التخطي إلى المحتوى

بسم الله الرحمن الرحيم يقدم لكم موقعنا المتميز لحظات هذا الموضوع الجميل عن كيف أشغل وقتي بطاعة الله طاعة الله -عز وجل- هي الأساس في هذه الحياة، وهي التي يجب أن تكون قبلة كل مؤمن، ومقياس أعماله، فدون طاعة الله -عز وجل- لن تتحسّن.للمزيد زورو موقعنا لحظات.

طاعة الله

طاعة الله -عز وجل- هي الأساس في هذه الحياة، وهي التي يجب أن تكون قبلة كل مؤمن، ومقياس أعماله، فدون طاعة الله -عز وجل- لن تتحسّن أحوال الإنسان أبداً، ولن يفلح في الآخرة يوم يقف بين يديه -عز وجل-. الله تعالى هو الخالق، وهو المدبّر؛ لذا فإنّه من المنطقي ألا يحيط بالمخلوقات وبما يصلحهم إلا هو، ومن هنا فإن طاعة الله -عز وجل- واجبة على كل من آمن به، وهذه الطاعة لها ارتباط واعتلاق بإيمان الإنسان بأن الله تعالى هو العليم الخبير.

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تزيد من إيمانك بالله

يظنّ العديدون أن طاعة الله تعالى مرتبطة فقط بالنواحي التعبدية كالصّلاة، والصّيام، والزّكاة، والحج، لكن الواقع أنّ الأعمال التي فيها طاعة لله أكثر من ذلك وأشمل، وتدخل في كافة مناحي الحياة، فمثلاً لو نوى شخصٌ ما لعب كرة القدم لوجه الله تعالى؛ فهذا العمل هو طاعة لله كونه حافظ على جسمه بهذا اللعب، ولو نوى شخصٌ آخر أنّ انضباطه في عمله سيكون لوجه الله تعالى، فإن هذا العمل أيضاً هو طاعة لله تعالى، والعديد من الأمثلة الأخرى. يسعى العديدون إلى معرفة الأعمال التي تعتبر طاعةً لله لذاتها إن توفرت النية، وفيما يلي بعض أبرز هذه الأعمال، ولا ننسى أنّ كلّ عملٍ يُقصد لوجه الله تعالى يدخل في طاعة الله.

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تزيد من إيمانك بالله

كيفيّة طاعة الله

التقرب إلى الوالدين، وبرّهما، والاطمئنان عنهما صباحاً ومساءً؛ فالوالدان كنزٌ هام يجب استغلاله قبل أن يفوت الأوان.
قضاء جزء من الوقت مع الشريك، والاهتمام به؛ فهذا العمل يعتبر من أهم الأعمال التي فيها طاعة لله تعالى، وهو تطبيق مباشر للآية الكريمة، قال تعالى: (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودةً ورحمةً إنّ في ذلك لآياتٍ لقوم يتفكرون).
تخصيص وقت لتنمية العقل والجسم من خلال القراءة التي تزيد من مدارك الإنسان، ومن خلال ممارسة الألعاب الرياضية التي تعمل على تقوية النواحي البدنية لدى الإنسان.
المشاركة في الأعمال التطوّعية المختلفة، والتي تعمل على أن يرمّم المجتمع نفسه بنفسه دون الحاجة إلى المعونات الخارجية.
يمكن قضاء جزء من وقت فراغه في العبادة والتعبد؛ فالتقرب إلى الله تعالى بالنوافل يعتبر من الأمور التي تدخل السكينة إلى قلب الإنسان، وتجعله أقدر على مواجهة متاعب الحياة.
تطوير النفس في شتى النواحي والمجالات والارتقاء بها؛ فالمؤمن القوي خيرٌ وأحبُّ إلى الله تعالى من المؤمن الضعيف.

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تزيد من إيمانك بالله

كيف أقضي وقتي في طاعة الله

خلقنا الله عزّ وجلّ وأنعم علينا بنعمٍ عظيمةٍ لا تعدّ ولا تحصى وسخّر لنا كل ما في الأرض تحت تصرّفنا، ولكنّه سبحانه وتعالى لم يخلقنا عبثاً بل خلقنا لنعبده وحده لا شريك له، ولا نشرك بعبادته أحداً قال تعالى

: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) صدق الله العظيم، فالهدف من الخلق واضح وجليّ، ليس الهدف أن يسعى الإنسان لجاه أو لمال أو لسلطة، أو يجعل جلّ همه البحث عن مترفات الحياة،

ويترك الهدف الحقيقي من خلقه ويتغاضى عن عبادته تعالى، فهو إذاً يستحق غضب الله عليه وسخطه وسوف يحيا حياةً بعيدةً كل البعد عن السعادة وراحة البال لقولة تعالى: (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى)،

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تزيد من إيمانك بالله

فإذا أراد الإنسان حياة مليئة بالسعادة والطمأنينة عليه بالبعد عن المعاصي وأن

يسخّر وقته لإرضاء الله، فينال بذلك خيريّ الدنيا والأخرة.

عشر خطوات لتملئ وقتك في مرضاة

اجعل لسانك عطراً بذكر الله فلا تنقطع عن التسبيح والتكبير والحمد والثناء عليه سبحانه وتعالى والصلاة على النبي محمد صلّ الله عليه وسلّم فمن صلّ صلاة على

نبينا الحبيب صلّ الله عليه بها عشرة، فرغم سهولة الأمر لكن معظمنا يغفل عن قول(سبحان الله-الحمد لله –لا إله إلّا الله-الله أكبر)

فهي خفيفة على اللسان ثقيلة بالميزان ومن الذكر المحبب (سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم)، و(استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم)،

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تزيد من إيمانك بالله

و(لا حول ولا قوّة إلّا بالله العلي العظيم)، ولا ننسى الاستغفار لما له من الأثر العظيم في حياة الإنسان، فالاستغفار سبب سعة الرزق،

وسبب مغفرة الذنوب بإذنه تعالى، ومن الأدعية المحببة: (اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات)

فعندما يدعو المسلم بهذا الدعاء ينال فضلاً عظيماً، وتلحق المغفرة بالداعي بإذنه تعالى، فيجب على المسلم تعلم الأدعية المحببة خاصة أدعية الرسول صلّى الله

عليه وسلّم حتى يرطّب بها لسانه، ويشغل بها وقت فراغه، فمن الذكر الذي كان يعلمه عليه السلام لزوجته عائشة

: (سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزينة عرشه ومداد كلماته).ولا نغفل أيضاً عن أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم،

وأذكار الخروج من المنزل ، وأذكار الركوب بالسيارة، وأذكار ارتداء الملابس، وغيرها من الأذكار والأدعية التي تضيف على يومنا البركة وتبعد الشيطان.

قد يهمك أيضاً :-

  1. كيف تزيد من إيمانك بالله

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *