التخطي إلى المحتوى

التنويه إلى أنه تبين أن الجنكو يضعف الأداء أيضا. فعلى سبيل المثال، وجد <S .G. راي> [من مستشفى وتنگتون في لندن] ومجموعته، في دراسة محدودة على مسنين مصابين بضعف خفيف أو متوسط في الذاكرة، أن المرضى الذين تناولوا الجنكو لم يستطيعوا، بعد 24 أسبوعا من المعالجة،

تحذيرات من مستحضر الجنكة
يوصف الجنكوبايلوبا ( Ginkgo biloba) المستحضر الصيني المشتق من أوراق شجرالجنكوبايلوبا، منذ القدم لتحسين القدرات الذهنية والإدراكية.

يستخدم الجنكوبايلوبا العديد من الأشخاص للوقاية من الإصابة بالزهايمر، رغم عدم توفر الدراسات التي تثبت أنه يقي من الزهايمر أو يمنع عملية تدهور القدرات الذهنية لدى مريض الزهايمر.

فوائد علاجية
– يقي من تشكل الجلطات ومن الإصابة بالسكتة الدماغية الانسدادية الناجمة عن الجلطة.

– يقلل من مستويات كوليسترول الدم.

الـتأثيرات الجانبية
يعتبر مستحضر الجنكة آمناً إن أخذ عن طريق الفم بجرعة لا تتجاوز 120 ملغ، ومن أهم التأثيرات الجانبية:

الـتأثيرات الجانبية لعشبه جنكو بيلوبا

• الصداع
• الدوار
• الألم في المعدة
• الامساك
• شري وتحسس جلدي
• النزف الدموي
• صعوبة في التنفس

التحذيرات
لا ينصح بتناول الجنكة في أي من الحالات التالية :
• الحمل والإرضاع.
• الأطفال.
• مرضى السكري.
• المرضى الذين يعانون من الدوار.
• المرأة التي تخضع لخطة علاجية من أجل الإنجاب، إذ قد يتداخل الجنكة بتأثيراته على الأدوية المستخدمة من أجل الإنجاب.
• مرضى الاضطرابات الدموية، كونه يزيد من النزيف.
• قبل أو بعد العملية الجراحية بأسبوعين على الأقل.
• مع الأسبرين أو الأدوية المميعة للدم.

نصيحة
لا تتناول مستحضر الجنكة أو أي مستحضر عشبي أو دوائي إلا بعد استشارة الطبيب، من أجل سلامتك.

تعتبر الجنكة GINKGOمن أقدم الأشجار التي لا زالت حية على وجه الأرض وهي شجرة جميلة مهيبة فسبحان الذي خلقها ما أجملها !!!
دائمة الخضرة لها أوراق قلبية الشكل وثمار تشبه الجو زه وموطنها الأصلي الصين واليابان ، وتزرع أيضا في الولايات المتحدة للزينة وللفوائد الطبية معا .
ترمز هذه الشجرة لطول العمر والبقاء والعناد فهي الشجرة الوحيدة التي استطاعت أن تقاوم قنبلة هيروشيما حيث بقيت صامدة ولم تتأثر بقوتها التدميرية .
يبلغ ارتفاعها حوالي 30 متر وعرض ساقها حوالي 6 أمتار ، ويمكن للشجرة الواحدة أن تظل حية حوالي 1000 سنة .
تستخدم أوراق الجنكة على نطاق واسع كمادة منبهة لدوران الدم ومقوية ومضادة للربو والتشنج والالتهابات وتعتبر الجنكة من مضادات الأكسدة القوية وهي معروفة بقوتها وقدرتها على تنشيط الدورة الدموية وخلاصة العشب يمكنها الوصول لأضيق الأوعية الدموية من أجل توارد الأكسجين للقلب والمخ وجميع أجزاء الجسم الأخرى وهذا يساعد على أداء الوظائف الذهنية .وتعتبر الجنكة هي الدواء العشبي الأكثر مبيعا في فرنسا وألمانيا حيث يأخذها الملايين يوميا .
وللعلم يتواجد منها في الصيدليات ومحلات الأغذية الطبية مستحضرات صيدلانية جاهزة على شكل كبسولات أو مسحوق ، تعرف باسم GINCATA على أن لا تتجاوز الجرعة اليومية 120 ملغم تؤخذ صباحا بعد الفطور .
الاستعمالات الطبية :

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد الشيح للبطن بالكامل وفوائده الكثيرة

من المعروف أن الذاكرة والقدرات الذهنية والتركيز تتحسن كلما ارتفع منسوب الدم في الدماغ وهذا ما تعمل عليه مستحضرات الجنكاتا حيث تزيد ورود الدم للدماغ فتساعد على التركيز والحفظ وتحارب النسيان وضعف الذاكرة ويمكن أن يكون لها فائدة لمريض الزهايمر ويفضل استعمالها للوقاية من هذا المرض وليس لعلاجه علما بأنها قد تفيد مريض الزهايمر ولو لدرجة خفيفة .بإمكان الجنكة تخفيض أعراض العجز الجنسي الناتج عن تضيق الشرايين التي تنقل الدم إلى الأعضاء التناسلية ، فقد تلقى 60 شخصا مصابا بمشاكل عجز جنسي سواء نتيجة الإصابة بمرض السكري أو التقدم بالعمر أو أي مرض وعائي قد يعرقل وصول الدم لهذه المنطقة ، 120 ملغم يوميا وكانت النتيجة أن شفي حوالي 60% منهم بعد عام من العلاج والجدير بالذكر أن المزايا العلاجية لهذا الشجرة وغيرها من النباتات الطبية تعتبر ذات مفعول تراكمي أي أن الفائدة المرجوة منها لا تلاحظ قبل مرور شهر أو أكثر على بداية الاستعمال لذا لا بد من الاستمرار في تناولها لمدة طويلة حتى ينتفع من مزاياها العلاجية .
يمكن لهذه العشبة أن تؤثر في إفراز الأنسولين حيث يمكن أن تخفض مستوى السكر في الدم لذا يتوجب على مريض السكري مراجعة طبيبه عند استعمال مستحضر الجنكة هذا لإمكانية تعديل جرعة السكري التي يتناولها .السكتة الدماغية ومستحضرات الجنكة ، مع التقدم في العمر ونقص ورود الدم للمخ يكون الأكسجين والغذاء الواصل للمخ أقل كذلك تحدث السكتة الدماغية عند توقف وصول الدم للمخ وهو ثالث سبب للوفاة في الولايات المتحدة وأوروبا لذا يتم وصف الجنكة على نطاق واسع للمساعدة في الشفاء من السكتات الدماغية أو التقليل من آثارها الجانبية التي حدثت للمريض .
أمراض القلب والجنكة ، تحسن الجنكة سريان الدم فقط للمخ ولكن كذلك لعضلة القلب ، تحتوي العشبة على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد على منع أمراض القلب كما تساعد في منع حدوث جلطات الدم التي تسبب الأزمات القلبية .أشارت دراسة فرنسية مؤخرا إلى أن علاج مرضى القلب بالجنكة قد يسرع شفاؤهم من عمليات جراحة الشرايين التاجية للقلب .
العرج المتقطع والجنكة ، عندما يترسب الكولسترول في شرايين الساق تضيق مما يسبب العرج المتقطع والذي يصحبه ألم وتقلصات وضعف خاصة في عضلة سمانة الساق ، تحسن الجنكة سريان الدم في الساقين مما يعالج هذه الأعراض .
الضمور البقعي ، يعد ضمور مركز العين السبب الرئيسي لفقدان البصر بين الكبار وهو يتضمن تدهورا في حالة البقعة الصفراء في العين وهي أكثر المناطق في الشبكية مليئة بالأعصاب والتي تستجيب للرؤيا المركزية والتفاصيل الدقيقة ففي دراسة فرنسية صغيرة شعر المرضى المصابون بضمور البقعة الصفراء في العين بتحسن ملحوظ ببصرهم بعد تناول الجنكة .الطنين المزمن في الأذن ، في دراسة فرنسية استغرقت 3 شهور وتضمنت 130 شخصا اعتبر مستخلص الجنكة فعالا جدا في علاج طنين الأذن المزمن فقد قامت الجنكة بتحسين حالة جميع الذين تعاطوه لذا أقرت اللجنة استعمال الجنكة لعلاج طنين الأذن المزمن .توصف خلاصة أوراق الجنكه على نطاق واسع في أوروبا ضد الدوار والدوخة بجرعة 60-240 ملغم يوميا ، لكن لا يجب تعدي هذه الجرعة حيث أن الجرعة الزائدة تسبب الإسهال والقلق الشديد .
في الهند تستخدم خلاصة أوراق الجنكة على نطاق واسع لمعالجة الربو والكحة والمادة الفعالة المفيدة هنا هي GINKOLIDES على أن تعطى بمعدل 120 ملغم يوميا وتباع هناك على نطاق واسع في معظم محلات الأغذية التكميلية .

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد الشيح للبطن بالكامل وفوائده الكثيرة

خلاصة ما أظهرته الأبحاث حول نبات الجنكة :

تستعمل الجنكة لمعالجة العوارض المرتبطة بتضاؤل تدفق الدم للدماغ والذراعين والساقين والأعضاء التناسليه عند الكبار في السن .
لا تزال هناك حاجة لمزيد من الدراسات حول الاستعمال طويل الأمد ويقال أن الاستعمال يجب ألا يزيد عن شهرين متواصلين سواء للجنكة أو لنبات الجنسنج يلي ذلك استراحة مدة أسبوعين ثم البدء من جديد .
للجنكة خاصية القدرة على تمييع وسيولة الدم لذا لا يجوز استعمالها مع مميعات الدم الموجودة في السوق مثل الأسبرين والوارفرين .
تحذير

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد الشيح للبطن بالكامل وفوائده الكثيرة

لا يجوز استعمالها من قبل الحامل والمرضع والأطفال دون سن 12 سنة .

التأثيرات الجانبية المحتملة :

1. تشنجات في العضلات
2. حساسية وحكة في الجلد
3. مشاكل هضمية خفيفة
4. نزف وخصوصا مع مميعات الدم

الجِنكةُ Ginkgo هي عشبةٌ، تُستعمَل أوراقُها عادةً لتحضير مُستحضَرات دوائيَّة، لكنَّها ما زالت بحاجةُ إلى المزيد من الدِّراسَة. وقد استُعملَت في العديد من الأمراض والعِلَل، لاسيَّما اضطرابات الذَّاكرة، بما فيها داءُ ألزهايمر Alzheimer’s disease. كما استُعملَت في حالاتٍ مرضيَّة تبدو ناجمةً عن نقص الجريان الدَّموي في الدِّماغ، لاسيَّما عندَ المسنِّين، مثل ضعف الذَّاكرة والصُّداع وطنين الأذنين والدُّوار وصعوبة التَّركيز واضطرابات المزاج ومشاكل السَّمع. وتُستعمَل أيضاً في المصابين بضعف الجريان الدَّموي المحيطي، مثل ألم السَّاق خِلال المشي (العَرَج المتقطِّع intermittent claudication)، ومتلازمة رينو Raynaud’s syndrome (استجابة مؤلمة للبرد، لاسيَّما في أصابع اليدين والقَدمين)، ومشاكل الأداء الجنسي ومشاكل العين المرتبطة بالسكَّري. وقائمةُ الاستعمالات طويلةٌ جداً.
تعدُّ عشبةُ الجنكة ذات الفَصِّين Ginkgo biloba إحدى أكثر أنواع الأشجار تعميراً في العالم، حيث يمكن أن تعيشَ هذه الشجرةُ ألفَ سنة. وقد وُصفَ استُعمالُها لمعالجة الرَّبو والتهاب القصبات منذ عام 2600 قبلَ الميلاد.
يمكن أن تتفاعلَ خُلاصاتُ الجنكة مع الكثير من الأدوية، لذلك يجب استِشارةُ الطَّبيب قبلَ استعمالها مع أدويةٍ أخرى.
الأَسماء الشَّائِعة واللاتينيَّة ـ المشمش اليايانِي الفضِّي Abricot Argenté Japonais (Japanese Silver Apricot)، الشَّجرة الأُحفوريَّة Arbre Fossile، البايجو Baiguo، خُلاصَة الجنكة Extrait de Ginkgo (Ginkgo Extract)، الجنكة بيلوبا (ذات الفَصَّين) Ginkgo biloba، Ginkgo Folium، أوراق الجنكة Ginkgo Folium، خُلاصَة اوراق الجِنكة Ginkgo Leaf Extact، بزور الجنكة Ginkgo Seed، عشبة الجنكة بيلوبا Herba Ginkgo Biloba، شجرة كيو Kew Tree، شجرة كزبرة البئر Maidenhair Tree، يين زنغ Yen Xing (Yinhsing)، كزبرة البئر ساليسبوريا Salisburia Adiantifolia.

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد الشيح للبطن بالكامل وفوائده الكثيرة

فوائد الجنكة

نذكر فيما يلي درجاتِ كفاءة الجِنكة استناداً إلى الدِّراسات العِلميَّة:
قد تكون الجِنكَةُ فعَّالةً في الأمراض التَّالية:

داء ألزهايمر والأشكال الأخرى من الخَرَف. ولكن على الرَّغم من أنَّ معظمَ التجارب السَّريريَّة تُبدي دوراً مفيداً للجِنكة في معالجة أعراض داء ألزهايمر وغيره من أشكال الخرف، فهناك بعض النَّتائج المتضاربة، ممَّا يوحي بأنَّه قد يكون من الصَّعب تحديدُ مدى الاستفادة من هذه العشبة.
تحسين مشاكل التَّفكير الناجمة عن التقدُّم بالعمر، حيث يبدو أنَّ تناولَ خُلاصَة أوراق الجِنكَة عن طَريق الفَم يؤدِّي إلى تَحسين مَهارات التَّفكير في بعض المسنِّين الذين لديهم ضعفٌ في الذَّاكرة أو مشاكل في التَّفكير مرتبط بالعمر بدرجةٍ خفيفة أو متوسِّطة. ويمكن أن تؤدِّي خُلاصَةُ أوراق الجِنكَة إلى تحسينٍ جيِّد في الذَّاكرة البصريَّة على المدى القَصير، وسُرعَة المحاكمة العَقليَّة في الأشخاص غير المُصابين بالخرف ولديهم نقص في الذَّاكرة مرتبط بالعمر.
تحسين التَّفكير في الشَّباب والبالغين الأصحَّاء، وتحسين سُرعَة المحاكمة العَقليَّة عندَ من ليسَ لديهم ضعفٌ في الذَّاكرة. وربَّما يكون الجمعُ بين الجِنكَة والجنسنغ ginseng أكثرَ كَفاءةً في تحسين الذَّاكرة من أحد المنتَجين فقط.
حُدوث ألم في أصابع اليَدين والقَدمين بعدَ التعرُّض للبرد (الاستجابة المؤلمَة للبَرد أو متلازمة رينو Raynaud’s syndrome)، حيث يبدو أنَّ خُلاصَةَ أوراق الجِنكَة تُنقِص عددَ النَّوبات المؤلمَة في الأسبوع لدى المُصابين بهذه المتلازمة.
ألم السَّاق خِلال المشي بسبب ضعف الجريان الدَّموي (العرَج المتقطِّع، داء الأوعية المحيطيَّة peripheral vascular disease)، حيث تُشير بعضُ الأدلَّة إلى أنَّ تناولَ الجنكة يمكن أن يزيد من المسافة التي يمشيها المُصابون بضعف الجريان الدَّموي في السَّاقين من دون أن يشعروا بالألم، كما قد يُقلِّل من احتمال الحاجة إلى الجراحَة.
يمكن أن يُحسِّنَ تناولُ الجنكة عن طَريق الفَم أعراضَ الدوخَة واضطرابات التوازُن بشكلٍ ملحوظ.
قد يؤدِّي تناولُ الجِنكَة عن طَريق الفَم إلى تخفيفٍ واضح لمضض أو إيلام الثَّدي والأعراض الأخرى المصاحبة للمُتَلازمة السَّابِقة للحَيض Premenstrual syndrome (PMS)، بشرط أن تبدأَ المرأةُ بتناولها في اليوم 16 من بداية الدورة، وتستمرَّ في ذلك حتَّى اليوم الخامس من الدَّورة.
قد يؤدِّي تناولُ الجنكة عن طَريق الفَم إلى تحسين الضَّرر السَّابق في السَّاحة البصريَّة عندَ المُصابين بزرقٍ من دون ارتفاع ضَغط العين (الزَّرق السَّوي الضَّغط) normal tension glaucoma.
هناك بعضُ الأدلَّة التي تُشير إلى أنَّ تناولَ الجنكة عن طَريق الفَم لمدَّة 6 شهور يمكن أن يؤدِّي إلى تحسُّن ملحوظ في رؤية الألوان عندَ الأشخاص الذين تَضرَّرت الشبكيةُ لديهم بسبب داء السكَّري.

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد الشيح للبطن بالكامل وفوائده الكثيرة

قد تكون الجِنكَةُ غير فعَّالة في الأمراض التَّالية:

الطَّنين tinnitus في الأذنين.
اكتئاب الشَّتاء winter depression عندَ المُصابين بحالةٍ تُدعى الاضطِرابَ العاطِفِي الفَصلي seasonal affective disorder (SAD).
المشاكِل الجنسيَّة المرتبطة بالأدوية المضادَّة للاكتئاب.
الوقاية من أعراض داء الجبال أو داء المرتفعات mountain or altitude sickness عندَ متسلِّقي الجبال.

من المرجَّح أن تكونَ الجِنكَةُ غيرَ فعَّالة في الأمراض التَّالية:

أمراض القلب؛ فتناول الجنكة لا يُنقص احتمالَ الإصابة بالنوبة القلبيَّة heart attack أو ألم الصَّدر أو السَّكتة في المسنِّين.

لا توجد أدلَّة كافية غلى فعَّالية الجنكة في الحالات التالية:

التنكُّس البُقعِيُّ المرتبط بالعمر Age-related macular degeneration (AMD) (في شبكيَّة العين).
القلق.
اضطِرابُ نَقصِ الانتِباه مع فَرطِ النَّشاط Attention deficit-hyperactivity disorder (ADHD).
السَّكتة.
نقص السَّمع.

وللمزيد زوروا موقعنا”لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *