التخطي إلى المحتوى

نبات السنامكي موطنه مكة المكرمة، وهو نبات معروف منذ القدم في الطب النبوي، ويوجد منه عدة أنواع.

السنامكي المعروف بنبات الكاسيا، و الخرنوب، وهما نباتات عشبية معمرة، لا يزيد ارتفاعها في الغالب على مترين، ذات لون أصفر إلى برتقالي، الثمار قرنية تشبه ثمار الفاصوليا، أو الفول، والجزء المستخدم من نباتات السنامكي هي الوريقات المجففة وكذلك الثمار.

فوائد عشبة السنامكي

– قال عنه داود الأنطاكي: (السنا تبقى قوته سبع سنين، وهو حار يابس يعالج (الإمساك) ويستخرج اللزوجات من أقصى البدن، وينقي الدماغ من الصداع، ويذهب البواسير، وأوجاع الظهر).

أضرار الإمساك:

– لأن الإمساك يكون ضار بالجسم كله ويسبب الصداع.

– إلتهاب القولون، وانتفاخ الأمعاء.

– وتزايد الغازات بالبطن، ويسبب الأرق وقلة النوم.

-يؤثر على الجسم، وفي الحالات الشديدة تنتشر السموم بالجسد كله.

لذا فإن مشروب السنامكي يعد العلاج الشافي الناجع للإمساك كالتالي:
فوائد السنامكي كمسهل وملين:

– يسهل الصفراء، فهو يحسن عمل الكبد ويُخلص الجسم من السموم.

– يفيد في حالات الإمساك الحاد والمزمن.

– طارد للرياح المتراكمة فى البطن.

– يفيد في إنقاص الوزن (بعد استشارة الطبيب) حتى لا نسيء استخدامه.

– قاتل للفطريات والفيروسات.

طريقة استخدام السنامكي

تكون بوضع مقدار من أوراق السنا حوالي 20 غم في لتر من الماء، ويفضل أن يضاف إليه قليل من الزنجبيل والتمر الهندي والحبة السوداء وزهرة البنفسج أو البابونج، ثم يوضع على نار هادئة حتى يغلي وبمجرد ان يغلي نبعده من النار.

نتركه حتى يبرد، ويضاف إليه العسل الأسود لتقبل طعمه ومن ثم يصفى من الورق، ويشرب منه المريض على الريق في أول إستخدام كأسا واحدا.

وعندما يعتاد عليه المريض، يشرب منه الكمية التي تتناسب مع عمره وجسمه، كما يمكن إضافة العسل لتحليته ولزيادة الفائدة، ثم يتناول المريض إفطارا خفيفا، وبعد بضع ساعات يبدأ مفعول فوائد السنامكي بإفراغ جميع ما في البطن من فضلات بسهولة ويسر، فهو يخلص الجسم من الإمساك الشديد، وبعدها يشعر المريض بالراحة.
ملاحظات قبل استخدام السنامكي:

– الجرعة أو الكمية المناسبة من أوراق السنامكي لكل شخص يستطيع تقديرها الشخص الذي سيستخدمها بنفسه، باستخدام قبضة صغيرة في اليد مرة واحدة من أوراق السنامكي، كما يستطيع العطّار (العشاب) تحديد الكمية المناسبة لكل شخص.

– هذه الطريقة هي لاستخدام أوراق السنامكي وليس بذور السنامكي، وقبل استخدام أوراق السنامكي تُنقى من الشوائب والسيقان أو العيدان وأيضا البذور.

– في يوم استخدام السنامكي من المفيد جدا الاهتمام بالغذاء الصحي، وخصوصا الأطعمة الساخنة مثل الحساء أو الشوربة ومرق الدجاج، وكذلك المشروبات الساخنة مثل شاي الزنجبيل أو البابونج أو الينسون.
تحذيرات من تناول السنامكي :

– يمنع تناول السنامكي للمرأة الحامل والمرضع .
– يمنع تناوله في حالة سدد الامعاء والتهاب الامعاء الحادة والتهاب الزائدة الدودية .

– يجب استشارة الطبيب في حالة زيادة حساسية الأمعاء.

تابع أضف تعليقاَ
مواضيع أخرى قد تهمّك
الطب البديل
5 نصائح فعالة للتغلب على أعراض القولون العصبي
الطب البديل
6 فوائد صحية لشرب الشاي
الطب البديل
10 فوائد للعسل لجمال شعرك وبشرتك

إعلانات google
أيضاً في صحة ورشاقة
صحة
أعراض نقص المغنسيوم
صحة
أسباب وعلاج ظهور الكدمات في الجسم
صحة
دراسة: مضادات الأكسدة تحد من الإصابة بإعتام عدسة العين
الرياضة
5 فوائد لتمارين السكوات
الدليل الطبي
اللوكيميا
ريجيم
4 مكونات لمحاربة الشهية أثناء الريجيم
لا تعليق متوفر لهذا الموضوع
النشرة الإلكترونية
فوائد أمبولات الكولاجين لجمالك

عشبة السنامكي

عشبة السنامكي أو السنا كما يُطلق عليها البعض، وهي نوع من أنواع النباتات التي لا يزيد طولها عن مترين، ويوجد منها أكثر من (400) نوع، ذات أوراق ريشية، ويكون لون أزهارها مائلاً ما بين اللون الأصفر والبرتقالي، وملمسها مفلطح جلدي، وتُشبّه بثمار الفاصوليا والفول التي يكون لونها الداخلي رمادي، يكثر وجودها في الجزيرة العربية ومصر والهند والباكستان، والسودان، تتعدد استخدامات عشبة السنامكى بمعالجة الأمراض الصدرية كالربو والتهابات الجهاز التنفسي، وفي معالجة البلغم في الحلق، وأهميتها في معالجة السمنة وفعاليتها في مراحل التخسيس والتنحيف والتخلص من الوزن الزائد، لذللك سنقدم فوائد عشبة السنامكي للتنحيف.
التركيب الكيميائي لعشبة السنامكي

تحتوي عشبة السنامكي على الزيوت الطيّارة وعلى العديد من المواد الهلامية والمواد الفلافونيديه، كما تتميز باحتوائها على جلوكوزيدات انثراكينونيه المهمة في تنقية الدم ومعالجة آلام الصداع والرأس، وفي تقوية عضلة القلب وتصلب الشرايين، ومعالجة البكتيريا والفطريات الموجودة في القولون والمعدة، كما ينصح الأطباء بتناولها لمن يعانون من مرض الأنيميا.

فوائد عشبة السنامكي للتنحيف

تساهم عشبة السنامكي في دعم الجهاز الهضمي بعملية هضم الطعام، وفي معالجة مشكلة غازات الأمعاء.
تفيد عشبة السنامكي في عملية حرق الطعام الذي يتناوله الشخص، وفي تسهيل عملية إمتصاص الجسم للمواد الغذائية.
يتم الاستفادة من السنامكى في التنحيف، بوضع ثمارها في الماء لمدة لا تقل عن (10) ساعات وغليها لدرجة الغليان، ويتم تصفيتها وشرب منقوع السنامكى على شكل (3) أكواب يومياً، وذلك حتى تزيد من حرق الدهون المتكدسة بالجسم، والحصول على نتائج سريعة في التخلص من الوزن الزائد.
ينصح الأطباء في تناول عشبة السنامكي في معالجة حالات الإمساك الشديدة، والمفيد في تليين وتنظيف الأمعاء والقولون من الفضلات والسموم، لما يحتويه من مواد تخلص الجسم وتنقي الدم من الترسبات والفيروسات، حيث أنه لا ينتج عنه أية تأثيرات سلبية طالما يتم تناوله في حدود المعقول.
ركزت بعض الدراسات والأبحاث على تجنب حدوث الآلام المعدة في حال الإكثار من تناول عشبة السنامكى، ويجب العمل على تنظيف وتنقية بذور أعشاب السنامكى قبل استعمالها، كما حذروا تناولها من قبل المرأة الحامل.

التأثيرات الجانبية لعشبة السنامكي

قد تحدث مشكلة في اعتماد القولون على تناولها في عملية نشاطها وحركتها الطبيعية، مما أوجب التنّبه إلى عدم استخدامها وشربها لمدة تزيد عن (10) أيام، ليتم بعد ذلك التوقف عن تناولها، وقد تتسبب أيضاً في خسارة الجسم وفقدان الكثير من السوائل، الأمر الذي يؤدي إلى نزول كميات البوتاسيوم أثر حالة الإسهال التي تصاحب تناول هذه العشبة، وهذه الأمور تجتمع لحدوث مشكلة الجفاف بالجسم وتأثيرها السلبي على وظائف القلب والعضلات

.وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *