التخطي إلى المحتوى

من اجمل المكان التي تاتي اليها ومااجملها هو البرج وتقع في وسط شمال دوله فرنسا واكبر مدن فيها سكان

باريس

تقع مدينة باريس في الوسط الشمالي لدولة فرنسا، وتعد عاصمتها وأكبر المدن فيها من حيث التعداد السكاني، حيث بلغ عددهم حوالي 2,243,833 حسب إحصائية عام 2010، وتعتبر هذه المدينة بأنها من أهم مدن العالم، وذلك لأنها تضم أضخم المؤسسات والمراكز الاقتصادية والثقافية التي أثرت على العديد من المجالات؛ مثل السياسة والترفيه والإعلام والعلوم والموضة والفنون والأزياء.

كما تعتبر المدينة من أكثر المدن السياحية في العالم، وذلك لاحتوائها على العديد من المعالم التاريخية والأثرية والمتاحف والمسارح القديمة التي أنشأت منذ زمن طويل، فمنها قوس النصر ومتحف اللوفر وقصر فيرساي وبرج إيفيل، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهم معالمها الأثرية، ألا وهو برج إيفل.
برج إيفل

يوجد برج إيفل في عاصمة الجمهورية الفرنسية باريس، حيث يقع في أقصى الجهة الشمالية الغربية من حديقة شامب-دي-مارس، وهذا البرج مصنوع من مادة الحديد، ويصل ارتفاعه إلى حوالي 324 متراً، تم إنشاؤه عن طريق غوستاف إيفل ومساعديه، وذلك من أجل المعرض الدولي للمدينة الذي أقيم في عام 1889، وفي الافتتاح تم تسميته ببرج 300 متر، ويعتبر هذا البرج رمز المدينة باريس بشكل خاص ورمز الدولة فرنسا بشكل عام.

كما يعد البرج أهم المعالم السياحية في الدولة، حيث يحتل المرتبة التاسعة من حيث أكثر المواقع زيارة في فرنسا، وذلك حسب إحصائية عام 2006، كما استمر البرج لمدة 41 عاماً يعرف بأنه أطول المعالم الأثرية على المستوى العالمي، وتم استخدامه في السابق من أجل القيام بالتجارب العلمية المختلفة، أما اليوم فيستخدم لأغراض بثّ برامج المذياع والتلفاز.
آلية تصميم برج إيفل

تم البدْء في بناء برج إيفل في تاريخ 26 كانون الثاني 1887، واستمرت عملية بنائه لمدة سنتين وشهرين كاملين، وأشرف على بنائه خمسون مهندساً ذوو خبرة وكفاءة عالية وبمساعدة ما يقارب الثلاثمئة عامل، فقد استغرق بناء البنية التحتية والأساسية له مدة خمسة أشهر، أما بقية البرج فقد استغرق بناؤها مدة واحد وعشرين شهراً، وتم الانتهاء من بنائه في تاريخ 31 أذار 1889، وبالتالي فقد تم إنشاؤه في وقت قياسي في حين أنه في تلك الفترة لم تكن هناك أدوات متطورة ومتوفرة للبناء تناسب حجم وعظمة هذا البرج، ويحتوي البرج على 18,038 قطعة مصنوعة من الحديد، واثنيْ مليون ونصف مسمار، وبالتالي فيبلغ وزنه الكلي حوالي 10 طن.

كما يتم الحفاظ على البرج وتفقده من فترة لأخرى وذلك خوفاً من تعرضه للصدأ، وذلك عن طريق دهنه بالطلاء بصورة منتظمة أي كل سبع سنوات، حيث تحتاج عملية دهنه ما يقارب الخمسين طناً من الطلاء، كما تستغرق هذه العملية مدة سنة ونصف تقريباً لإتمامه كاملاً.

المحتويات المقال

كم يبلغ ارتفاع برج إيفل

برج إيفل

هو برج مصنوع بالكامل من الحديد بارتفاع 324م، يقع برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس وبالتحديد في أقصى المنطقة الشمالية الغربية لحديقة شامب دي مارس على مقربة من نهر السين، وظهرت فكرة إنشاء برج إيفل في عام 1887 للميلاد من قبل غوستاف إيفل وبعض من مساعديه وذلك لتكريم دورة المعرض العلمي المنعقد في باريس في عام 1889، وأطلق عليه اسم برج الثلاثمائة متر في حفل الافتتاح وعليه أصبح الرمز الحضاري الأول للعاصمة الفرنسية باريس، كما يعتبر الوجهة السياحية الأولى في العاصمة حيث استقطب ما يزيد عن 200 مليون زائر منذ افتتاحه وحتى الآن، ولم تقتصر أهمية برج إيفل على مكانته السياحية حيث ساعد ارتفاعه العالي إلى استخدامه في البعض من التجارب العلمية، بالإضافة لتركيب العديد من الهوائيات عليه الخاصة بتقوية إشارات محطات التلفزة والراديو.
بناء برج إيفل وتصميمه

بدأت أعمال تنفيذ البرج في شهر يناير من عام 1887 للميلاد وامتدت لـ26 شهر على التوالي، وشارك في أعمال البناء حوالي 50 مهندساً وما يزيد عن 300 عامط، والذين تمكنوا خلال الأشهر الخمس الأولى من وضع أساسات البرج، أما البرج نفسه فاستغرق الفترة الأطول من البناء والتي امتدت على 21 شهراً، حتى انتهت أعمال بنائه في شهر مارس من عام 1889 م أمّا الافتتاح الرسمي للبرج فتم في شهر مايو من نفس العام، وينظر المعماريون إلى الإبداع الذي استخدم في بناء برج إيفل وقصر المدة التي بني خلالها بتعجب، نظراً إلى قلة الموارد والإمكانيات التي كانت متاحة للمهندسين والعمل في تلك الفترة مقارنةً مع الدقة والضخامة لهذا الصرح العالمي.
حق ملكية برج إيفل

تعود حقوق ملكية هذا المنشأ إلى بلدية باريس، إلا أنّ شركة متخصّصة تعمل على إدارة البرج وتحقيق الأرباح منه، حيث يعود ذلك بالفائدة المالية الكبيرة على بلدية باريس باعتباره أحد الموارد المالية الضخمة، وساعد في ذلك إضافة المصعد الكهربائي إلى بناء البرج والذي يستغل في رفع الزوار إلى ارتفاعات عالية من البرج مقابل مبلغ من المال، بالإضافة إلى إنشاء العديد من المطاعم والاستراحات على ارتفاعاته العالية والتي تجذب عدداً كبيراً من الزوار كل عام، وغيرها من محطات البث ومراكز التجارب العلمية الموجودة على قمة البرج.
صيانة برج إيفل

يتم طلاء برج إيفل بالكامل كل خمس سنوات وذلك لحمايته من التآكل والصدأ، حيث يحتاج البرج إلى 50 طناً من الدهان لطلائه بالكامل، وتمتد عملية طلائه إلى 15 شهر والتي تتمّ عبر مجموعة من العمال المدربين على ذلك بعدد لا يقل عن 25 عاملاً.

وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *