التخطي إلى المحتوى

مارسيلو لاعب ريال مدريد الحالي ولاعب المنتخب البرازيلي هو لاعب كبير له تاريخ مع الريال واداء كبير جدآ من مارسيلو مع فرقته الريال هو من الاعيبة التي تبذل جهد كبير ملعب هو صاحب الجبهة الشمال هو يدافع ويزيد لـ قدام هو صاحب العرضيات الرائعة والجميلة هو صاحب القدم القوية هو لاعب كبير جدآ أفاد الريال في عدة بطولات كثيرة ومازال يفيد مارسيلو الريال في المباريات ، هو من العوامل الاساسية التي يعتمد عليها المنتخب البرازيلي في الجبهة اليسري هو لاعب عظيم جدآ

 

عن مارسيلو

مارسيلو فييرا دا سيلفا جونيور (مواليد 12 مايو 1988 في ريو دي جانيرو)، المعروف بـ مارسيلو. هو لاعب كرة قدم برازيلي يلعب مع نادي ريال مدريد الإسباني ومنتخب البرازيل في مركز الظهير الأيسر. ويُعد من أفضل لاعبين العالم في مركزة. بدأ مسيرته الكروية مع نادي فلومينينسي في عام 2005، ولعب معهم حتى عام 2007، وشارك معهم في 38 مباراة وسجل 6 أهداف، ومنذ عام 2007 وهو يلعب مع نادي ريال مدريد الإسباني كما أنه من اللاعبين الموهوبين في المراوغات والتسديد ويعتبر خليفة اللاعب روبيرتو كارلوس. يذكر ان مارسيلو أصبح في عام 2011 الكابتن الثالث لنادي ريال مدريد بعد إيكر كاسياس و سيرجيو راموس و ذلك بعد خروج محمدو ديارا من الفريق متوجها للعب في نادي موناكو الفرنسي في سوق الانتقالات الشتوية. ومنذ قدوم جوزيه مورينيو لتدريب ريال مدريد أصبح مارسيلو هو الظهير الايسر الأهم في النادي. و هو يلعب مع منتخب البرازيل منذ عام 2006.

مسيرة مارسيلو الكروية

مسيرته الكروية
فلومينينسي

مارسيلو بداء كلاعب صالات في سن الثامنة حتى بلغ 13 من العمر وقتها بداء الحديث عنه في فلومينينسي نشاء مارسيلو في منطقة فقيرة جداً وقد قرر ترك الكرة لكن النادي كان يريده بشده وعامله كنجم، بالدعم المعنوي والمالي المناسب قرر العودة للعب.
ريال مدريد
في عام 2007 انتقل مارسيلو إلى ريال مدريد في عهد الرئيس ريمون كالديرون الذي قال عنه ” انه تعاقد مهم وسوف ينعش الفريق بطاقة الشباب وانه من خطة مستقبلية لأضافة العديد من العناصر الشابة للتشكيلة مستقبلاً ونحن سعداء انه اختارنا بالرغم من انا نصف أوروبا كانت تريده” العديد من المتابعين يعدونه خليفة روبيرتو كارلوس. في 7 جانيوري 2007 سجل مارسيلو أول ظهور له مع ريال مدريد كان بديلاً في مبارات 2-0 امام ديبورتيفو لاكورونيا في 14 أبريل 2007 سجل أول ظهور كأساسي بعد إعطائه الفرصة من المدرب فابيو كابيلو حيث خسر الريال 2-1 من ريسينغ سانتاندر موسم 2007-08 ظهر مارسيلو في جميع مباريات الريال في الليغا الإسبانية تحت قيادة المدرب بيرند شوستر بين الهجوم والدفاع فرض نفسه من أهم الاعبين في تشكيلة ريال مدريد. موسم 2009 كان نكسة في مستوى الاعب فقد أصبح سجين دكة الاحتياظ في العديد من المباريات تحت قيادة المدرب الإسباني خواندي راموس وكان البديل له الظهير الأكثر دفاعية الأرجنتيني غابرييل هاينزه وقد اشركه المدرب عدة مرات كجناح ليسجل أول اهدافه امام سبورتينغ خيخون بعد تمريره من المهاجم غونزالو هيغواين. غير المدرب خواندي موقعه إلى جناح مع العودة للدفاع عند الضرورة وذالك للاستفادة من خبرته الدفاعية وقوته في الهجوم ليسجل -هدفه الثاني مع ريال مدريد امام ألميريا بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء بقدمه اليمنى الضعيفة. في 18 أبريل 2009 سجل هدفه الثالث مع الريال امام ريكرياتيفو وكان الهدف الوحيد للريال في تلك المبارات مساعداً الفريق على الفوز. وفي نفس الشهر سجل هدفه الرابع امام إشبيلية.

موسم 2009–10
تحت قيادة المدرب مانويل بيليجريني استمر باللعب بين الدفاع والهجوم مع الأداء المتميز للاعب قرر النادي التمديد معه في 5 فبراير 2010 حتى يونيو 2015 واستمر في التألق.

موسم 2010–11
مع المدرب خوسيه مورينيو عاد إلى موقعه الأساسي كمدافع أيسر واعاد إليه الثقة في نفسه فأصبح مدافعاً صلب وصعب الاختراق وجناح متميز بالفطرة. في 25 نوفمبر أصبح واحد من أفضل 55 لاعب على العالم بتصنيف الفيفا. سجل أول اهدافه في هذا الموسم امام إسبانيول
في مبارات 1-0 منقذاً الريال من التعادل. بعد ذالك ظهر في مبارات للذكرى امام أولمبيك ليون في دوري أبطال أوروبا بأداء مبهر بين صلابة الدفاع واختراقات أكثر من رائعة في الهجوم أصبح جبهة صعبة الاختراق أو الإيقاف مسجلاً أول هدف في تاريخه بدوري الأبطال وصنع هدف للمهاجم كريم بنزيما
و انتهت المبارات بنتيجة 3-0 وحصل على لقب رجل المبارات مؤهلاً ريال مدريد للمره الأولى من 2004. مستمراً بأدائه الخرافي في المرحلة التالية امام برشلونة ليسجل التعادل بعد نهاية المباراة وباستحقاق أصبح أساسياً في تشكيلة الاتحاد الأوربي لأفضل لاعب في الموسم وأصبح حديث وسائل الإعلام حول العالم الذين اطلقوا عليه لقب أفضل ظهير أيسر في العالم قال عنه دييغو مارادونا “انه ثالث أفضل لاعب في الدوري الإسباني بعد كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي”

موسم 2011–12

طُرد مارسيلو في 17 أغسطس 2011 في مبارات الخسارة امام برشلونة 3-2. في 3 ديسمبر 2011 سجل الهدف الثالث في مبارات 3-0 امام سبورتينغ خيخون

موسم 2015–16

في 10 يوليو 2015، وقع مارسيلو عقدا جديدا مع ريال مدريد، ليحتفظ به النادي حتى عام 2019. في 18 أكتوبر 2015، سجل هدفه الأول في الموسم في المباراة التي فاز بها ريال مدريد 3-0 على ليفانتي.[1][2]

وقدم أداء جيد في عندما فاز ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا 2015–16.[3]
موسم 2016–17

لعب 30 مباراة عندما فاز ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني 2016–17[4][5] وقدم أداء مذهل عندما فاز ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا 2016–17.[6]
موسم 2017–18
في 13 سبتمبر 2017، وقع مارسيلو عقدا جديدا ليحتفظ به النادي حتى صيف 2022

اطلق عليه الأسطورة باولو مالديني لقب الظهير العصري وقال عنه روبرتو كارلوس انه أفضل ظهير أيسر بالعالم وقال “مارسيلو لديه قدرة بالتحكم بالكرة أكثر مني” وقال انه هو خليفتي. وكالعادة أداء مبهر بعد دخوله بديلاً لـ فابيو كوينتراو في الدقية 75 امام أبويل اليوناني في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

صور مارسيلو 2019

صور مارسيلو 2019

صور مارسيلو 2019

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *