التخطي إلى المحتوى

سماها الرومان قديما Veneris اherba ي نبتة venus

و نسبت لإلاههم اعتقادا منهم على قدرتها على اشعال الحب قبل أن ينطفأ.

ومنتشرة بكثرة بلدان اللبحر الأبيض المتوسط وبلاد الشام ولبنان

أما بالنسبة للمغرب العربي وبالأخص الجزائر
إشتهرت باسم اللويزة لاهميتها الطبية وإحضائها بمكانة بالغة الأهمية

ولكثرة الطلب عليها ورواج تجارتها لدرجة مقايضتها بالنقود الذهبية المتداولة

أثناء الخلافة العثمانية المسمات بالعامية أو الدارجة (اللويز) ومفرد القطعة الذهبية الواحدة (اللويزة).

أما بالشام معرفة باسم مليسيا

وصفها: هي نبتة خضراء تنمو في شكل أوراق وعيدان تصل حتى 1.5م في الطول .

قاسية جدا ،مستقيمة ، متفرعة و رقيقة. لها أزهار بنفسجية، صغيرة الحجم.

من الناحية العلاجية:غنية بالزيوت الأساسية وذات رائحة طيبة

طرق استعمالها سواء باإستخلاص زيتها أو غليها.

حلات عدم الاستعمال: لا ينبغي أن تستعمل للنساء الحوامل، وعدم تجاوز

الجرعات الموصوفة ، لأنها قد تسبب القيء.

حالات الاستعمال لعشبه اللويزة

حالات الاستعمال :
– تساعد على فتح الشهية.
– مدرة للبول.
-مسهلة للهضم و تريح المعدة.
– مهدئة و تخفف من العصبية في حالة الأرق.
-توصف لآلام الروماتيزم، الشقيقة و الدوار.
-لعلاج الكدمات .
– مضادة للتقلصات المصاحبة للتهيج العصبي .
– طاردة للرياح
– ومفيدة لعلاج الاضطرابات النفسية وخاصة الاكتئاب والتوتر والقلق.
– مفيدة للبشرة وتزيد من نظراتها
– مفيدة لضربات البرد والزكام

طريقة تحضير الشراب لهذه الحالات

.وضع 50g من النباتات المجففة في لتر من الماء البارد ، ثم تركه يغلي

لبضع ثوان فقط ، ثم نزعه ليبرد مدة 10 دقائق ويصفى. يشرب كوب صباح ،

ظهر ومساء كل يوم بعد الوجبات وتقدم ساخنة محلية بالعسل أو السكر

أو ممكن الاستغناء عن الحلو ليست مره. (ليس هناك ضرر من أخذها كل يوم)

خاصة بفصل الشتاء مسخنة للجسد.

2- الطريقة الثانية في الكمادات الساخنة

حفنة من النباتات المغلي 10 دقائق في لتر من الماء) ،توضع على الكدمات ،

والالتواء و الألم العصبي. وتقدم ساخنة محلية بالعسل أو السكر يعني مثل شراب

الزعتر كوب قبل النوم. (ليس هناك ضرر من أحذها كل يوم)

3- الطريقة الثالثة للتحضير خاصة بضربات البرد والزكام:

في لتر 1 من الماء نضع فيه ليمونة بعدة غسلها ومسحها ورشقها بـ3 حبات

من قرنفل ثم نضعها لتغلي لمدة ربع ساعة وبعدها نضيف حفنة من نبتة اللويزة

ونطفي عليها وتغطى لربع ساعة ثم تصفى في قرورة من زجاج.
تشرب ساخنة محلى العسل ومن تعاني من السكري لبأس شربها بدون سكر ولا عسل

فوائد عشبة اللويزة

فوائد عشبة اللويزة تمتلكُ عشبة اللويزة فوائدَ عديدة يصعب إحصاؤها، ونظراً لما تتحلّى به من خصائصَ علاجية فقد شبّهها العلماء القدامى بالعسل؛ حيث إنّ لها استخدامات مشابهة للعسل، فكانت هذه العشبة من أكثر الأعشاب استخداماً في العصور الوسطى، ومن أبرز فوائدها ما يأتي:

1- يستخدم مشروب اللويزة في علاجِ مشاكل الجهاز الهضميّ كاضطرابات المعدة، والقولون العصبيّ، وعسر الهضم، والغثيان، والقيء، والإمساك، والانتفاخ، ولطردِ الغازاتالمزعجة؛ وذلك لاحتوائها على مادة الأوجنيول، ويفضّلُ شربه قبل الخلود للنوم، ويمكنُ تحليته بالعسل.

2- علاج الآلام بأشكالِها المختلفة كالصداع، والصداع النصفيّ أو الشقيقة، وألم المفاصل وألم الأسنان.

3- علاج مشاكل عسر الطمث، وتشنّجات الرحم، وتحفيز نزول دم الطمث.

4- التخفيف من حدّة الأمراض العقليّة والنفسيّة، كالهستيريا والاكتئاب.

5- تمتلك اللويزة خصائصَ مهدّئة وتستخدم في تحسين المزاج والتخفيف من أعراض الأرق، واضطرابات النوم، والتهيّج، والغضب.

6- علاج مرض الزهايمر، فهي تعمل على تقوية الذاكرة، نظراً لاحتوائها على مواد مضادّة للأكسدة تحمي خلايا الدماغ من التلف والتضرّر، كما تدخلُ الروائح العطريّة المنبثقة من عشبة اللويزة كجزء من العلاج بالروائح المستخدم لعلاج لمرض الزهايمر.

7- علاج مرض نقص الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال، نظراً لمفعولها المهدّئ.

8- تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم؛ نظراً لاحتوائها على كميّة جيّدة من الألياف؛ حيث ينصح بتناولها بعد الطعام مباشرة لتمنع امتصاص الكوليسترول من الطعام.

9- علاج أمراض المناعة الذاتيّة كانتفاخ المجاري التنفسيّة، وتسارع نبضات القلب، وارتفاع ضغط الدم، والأورام، ولدغ الحشرات.

10- تدخل اللويزة في صناعة العطور؛ حيث إنّ لها رائحة عطريّة مميّزة وقويّة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *