التخطي إلى المحتوى

سوف نتحدث في هذه المقاله عن فوائد الصيام الروحي واسراره وسوف نوضح لكم حقيقة وحكمه الصيام الروحي ويزرع في أنفس البشر  الإحساس بالفقراء والمحتاجين أو كما قال ابن القيم: يذكرها بحال الأكباد الجائعة من المساكين.

فوائد الصيام الروحيه

يقول د. عبد الباسط محمد السيد، أستاذ الفيزياء الحيوية الجزئية والطبية، وأحد الباحثين في الطب النبوي، والطب البديل: “إنّ الصيام يزيد من قدرة الجهاز المناعي عند الإنسان عشرة أضعاف، والتي تتمثل في قدرة كرات الدم البيضاء على التهام كل الأجسام الغريبةوتزداد كذلك قدرة الكبد على مضادات السموم عشرة أضعاف وقدرة الكبد على إنتاج البروتينات المناعية فقد وجدوا أنها تزيد خمسة أضعاف في نهار رمضان

الصوم والعقل ارتبط صفاء الذهن دائماً بالصوم وتناقلت العرب المثل القائل البطنة تُذهب الفطنة وبات معروفاً بالعادة أنّ الصيام يُنشط العقل، ويحثهُ على التفكر والتفكير ويزيد من قدرة التركيز لديه كما لُوحظ على من ينتظم الصيام تأخر الشيخوخة لديه.
يتكون دماغ الإنسان من حوالي 15 ألف مليون خلية، متخصصة في عمليات التفكير المختلفة، ومن المعلوم من الناحية الطبية أنّ قُدرة العقل على التفكير والتركيز تزداد كلما زادت كمية الدم المتدفقة إلى المخ، وهذه الحالة تتوفر للصائم، لأنّ كمية الدم المتدفقة إلى الجهاز الهضمي تقلّ، وتتحول بالتالي إلى أنسجة المخ، لذلك نشعر عادة بثقل في الرأس، ورغبة في النوم، وضعف في التركيز بعد الأكل، خاصة إذا كانت الوجبة ثقيلة ودسمة.
وللعطش فوائد
ومن أسرار الصوم كذلك، أن نقص الماء في الجسم يؤدي إلى شعور الإنسان بالعطش، ونتيجة لهذا العطش يزيد الجسم من إفراز هرمون (ADH)المسمى بهرمون “مانع خروج الماء”، وهو هرمون مضاد لإدرار البول، وعندما يُفرز هذا الهرمون، تبدأ الكلية بامتصاص الماء من الجسم، وهذه العملية من شأنها أن تقوي الذاكرة، وتزيد من قوة التركيز.

ربما تشاهد أيضأ:
الطواف حول الكعبة المشرفة - مسافة الطواف حول الكعبة المشرفة

أسرار الصيام الروحيه

تقوية الروح: يتكون الانسان من جسد وروح كما اشار الي ذلك قول الله تعالي: “إذا قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين”.. ولذلك كان الصوم تقوية للجانب الروحي لكيلا يطغي عليه الجانب المادي الحسي. وإذا قويت الروح ازدادت صلتها بالله سبحانه وتعالي.

ربما تشاهد أيضأ:
الحديث الشريف عن التعاون

تحقيق التقوي : التقوي هي الخوف من الله تعالي ومراقبته في كل فعل وقول والصائم بالتزامه البعد عن المباحات امتثالا لأمر الله تعالي يتعود علي التقوي والمراقبة ولذلك كانت التقوي هي الفائدة التي أشار الله اليها في فرضية الصوم يقول الله تعالي:

“يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم لعلكم تتقون” البقرة 183.

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تعرف اتجاه القبلة في بيتك - اتجاة القبلة فى المنزل

حقيقة وحكمة الصوم الروحي

يَعْتبِر أنَّ المقصود من الصوم التخلُّق بخلُقٍ من أخلاق الله عزَّ وجل وهو الصمديَّة والاقتداء بالملائكة في الكفِّ عن الشهوات بحسب الإمكان فإنَّهم منزَّهون عن الشهوات

والإنسان رتبته فوق رُتبة البهائم لقدرته بنور العقل على كَسْر شهوته، ودون رتبة الملائكة لاستيلاءِ الشهوات عليهوكونه مبتلًى بمجاهدته فكلما انهمك في الشهوات انحطَّ إلى أسفل سافلين والْتَحق بغمار البهائم وكلما قمع الشهوات ارتفع إلى أعلى عليِّين والْتَحق بأفق الملائكة

ربما تشاهد أيضأ:
تعريف الصلاة لغة وشرعا - تعريف معني الصلاة في الكتاب والسنة

والملائكة مقرَّبون من الله عز وجل والذي يَقتدي بهم ويتشبَّه بأخلاقهم يقرب من الله عزَّ وجل كقربهم فإنَّ الشبيه من القريب قريب، وليس القرب ثمَّ بالمكان بل بالصفات

امَّاالشيخ  الغزالي فيعتقد أنَّ روح الصوم وسره تضعيف القوى التي هي وسائلُ الشيطان في العود إلى الشرورولن يحصل ذلك إلا بالتقليل وهو أن يأكل أَكْلته التي كان يأكلها كلَّ ليلة لو لم يصم .

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تزيد من إيمانك بالله

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *