التخطي إلى المحتوى

شعر عن المطر – كلمات عن المطر سنقدم لكم من خلال موقعنا لحظات اكبر موقع كلمات وشعر في الشرق الاوسط والعالم عن كلمات عن المطر اشعار جميلة عن المطر وسوف نعرض لكم من خلال هذا الموضوع كلمات كثيرة عن المطر واحلي واجمل الاشعار عن المطر من خلال الفقرات التالية والمطر هو خير من عند اللة والمطر ينتظرة الكثيرون لينشر علي وجة الارض البسمة والتفأول حولنا

اقوال عن المطر

هناك الكثير من كلمات عن المطر وهو ما ستقرأة من خلال هذة الفقرة عن كلمات عن المطر وهي :

إذا سقط المطر، يتملّكني حنين لا يوصف لأن أبكي.

في غرفتك المظلمة، لا تسمع سوى صوت وقوع المطر على نافذتك.

ما زالت الحياة مستمرّة وما زال الأمل موجوداً، وما زالت تلك القطرات تنهمر وتطرق نافذتك بلطف فتذهب لتتأملها عن قرب وتقف أمام النافذة تراقب جمال المطر فترتسم عليك الإبتسامة وتنسى همومك ولو للحظات بسيطة، وتشعر بالحنين إلى كلّ شيء، وإلى طفولتك، وإلى تلك السنوات التي مضت من عمرك، ستحن إلى قلوب إفتقدتها وأحاسيس نسيتها.

أتساءل هل تشبه تلك القطرات كلماتك الرقيقة، وهل الرياح ستحمل إلى حياتك الخضراء البسيطة.

هل يرتجي مطرٌ بغير سحاب. يتساقط المطرُ فيغسل أحقاد الصدور وسواد القلوب.

جاء الشتاء وبعد انتظار، نزلت أوّل حبات المطر كاللؤلؤ والماس، ذلك الهواء الذي أرجح ستائر منزلي وتلك القطرات التي سقطت متراقصة على شباك غرفتي.

أنا أعشق الشتاء دون الصيف… لأنه عندما يسقطُ المطر تُزال الأصباغ عن الوجوه فيعود كلّ شيء لأصله دون خداع أو تصنُّع.

كلمات عن المطر

آخر المطر كأوّل البكاء، يخنقنا بالصمت والكآبة.

المدينة ليست سيّئة إلى هذا الحدّ؛ لأنّها عندما تغتسل بالمطر تصير شهيّة.

أحبّ رائحة مطر ونسيم بارد يراقص أغصان الشجر، وموج هادىء انساب من بين يدي البحر.

منّي النفس بوطن جميل، لا يسقط إلا كقُبلة على خدّ طفل في انهمار المطر.

لا جدوى من الاحتماء بمظلة الكلمات، فالصمت أمام المطر أجمل.
تنتظارك يشبه انتظار المطر أيام الصيف الحارّة، حيث الشمس تأبى الرّحيل.

ربما تشاهد أيضأ:
كلمات مؤثرة عن الام المتوفية - عبارات عن الام المتوفية قوية

يوم قرأت هذه الكلمات أحسست بشيء يشبه المطر داخل حلقي.
أصدقاؤك الذين يحبّون السير تحت المطر، لا تفرّط فيهم.

قفزت من على أريكتي وفي الشرفة كانت طلتي، بلّلت يدي بتلك القطرات العطرة، ودعوت ربي بأن يكثر المطر ودعوته بأن يجمعني مع أحبّتي.

أحبّ شمس شتاء تأتي على استحياء، ونجوم مضيئة في مساء تزيّن بداخلي السماء.

تتناثر قطرات المطر بهدوء ورقّة وكأنها تهمس، في آذاننا بصوت خافت تفاءلوا ما زالت الحياة مستمرة وما زال الأمل موجوداً، ما زالت تلك القطرات تنهمر وتطرق نافذتك بلطف، فتذهب لتتأمّلها عن قرب وتقف أمام النافذه.

أحب رائحة مطر، كم يحمل لنا المطر رائحة الأرض الندية، يحمل لك أرقّ السلام من تلك التي تهوي وستحمل لك الرياح سنابل الحياة الخضراء لتحيي بها غصون الأمل.

كانت البلدة تلبس المطر كما تلبس الثكلى ثياب الحداد.

كلمات جميلة عن المطر

هناك الكثير من كلمات جميلة عن المطر وهو ما ستعرفة وستقرأة من خلال هذة الفقرة عن كلمات جميلة عن المطر وهي :

مع عودة الشتاء وهطول المطر حاملاً تلك الأحلام البريئة ياتي الربيع بأزهاره فتحلو الحياة بعد المطر.

إلى تلك السنوات التي مضت من عمرك، ستحنّ إلى قلوب افتقدتها وأحاسيس نسيتها، وستغمض عينك وتسترجع شريط أحلامك، وبحب ستنسى كلّ ما بقلبك من نقاط سوداء، عندما ترى نقاء المطر تذكّر كلّ صفاتك الجميلة التي نسيتها بفعل متاعب الحياة والأوقات القاسية، وليالي السهر الحزينة.

لقد كانت فطرتُك كالبذرة في داخلي، ولقد ربّت في موسم المطر وضمرت في جفاف الحرّ، ولكن بقيت عبر العصور.

بعد العاصفة يأتي المطر وبعد الغيوم تشرق الشمس.

تعال لنشاهد المطر في صمت ونسرّ دعواتنا، علّها تُستجاب.

حتى بعد رحيلك، لا تزال عطاياك تنهمر عليّ كقطرات مطر، مدهشة في جدّتها.

أعوام مضت لا أحد يعلم عنهم شيئاً رحلوا، ولم يُبقوا سوى الذكريات وليتهم رحلوا فقط بل ينفثون الوشايات في كلّ مكان يقطنون به هنا، وهناك إلى أن سئمتهم الروح ليأذن القدر لهم باللقاء فيلتقون تحت زخّات المطر، سلام وابتسامة، وتعود الأمور لسابق عهدها .. اسقط يا مطر أزل الحقد عنهم، اسقط ودع بذور الحبّ والوفاء تزيّن عالمهم، اسقط يا مطر أعد العمر لحظات قبل الممات.

اجمل ما قيل عن المطر

كأني الفراشة ترقص وتتمايل على أوراق الشجر، وكأنّي التربة التي حييت، وكأنّي البذرة التي نمت وكأنّي الشفاة التي تبسّمت، لا أعلم لما بكيت وقتها وكأنه الفرج، هذا المطر وما يفعله بقلوب البشر.

ربما تشاهد أيضأ:
بوستات فراق وهجر للفيس بوك - بوستات منشورات حزينة فراق وهجر

إذا رضي الله عن قوم أنزل عليهم المطر في وقته، وجعل المال في سمحائهم، واستعمل عليهم خيارهم، وإذا سخط على قوم أنزل عليهم المطر في غير وقته، وجعل المال في بخلائهم، واستعمل عليهم شرارهم.

تذكر كلّ ما كنت تفعله قبل أن يدخل شعور البؤس إلى قلبك، بسبب حبّ انتهى، أو حلم تلاشى، أو صدمات اخترقت قلبك ومنها تشبّع وترتوي تذكّر أنك كنت رائعاً ومازلت كذلك، لكنك نسيت نفسك بين متاعبك.

كلاهما ينتظر تلك الليلة بكلّ جوارحهم يحلمون بولادة عالم جديد، تحدث كارثة ويتأجّل موعد فرحتهم ويبدأ مسلسل الصبر الطويل يسقط المطر من جديد ويعوّضهم الكريم بفرحة أعظم وأجمل، اسقط يا مطر طوّق دنياهم بحدائق السعادة والطمأنينة، اسقط واعزف سيمفونية أفراحه، واسقط وابن لهم من الأمان والهدوء مساحات.

شعر عن المطر

هناك اشعار كثيرة سوف تعرفها عن المطر من خلال هذة الفقرة عن شعر عن المطر وهي :

عاد المطرُ، يا حبيبة َ المطرْ

كالمجنون أخرج إلى الشّرفة لأستقبلهْ

وكالمجنون، أتركه يبلل وجهي

وثيابي

ويحوّلني إلى إسفنجة بحريّة

المطر

يعني عودة الضّباب، والقراميد المُبلّلة

والمواعيد المُبلّلة

يعني عودتك وعودة الشّعر

أيلول يعني عودة يدينا إلى الالتصاقْ

فطوال أشهر الصّيف

كانت يدكِ مسافرة

أيلول

يعني عودةَ فمك، وشَعْرك

ومعاطفك، قفّازاتك

وعطركِ الهنديّ الذي يخترقني كالسّيفْ

المطر يتساقط كأغنية مُتوحّشة

ومطركِ

يتساقط في داخلي

كقرع الطّبول الإفريقيّة

يتساقط

كسهام الهنود الحُمرْ

حبي لكِ على صوت المطرْ

يأخذ شكلاً آخر

يصير سنجاباً

يصير مهراً عربيّاً

يصير بجعة ً تسبح في ضوء القمرْ

كلما اشتدَّ صوتُ المطرْ

شعر جميل عن المطر

وصارت السماء ستارة ً من القطيفة الرماديّة

أخرجُ كخروفٍ إلى المراعي

أبحث عن الحشائش الطّازجة

وعن رائحتك

التي هاجرتْ مع الصّيف

المطر حنّت رعوده

للشّاعر حسين علي العتيبي

المطر حنّت رعوده وإلتعج برّاقه

صدّق وهذا أوله فوق الثرى دفاقي

جاء سحابه حادرٍ ممْلي تدلاّ أعناقه

وانتثر هملوله وساق وسقى وإنساقي

مرحبابه عدْ عينٍ للحيا مشتاقة

مرحبا يا إمفرّج الضّيقة على من ضاقي

يا هماليله تساقي وأرفقي بإدفاقه

اسقي الأرض المحيلة والثّرا مشتاقي

قالوا إنّ الوسم قفّا والوسوم إشفاقه

قلت ربّي يا عرب هوكافل الأرزاقي

ربما تشاهد أيضأ:
ابيات شعر باسم رويدا

الكريم اللّي يجود ولا بخل بأرزاقه

بأمره اتْلم المزون ويلعج البرّاقي

هذي امزونة تهامل والحيا بإشراقه

كلّ وادي سال حتّى القاع صارت ساقي

وامتلت كل الخباري من زلال أوداقه

لين عقب اسبوع بيّن باذره وأدقاقي

ابشروا يا أهل المواشي لا اكتسى بإرناقه

ليتني ما بعت في هاك السّنين إنياقي

جتْ مناة اللّي شفوفه من شفوف إنياقه

بدوي للفياض المخْضره عشّاقي

يوم شاف الوسم صدّق زال عنْه إرهاقه

من يلومه غير خبْلٍ خافقه ما تاقي

ميّت قلبه وعايش في زمانه عاقة

شفْ باله لبسه وتسكّع الأسواقي

جعل جنسه في تناقص قاطعين السّاقة

لين ما يبقا لهم بين الخلايق باقي

الحيا نبتة لقلبي سجّته وأشواقه

شوفته تبهجني وتبعد هموم أعماقي

بكره إليا نوّر النوّار بين أوراقه

واكتست جرد الفيافي هي تراها أشواقي

والدّلال وشبْ نارٍ بالدّجا شعّاقه

وسط روضٍ ريح نبتة ينعش الخفّاقي

بين خطلان اليدين إمْتيّهين النّاقة

لابةٍ بين القبايل مستواها راقي

سجّةٍ تبعد هموم المشْتحن وإغلاقه

والمدينة بالحيا مالي عليها أخلاقي

هاللّيالي وقتها بين اللّيال أذواقه

ما تعد من العمار بسجّة الأرفاقي

من تطوفه والله إنّه ما تزين أخلاقه

لين يمشي وسط روضٍ زاهي الأرناقي

اشعار للمطر

للشّاعر بدر شاكر السّياب

عَيْنَاكِ غَابَتَا نَخِيلٍ سَاعَةَ السَّحَرْ

أوشُرْفَتَانِ رَاحَ يَنْأَى عَنْهُمَا القَمَرْ

عَيْنَاكِ حِينَ تَبْسُمَانِ تُورِقُ الكُرُومْ

وَتَرْقُصُ الأَضْوَاءُكَالأَقْمَارِ في نَهَرْ

يَرُجُّهُ المِجْدَافُ وَهْنَاً سَاعَةَ السَّحَرْ

كَأَنَّمَا تَنْبُضُ في غَوْرَيْهِمَا، النُّجُومْ

وَتَغْرَقَانِ في ضَبَابٍ مِنْ أَسَىً شَفِيفْ

كَالبَحْرِ سَرَّحَ اليَدَيْنِ فَوْقَهُ المَسَاء

دِفءُ الشِّتَاءِ فِيهِ وَارْتِعَاشَةُ الخَرِيف

وَالمَوْتُ، وَالميلادُ، والظلامُ، وَالضِّيَاء

فَتَسْتَفِيق مِلء رُوحِي، رَعْشَةُ البُكَاء

كنشوةِ الطفلِ إذا خَافَ مِنَ القَمَر

كَأَنَّ أَقْوَاسَ السَّحَابِ تَشْرَبُ الغُيُومْ

وَقَطْرَةً فَقَطْرَةً تَذُوبُ في المَطَر

وَكَرْكَرَ الأَطْفَالُ في عَرَائِشِ الكُرُوم

وَدَغْدَغَتْ صَمْتَ العَصَافِيرِ عَلَى الشَّجَر

 

تَثَاءَبَ الْمَسَاءُ، وَالغُيُومُ مَا تَزَال

تَسِحُّ مَا تَسِحّ من دُمُوعِهَا الثِّقَالْ

كَأَنَّ طِفَلاً بَاتَ يَهْذِي قَبْلَ أنْ يَنَام

بِأنَّ أمَّهُ – التي أَفَاقَ مُنْذُ عَامْ

فَلَمْ يَجِدْهَا، ثُمَّ حِينَ لَجَّ في السُّؤَال

قَالوا لَهُ ” بَعْدَ غَدٍ تَعُودْ”

لا بدَّ أنْ تَعُودْ

وَإنْ تَهَامَسَ الرِّفَاقُ أنَّها هُنَاكْ

في جَانِبِ التَّلِّ تَنَامُ نَوْمَةَ اللُّحُودْ

تَسفُّ مِنْ تُرَابِهَا وَتَشْرَبُ المَطَر

كَأنَّ صَيَّادَاً حَزِينَاً يَجْمَعُ الشِّبَاك

وَيَنْثُرُ الغِنَاءَ حَيْثُ يَأْفلُ القَمَرْ

مَطَر

أتعلمينَ أيَّ حُزْنٍ يبعثُ المَطَر

ربما تشاهد أيضأ:
شعر عتاب نزار قباني - اشعار عتاب

وَكَيْفَ تَنْشج المزاريبُ إذا انْهَمَر

وكيفَ يَشْعُرُ الوَحِيدُ فِيهِ بِالضّيَاعِ

بِلا انْتِهَاءٍ – كَالدَّمِ الْمُرَاقِ، كَالْجِياع

كَالْحُبِّ، كَالأطْفَالِ، كَالْمَوْتَى – هُوَ الْمَطَر!

وَمُقْلَتَاكِ بِي تُطِيفَانِ مَعِ الْمَطَر

وَعَبْرَ أَمْوَاجِ الخَلِيج تَمْسَحُ البُرُوقْ

سَوَاحِلَ العِرَاقِ بِالنُّجُومِ وَالْمَحَار

كَأَنَّهَا تَهمُّ بِالشُّرُوق

فَيَسْحَب الليلُ عليها مِنْ دَمٍ دِثَارْ

اشعار جديدة عن المطر

أصيح بالخليج “يا خليجْ يا واهبَ اللؤلؤ، والمحار، والردى!”

فيرجعُ الصَّدَى

كأنَّه النشيجْ

” يَا خَلِيجْ يَا وَاهِبَ المَحَارِ وَالرَّدَى”

أَكَادُ أَسْمَعُ العِرَاقَ يذْخرُ الرّعودْ

ويخزن البروق في السهولِ والجبالْ

حتى إذا ما فَضَّ عنها ختمَها الرِّجالْ

لم تترك الرّياحُ من ثمودْ

في الوادِ من أثرْ

أكاد أسمع النّخيل يشربُ المطر

وأسمع القرى تَئِنُّ، والمهاجرين

يُصَارِعُون بِالمجاذيف وبالقُلُوع

عَوَاصِفَ الخليج، والرُّعُودَ، منشدين

مَطَر

مَطَر

مَطَر

وفي العِرَاق جُوعْ

وينثر الغلالَ فيه مَوْسِمُ الحصادْ

لتشبعَ الغِرْبَان والجراد

وتطحن الشّوان والحَجَر

رِحَىً تَدُورُ في الحقول حولها بَشَرْ

مَطَر

وَكَمْ ذَرَفْنَا لَيْلَةَ الرَّحِيلِ، مِنْ دُمُوعْ

ثُمَّ اعْتَلَلْنَا – خَوْفَ أَنْ نُلامَ – بِالمَطَر

مَطَر

وَمُنْذُ أَنْ كُنَّا صِغَارَاً، كَانَتِ السَّمَاء

تَغِيمُ في الشِّتَاء

وَيَهْطُل المَطَر

وَكُلَّ عَامٍ – حِينَ يُعْشُب الثَّرَى- نَجُوعْ

مَا مَرَّ عَامٌ وَالعِرَاقُ لَيْسَ فِيهِ جُوعْ

مَطَر

في كُلِّ قَطْرَةٍ مِنَ المَطَر

حَمْرَاءُ أَوْ صَفْرَاءُ مِنْ أَجِنَّةِ الزَّهَرْ

وَكُلّ دَمْعَةٍ مِنَ الجيَاعِ وَالعُرَاة

وَكُلّ قَطْرَةٍ تُرَاقُ مِنْ دَمِ العَبِيدْ

فَهيَ ابْتِسَامٌ في انْتِظَارِ مَبْسَمٍ جَدِيد

أوْ حُلْمَةٌ تَوَرَّدَتْ عَلَى فَمِ الوَلِيدْ

في عَالَمِ الغَدِ الفَتِيِّ، وَاهِب الحَيَاة

مَطَر

سيُعْشِبُ العِرَاقُ بِالمَطَر”

أصِيحُ بالخليج ” يا خَلِيجْ

يا واهبَ اللؤلؤ، والمحار، والرّدى ! ”

فيرجعُ الصَّدَى

كأنَّهُ النّشيجْ

“يا خليجْ يا واهبَ المحارِ والرّدى”

وينثر الخليجُ من هِبَاتِهِ الكِثَارْ

عَلَى الرِّمَالِ رغوه الأُجَاجَ، والمحار

وما تبقَّى من عظام بائسٍ غريق

من المهاجرين ظلّ يشرب الرّدى

من لُجَّة الخليج والقرار

وفي العراق ألف أفعى تشرب الرّحيقْ

شعر جميل عن المطر

من زهرة يربُّها الرّفاتُ بالنّدى

وأسمعُ الصَّدَى

يرنُّ في الخليج

مطر

مطر

مطر

في كلِّ قطرةٍ من المطرْ

حمراءُ أوصفراءُ من أَجِنَّةِ الزَّهَرْ

وكلّ دمعة من الجياع والعراة

وكلّ قطرة تراق من دم العبيدْ

فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد

أوحُلْمَةٌ تورَّدتْ على فمِ الوليدْ

في عالَمِ الغَدِ الفَتِيِّ، واهب الحياة

يَهْطُلُ المَطَرْ

رائحة المطر

رغم هدوء ليالي الشتاء!

ألا إنك تجد ضجيجاً داخل قلبك

ربما تشاهد أيضأ:
كلام عن اللقاء بعد الفراق - عبارات عن اللقاء بعد الفراق

أينما ذهبت، عيونك لا تحكي سوى الحزن، تجلس، وحيداً حائراً، بأحزانك

محملاًَ بهمومك وأشجانك

في غرفتك المظلمة، لاتسمع سوى، صوت وقع المطر

على نافذتك!

تتناثر قطرات المطر

بهدوء ورقة

وكأنّها تهمس، في آذاننا

بصوت خافت

تفاءلوا

ما زالت الحياة مستمرّة وما زال الأمل موجوداً

ما زالت تلك القطرات تنهمر

وتطرق نافذتك بلطف

فتذهب لتتأملها عن قرب

وتقف أمام النافذه

تراقب جمال المطر فترتسم عليك
الابتسامة

قصيدة عن المطر

للشّاعر عدنان الصّائغ

يلعقُ المطرُ

جسدكِ

ياه

كيف لا يغارُ العاشق

أمامَ المرآةِ

كان المطرُ

يتساقطُ على النافذةِ

وأنا كنتُ ألملمُ نهاياتِ الضفيرةِ

عن دموعِ المشط

الفتياتُ

يحملنَ المظلّات

خشيةَ البلل

لذا

يزعلُ المطرُ

ويرحل

قطراتُ المطرُ

تتسلّلُ تحتَ قميصكِ

وأنا أمام زجاجِ النافذةِ

ألحسُ دموعَ المطر

مَنْ يغسلُ للمطرِ ثيابَهُ اللّازورديةَ؟

إذا اتّسختْ بغبارِ المدينةِ

وأين ينامُ إذا رحلتِ السّحبُ؟

وتركتهُ وحيداً، مُلتصقاً

على زجاجِ النّوافذ المغلقة

وحين يفكّرُ بمصاحبةِ امرأة

مَنْ ستتسكّعُ معه في الشّوارعِ؟

وتتحمّلُ بروقَهُ ورعودَهُ؟

واضعاً يدَهُ على خدهِ

ويفكّرُ في غربةِ المطر

أيّها المطرُ

إبقَ في الشّوارعِ نزقاً

كالقططِ والأطفالِ

ابقَ على الزّجاجِ لامعاً

مُنساباً كقطراتِ الضّوءِ

ولا تدخلْ في معاطفِ الأثرياء

إلى المحلاتِ

خشيةَ أن تتلوّثَ يداكَ البيضاوان

بالنّقود

المطرُ أبيض

وكذلك أحلامي

ترى هل تفرّقُ الشّوارعُ بينهما؟

المطرُ حزين

وكذلك قلبي

ترى أيهما أكثر ألماً؟

حين تسحقهما أقدام العابرين

أيّها المطرُ

يا رسائلَ السّماءِ إلى المروجِ

علّمني كيف تتفتقُ زهرةُ القصيدةِ

من حجرِ الكلام

حين يموتُ المطرُ

ستشّيعُ جنازتَهُ الحقولُ

وحدها شجيرةُ الصبر

ستضحكُ في البراري

شامتةً من بكاءِ الأشجار

المطرُ يعبرُ الجسر

المواشي تعبرُ الجسر

الغيومُ تعبرُ الجسر

الحافلاتُ تعبرُ الجسر

أيها الجسرُ – يا قلبي –

إلى مَتى تبقى منشطراً على النّهر

ولا تعبر الضّفةَ الثّانية

أيّها المطرُ

– يا صديقي المغفّل –

حذارِ من التسكّعِ على أرصفةِ المدنِ المعلّبةِ

ستتبدّدُ – مثلي – لا محالةً

قطرةً، قطرةً

وتجفُّ على الإسفلتِ

لا أحد يتذكركَ هنا

وحدها الحقولُ البعيدةُ

ستبكي عليك

وقد عرضنا علي حضرتكم كلمات عن المطر اشعار جميلة عن المطر وكل ما يخص كلمات عن المطر اشعار جميلة عن المطر كل هذا من خلال موقعنا لحظات اكبر موقع كلمات وشعر في الشرق الاوسط والعالم موقع لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *