التخطي إلى المحتوى

كيفية مناجاة الله , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن كيفية مناجاة الله , اهم المعلومات عن كيفية مناجاة الله ستجدوها بالتفصيل من خلال هذه المقاله المميزه , كيفية مناجاة الله , اذا ارت ان تتقرب من الله فعليك بالخشوع  وتوحيد الله والثناء على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم و سؤال الله وطلب المغفرة والرحمة منه والتوجّه إلى الله بشكلٍ مباشر كل هذه الاعمال تقربنا الى الله , آداب المناجاة والدعاء ,سنتحدث بالتفصيل عن آداب المناجاة والدعاء , اهم المعلومات عن آداب المناجاة والدعاء ستجدوها بالتفصيل .

كيفية مناجاة الله

اذا ارت ان تتقرب من الله فعليك بالخشوع  وتوحيد الله والثناء على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم و سؤال الله وطلب المغفرة والرحمة منه والتوجّه إلى الله بشكلٍ مباشر كل هذه الاعمال تقربنا الى الله .

  • الخشوع، والتقرب من الله بقلبٍ خالٍ من الذنوب، وطاهرٍ من الخطايا.
  • توحيد الله، وحمده، والثناء عليه.
  • الثناء على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والصلاة عليه، ويفضل أن يكون ذلك بذكر الصلاة الإبراهيمية التي تذكر حين التشهد في الصلاة.
  • سؤال الله وطلب المغفرة والرحمة منه، والثقة بقدرته، وعدم ترك أي مجال للشك بالله وبقدرته على تغيير الحال، واستجابة الدعاء، لأن ذلك يفقده التلذذ في القرب من الله، فلا يشعر بعظمة الله، ولا بقدرته.
  • تخيّر أي دعاء للنفس، وللوالدين، وللإخوة، والأخوات، ولجميع الناس.
  • التوجّه إلى الله بشكلٍ مباشر، ودعائه بصفاته، وبكل ما يشعر بقربه، وبعظمته، وبقدرته.
  • إدخال أسماء الله الحسنى المناسبة في مكانها وموضعها إلى كلمات الدعاء، وبما يتناسب معها.
  • طلب قبول الدعاء، واستجابته، والتذلل إلى الله بذلك.
  • ختم الدعاء بقول آمين، وبالصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى آله، وصحبه أجمعين.
ربما تشاهد أيضأ:
أعمال ليالي القدر

آداب المناجاة والدعاء

آداب المناجاة والدعاء , من خلال هذه الفقره المميزه سنتحدث بالتفصيل عن آداب المناجاة والدعاء , اهم المعلومات عن آداب المناجاة والدعاء ستجدوها بالتفصيل .

  • اختيار الأوقات الفضيلة، والشريفة من السنة، والأشهر، والأسابيع، كيوم عرفة، وشهر رمضان، ويوم الجمعة من كل أسبوع، إضافةً إلى وقت السحر، وذلك من أجل اغتنام الأوقات التي يتنزّل فيها الله إلى السماء الدنيا، تصديقاً لقوله صلى الله عليه وسلم: (ينزلُ اللَّهُ تبارَكَ وتعالى إلى السَّماءِ الدُّنيا كلَّ ليلةٍ حينَ يمضي ثلثُ اللَّيلِ الأوَّلُ فيقولُ: أنا الملِكُ من ذا الَّذي يدعوني فأستجبَ لَهُ، من ذا الَّذي يسألُني فأعطيَهُ، من ذا الَّذي يستغفِرُني فأغفرَ لَهُ) [صحيح].
  • اغتنام الأحوال الشريفة، كزحزحة الصفوف للقتال في سبيل الله، وكنزول الغيث.
  • استقبال القبلة، ورفع اليدين إلى السماء حتى يظهر بياض الإبط.
  • خفض الصوت بين الجهر والمخافتة، وذلك تصديقاً لقوله تعالى: (ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها) [الإسراء: 110]، علماً أن المقصود بالصلاة في الآية هو الدعاء.
  • تجنّب تكلّف السجع في الدعاء، لأن التضرع والمناجاة لا يناسبها التكلّف.
  • الخشوع، والرهبة، والتضرع، والرغبة، وذلك تصديقاً لقوله تعالى: (إنهم كانوا يسارعون فى الخيرات ويدعوننا رغباً ورهباً) [الأنبياء: 90].
  • الجزم بالدعاء، واليقين بالإجابة، والتصديق برجاء الله.
  • الإلحاح في الدعاء، وتكراره أكثر من مرة.
  • افتتاح الدعاء بذكر الله، قبل ذكر السؤال.
  • التوبة إلى الله، والإقبال عليه، ورد المظالم إلى أهلها، لأن التأدب الداخلي هو أصل قبول الإجابة.
ربما تشاهد أيضأ:
تعريف الصلاة لغة وشرعا - تعريف معني الصلاة في الكتاب والسنة

للمزيد من ترددات القنوات والعنايه بالبشره والعنايه بالجسم دليل الادويه والازياء وتفسير الاحلام زورونا على موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *