب في إرجاع جزء من الحليب، ولو بقدر بسيط إلى منطقة الأنف والبلعوم الأنفي.

وينوه إلى أنه في هذه السن تكون منطقة الحنجرة والقصبة الهوائية لينة، إذ تكون الغضاريف المكونة للحنجرة والقصبة الهوائية لينة جدًّا، ما يؤدي إلى انسحابها إلى الداخل قليلًا خلال عملية التنفس والرضاعة.

ويشير اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة إلى أن هذه المشكلة تواجه جميع الأطفال، وتكون عند نسبة معينة من الأطفال تراوح 10 و25% خلال الشهر الأول من الميلاد، وتبدأ هذه المشكلة بالاختفاء مع تقدم الرضيع في العمر.

نصائح بسيطة

ويبين أهل أن إصابة الطفل بأي نزلة من نزلات البرد تؤدي إلى احتقان الأنف، الذي هو في الأصل ضيق بسبب العمر الزمني للطفل.

أما بخصوص العلاج المقترح للتخلص من مُشكلة “الخنفرة” فيقول: “لا ننصح بأي قطرات تحتوي على مواد كيميائية أو مركبات تؤدي إلى انقباض الأغشية المخاطية”.

ربما تشاهد أيضأ:
كريم ديانا لعلاج حب الشباب وتفتيح البشرة Diana Cream

وينصح اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة باستخدام محلول ملحي متعادل يباع في الصيدليات في قطّارات للأطفال تساعد على التنفس.

ويتابع موجهًا حديثه للأم: “استعملي حقنة لشفط المخاط من أنف طفلك الرضيع، وحاولي إبقاء

الطفل بوضعية عمودية قدر الإمكان، ويمكنك رفعه بالوسائد عند نومه؛ حتى لا يختنق من المخاط،

وأرضعي الطفل من حليب ثدييك قدر الإمكان؛ فحليب الأم غني بالمضادات الحيوية، وأزيلي المخاط أو الإفرازات الظاهرة من الأنف برفق”.

انسداد الأنف قد يكون خطيراً؟

كثير من الناس يشكون من انسداد الأنف، إن بشكل مؤقت أو دائم، ولأسباب مختلفة، قد تكون ناتجة عن تحسس الأغشية المخاطيَّة أو أورام قد تكون سرطانيَّة.

“سيدتي نت” يلتقي الاختصاصية في جراحة الأنف والأذن والحنجرة، الدكتورة عذاري القرشي، التي أوضحت أسباب هذه الحال وطرق العلاج، في الآتي:

السبب الأكثر شيوعاً لانسداد الأنف هو تحسس الأغشية المخاطيَّة الذي يظهر على شكل انسداد متناوب بين فتحتي الأنف، مصحوباً بحكة وعطاس. وأهم خطوة نحو العلاج تكون بتجنّب مسبباته كعثّ الفراش، أو المسببات الموسميَّة والالتزام بغسل الأنف استنشاقاً واستنثاراً بمحلول من الملح. أما الأدوية المستخدمة لهذه الحال، فهي الكورتيزون الموضعي، أو الأقراص المضادة للحساسيَّة.

انسداد الأنف المزمن والناتج عن السرطان!

وإذا كان انسداد الأنف مزمناً، ومن جهة واحدة، فغالباً ما يكون سبب ذلك، انحرافاً في الحاجز الأنفي أو لحميات أنفيَّة تحتاج إلى تدخل جراحي.

أما إذا صاحب انسداد الأنف رعاف متكرِّر أو نقص في السمع أو تغيُّر في حاسَّة الشم، فلا بد من الخضوع لفحص طبي للكشف على التجويف الأنفي والجزء الأعلى من البلعوم خلف الأنف، مخافة وجود أورام سرطانيَّة قد يكون اكتشافها مبكراً طريقاً للعلاج المناسب.

ربما تشاهد أيضأ:
ما هى طرق تنشيط الغدة الدرقية بالتفاصيل

وتؤكد الدكتورة القرشي أنَّ انسداد الأنف قد يظهر كأحد مضاعفات العمليات الجراحيَّة الأنفيَّة مثل الالتصاقات وثقب الحاجز الأنفي وضيق فتحة الأنف.

في حين أنَّ التهاب الجيوب الأنفيَّة الحاد والمزمن قد يصاحبه انسداد للأنف، وما يميِّز التهاب الجيوب الأنفيَّة الصداع المزمن وتغير في حاسة الشم، وهي تحتاج إلى علاج دوائي مكثّف أو عمل جراحي في بعض الحالات.

الالتهابات الفيروسية واللحميات الزائدة

وتشير الدكتورة القرشي إلى أنَّ الالتهابات الفيروسية، مثل الإنفلونزا وغيرها، تسبب احتقان الأنف أثناء نزلات البرد، وخصوصاً في فصل الشتاء، وتسبب أعراضاً جسمانية عامَّة كالحرارة والإرهاق وألم المفاصل.

وتقول إنَّ اللحميات الزائدة في الأنف، التي هي عبارة عن كتلة لحميَّة خلف الأنف وفوق اللوزتين، تعدّ من أهم أسباب انسداد الأنف عند الأطفال في عمر 3-7 سنوات، وعادة ما تختفي تلقائياً بعد بلوغ الطفل سن الـ10 سنوات. وفي حال حدوث أعراض بسيطة يمكن علاجها، لكن ينصح بإزالتها في الحالات المتوسطة والشديدة الأعراض.

وختمت الدكتورة القرشي، قائلة: “من المهم الخضوع لفحص شامل للأنف والجيوب الأنفيَّة عن طريق المنظار لتحديد سبب ضيق التنفس وعلاجه بأسرع وقت، لأنَّ ذلك يزيد من صعوبة التنفس، ويصل أحياناً إلى حدّ انقطاع التنفس أثناء النوم، مما يؤدي، على المدى البعيد إلى ارتفاع ضغط الدم وضعف عضلة القلب”.
وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *