التخطي إلى المحتوى
      عبد الرحمن بن عوف هومن العشره المبشرين بالجنه سنتعرف على نبذه من قصته بعد ان اسلم لانه له مواقف كثيره مع النبى صل الله عليه وسلم وهذه القصه موقف واحد مع النبى فى غزوه تابوك

 

 

نبذه عن قصه عبد الرحمن بن عوف

بعد أن أسلم عبد الرحمن بن عوف، ووجد تعذيب المشركين للمسلمين، وكانوا قبل الإسلام أعزة فجاء عبد الرحمن بن عوف في نفر من الصحابة إلى النبي يقولون له: يا رسول الله، إنا كنا في عز ونحن مشركون فلما آمنا صرنا أذلة، فقال : “إني أُمرت بالعفو فلا تقاتلوا” فلما حولنا الله إلى المدينة أمرنا بالقتال فكفوا فأنزل الله عز وجل {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ}.

ربما تشاهد أيضأ:
قصص حب من الخيال 2020 - قصص حب وغرام خيالية قصيرة للفيس بوك ممتعة

ولقد صلى وراءه النبي  في غزوه تابوك يقول المغيره بن شعبه: عدل رسول الله  وأنا معه في غزوه تبوك قبل الفجر فعدلت معه، فأناخ النبي فتبرز ثم جاء فسكبت على يده من الإداوة، فغسل كفيه ثم غسل وجهه ثم حسر عن ذراعيه، فضاق كما جبته فأدخل يديه فأخرجهما من تحت الجبة فغسلهما إلى المرفق ومسح برأسه ثم توضأ على خفيه ثم ركب، فأقبلنا نسير حتى نجد الناس في الصلاة قد قدموا عبد الرحمن بن عوف فصلى بهم حين كان وقت الصلاة، ووجدنا عبد الرحمن وقد ركع بهم ركعة من صلاة الفجر، فقام رسول الله فصف مع المسلمين فصلى وراء عبد الرحمن بن عوف الركعة الثانية، ثم سلم عبد الرحمن فقام رسول الله في صلاته ففزع المسلمون، فأكثروا التسبيح لأنهم سبقوا النبي  بالصلاة، فلما سلم رسول الله  قال لهم: “قد أصبتم” أو “قد أحسنتم“.

ربما تشاهد أيضأ:
قصص حب وغرام جديدة - أحلى القصص الحب والغرام الرومانسية للعشاق

وبعد هذا الموقف مع النبى تنمنى ان تكونوا استفدتو وللمزيدمن القصص وترددات القنوات والابراج زوروا موقعنا لحظات

عبد الرحمن بن عوف

عبد الرحمن بن عوف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *