التخطي إلى المحتوى

سوف نقدم لكم  كيف أعرف ولادتي طبيعية أم قيصرية الولادة تعتبر فترة الحمل من أكثر المراحل حساسيةً في حياة المرأة نظراً لما تتعرّض له من مشاكل صحية وضغوطات نفسية ولكن تبقى خطوة الولادة هي أصعب شيء خلال هذه المرحلة وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط موقعنا لحظات

الولادة

تعتبر فترة الحمل من أكثر المراحل حساسيةً في حياة المرأة، نظراً لما تتعرّض له من مشاكل صحية وضغوطات نفسية، ولكن تبقى خطوة الولادة هي أصعب شيء خلال هذه المرحلة، وأكثر ما تقلق المرأة منه وتشعر بالخوف؛ لأنّها تكون عادةً غير متأكدة من الطريقة التي ستنجب بها، إن كانت طبيعية أم قيصرية، وقبل أن نتوجّه للحديث عن كيفية التمييز بينهما، سوف نتعرف على المؤشرات التي تدلّكِ على اقتراب ولادتك.

مؤشرات اقتراب موعد الولادة

أولاً تحدث انقباضات ما قبل الولادة.
الإفرارزات المهبلية والتي تكون عبارة عن دم ممزوج مع مخاط.
تمزق الغشاء الذي يحيط بجنينكِ، ونزول ما يحتويه الغشاء وهو ما يعرف بنزول ماء الرأس.
أخيراً إحساسك بالراحة التامة وقدرتك على التنفس بعد نزول جنينكِ.

ربما تشاهد أيضأ:
اعرفي الان وسائل الاجهاض المنزلي - طرق الاجهاض المنزلى

اختلاف الولادة الطبيعية عن القيصرية

الولادة الطبيعية

في الحالة الولادة الطبيعية يتجهز الجسم تلقائياً لدفع الجنين إلى الخارج من خلال المهبل، ويقوم بإفراز هرمونات خاصة بالولادة تسمى هرمونات الانقباض والتي تساعد الرحم على الانقباض لدفع الجنين للخارج، وهناك هرمونات أخرى يتم إفرازها وهي التي تسهل فتح عنق الرحم حتى يمر الجنين من خلاله بسهولة، وعندما تنجب المرأة طبيعياً تكون عملية الرضاعة بشكل طبيعي أسهل، وصحة الطفل أفضل أيضاً.
الولادة القيصيرية

ربما تشاهد أيضأ:
اعرفي الان وسائل الاجهاض المنزلي - طرق الاجهاض المنزلى

أمّا بالنسبة للولادة القيصيرية، فهي الولادة التي تتم عن طريق جراحة البطن والرحم من أجل الوصول إلى الجنين ليتم سحبه، وهنا يجب العناية بالجرح حتى يلتئم بسهولة، والرضاعة الطبيعية هنا تكون أصعب بكثير منها في حالة الولادة الطبيعية، ويصاحب هذه الطريقة العديد من التأثيرات الجانبية والسلبية التي من الممكن حدوثها، والتي تشمل:

ربما تشاهد أيضأ:
أضرار صبغه الشعر علي المرأة الحامل

وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورونا ونتمني ان نعجبكم والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته مع تحياتي موقع لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *