التخطي إلى المحتوى

نبات العرعر هو نبات ينمو أساسًا في المناطق الباردة ، و هو ينتمي لفصيلة النباتات السروية التي تضم أكثر من خمسين نوعًا مختلفًا. ربما لا يبدو الإسم مألوفًا ، لكنه في الحقيقة من النباتات المهمة ذات الفوائد الطبية العديدة التي يصعب حصرها.

– يعتبر نبات العرعر من المصادر الغنية بالعناصر المعدنية شديدة الأهمية للجسم ، مثل:

  • الكالسيوم : و هو معدن أساسي في عملية تكوين العظام و الحفاظ على صلابتها ، كما أنه ضروري لقوة الأسنان و حمايتها من التلف.
  • الحديد : و هو معدن ضروري لنشاط خلايا الجسم المختلفة و مساعدتها في عملية الأيض ، كما أنه لا غنى عنه في عملية تكوين كرات الدم الحمراء.
  • البوتاسيوم : و هو يلعب دورًا هامة في تنظيم سوائل الجسم و الحفاظ على الدورة الدموية ، كما يسهم في ضبط معدل ضربات القلب و منع ارتفاع ضغط الدم.
  • المنجنيز و النحاس : و هما من العوامل الحفازة اللازمة لعمل الكثير من الإنزيمات في الجسم ، كما يساعدان على عمل مضادات الأكسدة التي تحميه من الأمراض.

2- يحتوى نبات العرعر كذلك على نسبة عالية من فيتامين جـ الذي يلعب دورًا أساسيًا في حماية الخلايا و الأغشية المخاطية و الأوعية الدموية ، و كذلك زيادة قوة جهاز المناعة .

3- يذخر هذا النبات بعدد من الزيوت المتطايرة و التي تعتبر من الزيوت المفيدة للجسم حيث تقلل من نسبة الكوليستيرول في الدم.

فوائد نبات العرعار

  1. لنبات العرعر قدرة على علاج مشكلات الهضم المختلفة ، حيث يساعد على التخلص من عسر الهضم و الانتفاخ و التجشؤ و المغص ، كما يعمل على تحسين الشهية و طرد الغازات من الأمعاء.
  2. لهذا النبات خصائص مضادة للالتهابات ، وبذلك يسهم في علاج حالات الالتهابات المختلفة التي تصيب الجسم ، كما أن له دورًا فعالاً في علاج التهابات المفاصل و الروماتيزم و مرض النقرس.
  3. يعتبر نبات العرعر ذا فائدة كبيرة للجلد ، حيث إنه يلعب دورًا هامًا في علاج الكثير من الأمراض الجلدية مثل الصدفية و الإكزيما ، و كذلك الزوائد الجلدية و التهابات الجلد و حب الشباب.
  4. يعد هذا النبات من النباتات التي تساعد في عملية إدرار البول ، و هو بذلك يساهم في تحسين وظائف الكلى ، و تنقية الدم من السموم و المواد الضارة ، و يساعد على التخلص من التهابات المثانة و مجرى البول ، و يحمي من تكوين الحصوات.
  5. يعمل نبات العرعر كواحد من أقوى النباتات المضادة للأكسدة ، و بذلك يقي الجسم شر السموم و المواد الضارة ، و يحميه من أخطر الأمراض ، و يقلل من احتمالات الإصابة بالسرطان.
  6. لنبات العرعر قدرة كبيرة على مقاومة أنواع كثيرة و متنوعة من البكتيريا ، حيث إنه لديه قدرة كبيرة على وقف نشاط البكتيريا و حماية الجسم من أضرارها.
  7. من فوائد نبات العرعر قدرته على تقليل الاحتقان ، و بذلك يستطيع مقاومة أدوار البرد و الإنفلوانزا ، و تخفيف حدة الأزمات الصدرية و حساسية الصدر.
  8. يمكن استخدام هذا النبات في حالات الإصابة بالمغص أو آلام البطن ، و ذللك لقدرته على فك التقلصات و إرخاء العضلات.

و بذلك يتضح أن هذا النبات ، رغم عدم معرفة الجميع به ، إلا أنه له العديد من الفوائد لجسم الانسان.

من اعظم فوائد نبات العرعر انه مطهر للامعاء

العرعار أو العرعر ، هو نبات مُعمِّر ينتمي للفصيلة السرويَّة وله أكثر من خمسين نوعاً, ينمو العرعار على شكل شجيرات دائمة الخضرة، قد يصل طولها إلى 10 أقدام، ذات أوراق إبريَّة الشكل وبذور على شكل مخاريط، ويوجد العرعر في المناطق الباردة تتميّز برائحتها المنعشة في مناطق آسيا, والجزء المستخدم منه طبياً هو الثَّمر، والذي يميل لونه بين الأزرق الداكن إلى الأسود.

من فوائد العرعر ما يلي :

  • يستخدم منقوع العرعار لعلاج الغازات وانتفاخ البطن وآلام المغص ويسهل عملية الهضم و علاج الالتهابات والتشنّجات المعوية وحرقة المعدة والديدان المعوية ومنها الدودة الشريطية ومطهر للامعاء.
  • يساعد في تطهير الجسم وتخليصه من السموم، ويعمل كمدرّ جيّد للبول، ولذا يساعد في علاج التهابات المسالك البولية، والتخلص من حصى الكلية أو حصى المثانة.
  • يساعد في علاج مرض النقرس والتخفيف من أعراضه و يستخدم في علاج آلام الروماتيزم, والتخفيف من مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري.
  • يساعد في علاج عسر الطمث لدى النساء.
  • استنشاق الزيوت الطيارة الموجودة في العرعار يعالج الربو وضيق النفس والتهاب القصبات ويخفف من السعال.
  • علاج الأمراض الجلدية كالأكزيما، والصدفية،والقدم الرياضية، والصدفية والدمامل وحب الشباب.
  • يُستخدم بشكل موضعيّ لعلاج الحروق، ويساعد في التئام الجروح.
  • يمنع ظهور الشيب في الشعر ويحافظ على الشعر ويمنعه من التساقط.
    يستعمل لتسكين آلام الأسنان، وقروح اللثة، ويشد اللثة المرتخية عن طريق الغرغرة بمائه , و يفيد زيت العرعر في علاج مرض النقرس.
  • مفيد في علاج السعال المزمن، وخاصّة إذا تمّ مزجه مع العسل.
  • يعمل على جبر الكسور ورضّ المفصل، كما يعمل على علاج ضعف المفصل.
  • يعالج الفتق إذا تمّ أكله أو عمل ضمادات به على مكان الفتق.
  • مغلي العرعر يعالج الصفار، ونزلات البرد، واحتقان

ماذا قال الطب القديم عن العرعر؟


لقد ورد ذكر العرعر في وصفات فرعونية في بردية “هيرست” و”ايبرز” كوصفات علاجية لتسكين الآلام وامراض القلب والصرع ولعلاج التهابات المسالك البولية ولادرار البول ولتسكين المغص الكلوي وضد حالات الحمى ولادرار الطمث ولازالة آلام المفاصل والروماتيزم. موضعياً لعلاج الحروق، وصنع الفراعنة من ثمار العرعر شراباً ضد الدودة الشريطية ولعلاج النزلات المعوية ولعلاج السعال والربو، ومما هو جدير بالذكر ان العرعر جاء في عشرين وصفة معظمها لادرار البول ولمنع الشيب في الرأس، وقال ابن سينا عن العرعر: “العرعر مسخن وملطف جيد لشدخ العضل واوجاع الصدر والسعال، ينقي ويفتح السدد فيها، وهو للمعدة شراباً، جيد لضيق الرحم واوجاعه”، وقال ابن البيطار: “العرعر مسخن ملطف لرفع ضرر لسع الهوام وطرد الهوام والذباب تدخيناً” وقال داود الانطاكي: “العرعر حار في الاول وعوده بارد وثمره حار في الثانية وكله يابس في الثالثة يلحم الجراح ويحبس الدم ملطفاً، ويخفف القروح حيث كانت ويحلل الاورام ويجلو الابخار وخصوصاً البرص طلاءً وشرباً. الغرغرة بطبخه يسكن اوجاع الاسنان وقروح اللثة ويشد رخاوتها، وثمره طرياً يشد ويلحم الفتق أكلا وضماداً وان عجن بالعسل ولعق ابرأ السعال المزمن. ثمره بالماء والخل وطبخه بالدهن لدهان الشعر يسوده ويمنع سقوطه، وكذا يجبر الكسر ورض المفصل وضعف العصب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *