التخطي إلى المحتوى

كم دولة في أمريكا الشمالية من علي موقع لحظات وسوف استمر في نشر كل المعلومات التي تدور حول هذه المقاله سنتحدث عن كم دولة في أمريكا الشمالية سنقدمه لكم من علي موقعنا اكبر موقع في الشرق الاوسط

أمريكا الشماليّة

تقع قارّة أمريكا الشماليّة في النصف الشماليّ من الكرة الأرضيّة، وهي واحدةٌ من قارّات العالم السبع، وتبلغ مساحة هذه القارّة 24,710,000 كيلومترٍ مربّع، وهو ما يمثّل 16% من مساحة اليابسة على الأرض، ويصل عدد سكّانها إلى 579.000.000 نسمة حسب تعداد عام 2016.

تعدُّ هذه القارّة ثالث أكبر قارّة في المساحة بعد آسيا وأفريقيا، ورابع قارّة بعد آسيا وأفريقيا وأوروبا من حيث عدد السكان، ومن أكبر المدن في هذه القارّة من حيث عدد السُّكّان: مكسيكو عاصمة المكسيك، ونيويورك، وشيكاغو، ولوس أنجلوس، وواشنطن، ودالاس في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، وتورونتو في كندا.

جغرافية ومناخ أمريكا الشماليّة

يحدُّ قارّة أمريكا الشمالية من الشمال المحيط المتجمّد الشماليّ، ومن الجنوب قارّة أمريكا الجنوبيّة وخليج المكسيك، ومن الشّرق المحيط الأطلسيّ، ويحدُّها المحيط الهادئ من جهة الغرب، وتمتاز أكثر المناطق في هذه القارّة بتدنّي درجات الحرارة في فصل الشتاء إلى أقلّ من الصفر المئويّ، وهي قارّة دافئة بوجه عامٍّ في فصل الصّيف.

تاريخ قارّة أمريكا الشماليّة

اكتُشفت هذه القارّة على يد كريستوفر كولومبوس عام 1492م، وكان سكّانها في ذلك الحين من الهنود الحمر أو الهنود الأمريكيين، وكانت قبيلتي الأزتك والمايا من أشهر قبائلهم، ويرجع سبب تسمية القارّة بهذا الاسم إلى التّاجر الإيطاليّ أميركو فيسبوتشي، الذي يُعتبر أوّل مكتشف لقارّة أمريكا الجنوبيّة، وهو أوّل من قال بأنّ هذه الأراضي المُكتشفة ليست أراضي الهند الشرقيّة كما كان الأوروبيون وكريستوفر كولومبوس يعتقدون.

ربما تشاهد أيضأ:
اين تقع دولة التشيك - عاصمة التشيك براغ

عدد دول أمريكا الشماليّة

تتكوّن قارّة أمريكا الشماليّة من ثلاث دول كبرى، وهي: كندا؛ وهي أكبر دولة في أمريكا الشماليّة من حيث المساحة، والولايات المتّحدة الأمريكيّة، والمكسيك، بالإضافة إلى سبع دول تقع في منطقة أمريكا الوسطى، وهي: بليز، وكوستاريكا، والسلفادور، وغواتيمالا، وهندوراس، ونيكاراغوا، وبنما.

تضمُّ القارة أيضاً عدّة دول جزريّة يصل عددها إلى ثلاث عشرة جزيرة في منطقة الكاريبي الواقعة في جنوب شرق القارّة، وهي: الباهاما، وكوبا، وأنتيجوا وبربودا، وبربادوس، وودومينيكا، وجمهوريّة الدومينيكان، وجمايكا، وهايتي، وسانت كيتس، وسانت لوسيا، وسانت فينيسيت، وترينيداد وتوباغو، وغرينادا.

الدّول الكبرى في أمريكا الشماليّة

كندا: تقع دولة كندا في شمال قارّة أمريكا الشماليّة، وهي ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، وهي واحدة من أكثر دول العالم تطوُّراً من النّاحية الاقتصاديّة، وعاصمتها هي مدينة أوتاوا، وعملتها هي الدُّولار الكنديّ، وتعاني كندا من قلّة السُّكّان؛ لذلك فهي تعتمد على الهجرة لزيادة عدد السكان، وأغلب سكّانها من المهاجرين القادمين إليها من دول أخرى، واللُّغات الرسميّة في البلاد هي الإنجليزيّة والفرنسيّة.
الولايات المتّحدة الأمركيّة: تقع الولايات المتّحدة الأمريكيّة في وسط قارّة أمريكا الشماليّة، وعاصمتها هي مدينة واشنطن، وعملتها هي الدُّولار الأمريكي،ّ وتتكوّن الولايات المتّحدة من خمسين ولاية، وتعدُّ اللُّغة الإنجليزيّة اللُّغة الوطنيّة في البلاد.
المكسيك: اسمها الرسمي هو الولايات المتّحدة المكسيكيّة، وتقع هذه الدّولة في جنوب قارّة أمريكا الشماليّة، وعملتها هي البيزو، وعاصمتها هي مكسيكو سيتي، ولغتها الرّسميّة هي الإسبانيّة.

قارة أمريكا الشماليّة

قارة أمريكا الشماليّة من قارات العالم التي تقعُ في الجهةِ الشماليّة من الكُرة الأرضيّة، وتحدُّها من الجنوبِ قارة أمريكا الجنوبيّة، أما من الجهات الأخرى فيحدّها ثلاثةُ محيطاتٍ، وهم: المحيط المتجمّد الشماليّ من الشمال، والمحيط الأطلسي من الشرق، والمحيط الهادئ من الغرب، وتصلُ المساحةُ الجغرافيّة لقارةِ أمريكا الشماليّة إلى 24,709,000 كم²، وتغطّي نسبة 4,8% من مساحة الكرة الأرضيّة.

ربما تشاهد أيضأ:
أين تقع دولة الإكوادور واهم المعلومات عن دولة الإكوادور

عدد دول قارة أمريكا الشماليّة

يصلُ عددُ دول قارة أمريكا الشماليّة إلى 23 دولة، وهم: أنتيغوا وباربودا، والولايات المتحدة الأمريكية، وباهاماس، وباربادوس، وبليز، وكندا، وكوستاريكا، وكوبا، ودومينيكا، والدومينيكان، والسلفادور، وغرينادا، وغواتيمالا، وهايتي، وهندوراس، وجامايكا، والمكسيك، ونيكاراغوا، وبنما، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وسانت فنسنت والجرينادين، وترينيداد وتوباغو.

معلومات عن بعض دول قارة أمريكا الشماليّة

باهاماس

هي عبارةٌ عن مجموعةٍ من الجُزر الصغيرة، والتي تتبعُ إلى الحُكمِ الملكي البريطانيّ، ولكنها تمتلكُ حُكماً ذاتياً بموجبِ المعاهدة مع السلطات البريطانيّة، ممّا ساهم في تأسيس سلطةٍ سياسيةٍ لحُكمِ باهاماس، ويحدُّها من الشمال المحيطُ الأطلسيّ، وكوبا، والجنوب الشرقيّ الولايات المتحدة، وتصلُ مساحتُها الجغرافيّة إلى 13,939 كم²، وتعتبرُ مدينة ناساو عاصمةً لها، ويصلُ عددُ سكانها إلى أكثرِ من 400,000 ألف نسمة.
السلفادور

هي جمهوريةٌ تعتبرُ أصغر دولةٍ في قارةِ أمريكا، ولكنها ذات كثافةٍ سكانيّةٍ مرتفعة؛ إذ يصلُ عدد سكانها إلى أكثر من 9 ملايين نسمة، أمّا مساحتها الجغرافيّة تقدرُ بحوالي 21,040 كم²، وتعتبرُ مدينة سان سلفادور عاصمةً لها، وأكبر مدينةٍ من مدنها، ويحدها من الغرب المحيط الهادئ، ومن الشمال غواتيمالا، أمّا من الشرق فتحدها هندوراس، وتعتبرُ من الدول الأمريكيّة التي تساهمُ في تعزيزِ التبادل التجاريّ بين دول قارة أمريكا.
غواتيمالا

هي جمهوريةٌ تقعُ في قارةِ أمريكا ويحدها كل من المكسيك، والمحيط الهادئ، وهندوراس، والسلفادور، وتعتبرُ مدينةُ غواتيمالا عاصمةً لها، ويصلُ عدد سكانها إلى ما يقاربُ 17 مليون نسمة، وتعتبرُ من الدول التي تتميزُ بتنوع حضارتها؛ إذ كانت تتبعُ لها قديماً مناطقٌ تنتمي لحضارةِ المايا حتّى احتُلّت غواتيمالا من قبل إسبانيا، ثمّ حصلت على استقلالها في عام 1821م، وتصلُ مساحتها الجغرافيّة 108,890كم².
المكسيك

هي جمهوريةٌ تقعُ في قارةِ أمريكا الشماليّة، وتحدها الولايات المتحدة، والمحيط الهادئ، وغواتيمالا، والخليج المكسيكي، وتصنفُ كخامسِ أكبر بلدان قارةِ أمريكا من حيث المساحة؛ إذ تصلُ مساحتها الجغرافيّة إلى ما يقاربُ 1,972,550 كم²، وأيضاً تعتبرُ من الدول ذات الكثافة السكانيّة المرتفعة جداً، ويقدرُ عدد سكان المكسيك بحوالي 115,000,000 مليون نسمة، وتعد مدينة مكسيكو عاصمةً لها.
بنما

ربما تشاهد أيضأ:
أين تقع دولة الإكوادور واهم المعلومات عن دولة الإكوادور

هي جمهوريةٌ أمريكيّةٌ يحدُّها من الشمال المحيط الأطلنطيّ، ومن جهة الجنوب المحيط الهادئ، وتقعُ على المنطقة التي تربطُ بين قارتيْ أمريكا الشماليّة، وأمريكا الجنوبيّة، وتقدّرُ المساحة الجغرافيّة لبنما بحوالي 75,517 كم²، وتعتبرُ قناة بنما المائيّة من أشهر معالم جمهوريّة بنما والتي تعدُّ ممراً بحريّاً للسفن، ويصلُ إجمالي عدد سكان بنما إلى ما يقاربُ 6 ملايين نسمة.

سكان أمريكا

السكان الأصليين للأمريكيتين هم الهنود الحمر، وسمّوا بذلك لأنّ كريستوفر كولمبس كان يعتقد أنّ هذه الجزر هي جزر الهند الشرقية، وسموا لاحقاً بالهنود الحمر والهنود الأمريكيين تمييزاً لهم عن الهنود الآسيويين، وغالبيّة سكان القارة في الوقت الحالي يَنحدرون من أصول أوروبية، وكذلك من الأفارقة الذين جُلبوا كعبيد، ومن المهاجرين من الآسيويين ومن دول أمريكا اللاتينية.

أمريكا الشمالية

تقع قارة أمريكا الشماليّة في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، وتُعتبر ثالث أكبر قارّةٍ بالمساحة بعد آسيا وأفريقيا؛ حيث تبلغ مساحتها حوالي 24,709,000 كيلومتر مربّع أي نحو 16.5% من مساحة اليابسة في الكرة الأرضية، وتأتي في المركز الرابع بعد آسيا وأفريقيا وأوروبا من حيث عدد السكان.

تحدّ القارة الأمريكيّة الشمالية ثلاثة محيطات هي: المحيط المتجمد الشمالي من الشمال، والمحيط الأطلسي من الشرق، والمحيط الهادئ من الغرب، وتحدّها قارة أمريكا الجنوبية من الجنوب.

سُمّيت قارة أمريكا بهذا الاسم نسبةً إلى التاجر الإيطالي أمريكو فسبوتشي من قبل راسمي الخرائط الألمانيين مارتن فالدسميلر وماتياس رينغمان، ويعتبر فسبوتشي مكتشف أمريكا الجنوبية، وهو أوّل أوروبي أشار إلى أنّ أمريكا لم تكن جزر الهند الشرقية كما اعتقد الأوروبيون، وقد أطلقت كلمة “أمريكا” على قارة أمريكا الجنوبية، وأيضاً على قارة أمريكا الشمالية لاحقاً عندما أضافها رسامو الخرائط الآخرين.

ربما تشاهد أيضأ:
اين تقع دولة التشيك - عاصمة التشيك براغ

دول قارة أمريكا الشمالية

يبلغ عدد دول قارة أمريكا الشمالية 23 دولة مستقلة، أمّا البقيّة فهي دول غير معترف بها، بالإضافة الى الجزر المحيطة بالقارة، وأهمها هي الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والمكسيك.

الولايات المتحدة الأمريكية: هي أكبر دول القارة من حيث عدد السكان، عاصمتها واشنطن، وتتكوّن من 50 ولاية متّصلة بالإضافة إلى ألاسكا، وولاية هاواي التي تقع في المحيط الهادئ، واللغة الرسميّة فيها هي الإنجليزيّة، وتُعتبر الولايات المتحدة أكبر نظامٍ اقتصاديّ في قارة أمريكا الشمالية.
كندا: تعتبر أكبر دول القارة من حيث المساحة، وعاصمتها أوتاوا، وتمتلك كندا عدّة جزر منها: جزيرة فانكوفر، والملكة شارلوت، وجزيرة الأمير إدوارد، وجزيرة نيوفاوندلاند، وجزيرة كيب بريتون، وجزر بافين، وإلسمير، وفيكتوريا، وهي ثاني أكبر اقتصاد في أمريكا الشمالية. اللغة الرسميّة في كندا هي الإنجليزيّة، والفرنسية.
المكسيك: عاصمتها مكسيكو سيتي، تأتي في المرتبة الثانية من حيث عدد السكان. اللغة الرسمية هي الإسبانية، وتمتلك عدّة جزر تُعرف بجزر رفيلاجيجيدو.

بالإضافة إلى هذه الدول توجد في قارة أمريكا الشمالية دول غير ذات سيادة مثل: جرينلاند التي حصلت على الحكم الذاتي من الدنمارك، وتتبع سان بيير وميكلون لدولة فرنسا، بالإضافة إلى عشرات الجزر التي تتبع لكندا، وأمريكا، وعدّة جزر تابعة للمكسيك، ومُعظم تلك الجزر غير مأهولة.

أصل التسمية

لقد تمت تسمية الأمريكتين بهذا الاسم من قبل راسمي الخرائط الألمانيين مارتن فالدسميلر وماتياس رينغمان [الإنجليزية] [2] وذلك نسبة إلى المستكشف الإيطالي أمريكو فسبوتشي. يعتبر فسبوتشي هو الذي اكتشف أمريكا الجنوبية وذلك بين عامي 1497 و 1502، وهو أول أوروبي يشير إلى أن أمريكا لم تكن جزر الهند الشرقية، ولكنها أراضي مختلفة لم تعرف سابقاً من قبل الأوروبيين. عام 1507 صمم فالدسميلر خريطة العالم، وقد وضع كلمة “أميركا” على قارة أميركا الجنوبية، في وسط ما يعرف اليوم بالبرازيل. وأوضح أن المبرر للاسم في كتاب مقدمة علم الخرائط (Cosmographiae Introductio)،

ab Americo inventore… quasi Americi terram sive Americam (من أمريكوس المكتشف… كما لو كانت أرض أمريكوس، وبالتالي أمريكا).[3]

ربما تشاهد أيضأ:
أين تقع دولة الإكوادور واهم المعلومات عن دولة الإكوادور

بالنسبة لفالدسيمولر، لا أحد يعترض على تسمية أرض بعد اكتشافها. وقد استخدم الاسم اللاتيني لفيسبوتشي (أمريكوس فيسبوتشي)، ولكن في شكل المؤنث من “أمريكا”، أسوة بالقارتين “أوروبا” و”آسيا”.

لاحقاً، وعندما اضاف رسامو الخرائط الآخرين أمريكا الشمالية ،الحقوها بالاسم الأصلي كذلك. في 1538 ،أستعمل جيرار مركاتور اسم أمريكا لكل نصف الكرة الأرضية الغربي على خرائطه.[4]

هناك بعض الجدل في أن الاتفاق كان استخدام اللقب لتسمية الاكتشافات ويستثنى في ذلك الملوك وبالتالي الاشتقاق من الاسم “أمريكو فسبوتشي” يمكن أن يكون مشكلة.[5] اقترح ريكاردو بالما [الإنجليزية] (1949) أن اشتقاق الاسم من جبال أمريكو “Amerrique” في أمريكا الوسطى، وكان فسبوتشي أول من اكتشف أمريكا الجنوبية وجبال أمريكو في أمريكا الوسطى، التي تربط اكتشافاته باكتشافات كريستوفر كولومبس.

طرحت نظرية ألفريد هود عام 1908 وفيها أن تسمية القارات كانت بعد التاجر الويلزي،الذي يدعى ريتشارد أمريكا [الإنجليزية] من بريستول، الذي كان يمول رحلة جون كابوت الاستكشافية من إنجلترا إلى نيوفاوندلاند في عام 1497. تقدم الاعتقاد بأن مسمى أمريكا للبحاره الإسبانية المتعلق بالاسم القديم للقوطية أمريك ‘Amairick’. ومعتقد آخر هو أن الاسم مأخوذ من للغة الأمريكان الأصليون.[4]

التاريخ

تعتبر أمريكا الشمالية هي مصدر للكثير مما يعرفه البشر حول الفترات الزمنية الجيولوجية.[6] كانت المنطقة الجغرافية التي أصبحت في الزمن الحالي الولايات المتحدة أكثر من أي بلد آخر حديث لمصادر تنوع الديناصورات المختلفة.[6] ووفقاً لعالم المتحجرات والأحياء القديمة بيتر دودسون [الإنجليزية] فإن السبب الرئيسي لهذا هو طبقات الأرض، المناخ والجغرافيا، الموارد البشرية، والتاريخ.[6] وفي الحقبة الوسطى تعرضت الهضاب والتلال لعوامل التعرية في العديد من المناطق القاحلة التي في القارة.[6] وأبرز ما في أواخر العصر الجوراسي هي أن الديناصور الحاملة نقلت الرواسب الأحفورية في أميركا الشمالية مما شكلت صخور موريسون الرسوبية التي في غرب الولايات المتحدة.[7]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *