التخطي إلى المحتوى

يقدم لكم موقع لحظات المتميز موضوع عن طريقة زراعة ,شجر المانجو ,فاكهة المانجو من أحد أشهى و ألذ الفواكه الإستوائية ، بالإضافة لإحتوائها على العديد المواد الغذائية الضرورية لصحة جسم الإنسان ، ففاكهة المانجو تحتوي على الدهون و البروتينات و على أحماض مثل حمض الستريك و حمض الكاروتين و حمض الماليك ، بالإضافة على إحتواء هذه الفاكهة المميزة على فيتامينات  تعد دولة ( الهند ) أكبر منتج لفاكهة المانجو ، و داخل هذه الفاكهة غني جداً بالعصير .

الظروف الملائمة لزراعة المانجو

 

 

يجب زراعة بذرة المانجو ضمن الظروف الملائمة لها، ومن أهم هذه الظروف:[٢] الضوء: إنّ شتلات المانجو تتطلّب وجود أشعة الشمس ولكن ليس بشكل مباشر؛ لذلك يجب تزويدها بأكبر قدر ممكن من الضوء عند بدئها بالنموّ، ونقلها إلى الخارج عند نمو الشتلات.

الري: يجب سقاية شتلات المانجو بماء فاتر كلّما أصبحت التربة جافّة قليلاً كما ذُكر سابقاً.

التربة: يجب اختيار تربة تأصيص خصبة وفيها تصريف جيد للمياه.

السماد: يتم استخدام الأسمدة السائلة طوال موسم النمو لشتلات المانجو، يتم وضعها مرّة واحدة في الشهر تقريباً خلال موسم الشتاء.

نصائح للاعتناء بشجرة المانجو

 

إنّ الاعتناء بشجرة المانجو يُماثل الاعتناء بأي شجرة فاكهة أخرى، ومن الأهم النصائح المتعلقة بذلك:

عند سقي الشجرة لا بد من ترك السطح العلويّ من التربة حتّى يجف إلى عمق عدّة سنتيمترات قبل سقيها مرّة أخرى.

يجب التوقّف عن الريّ لمدّة شهرين قبل أن تُزهر الشجرة، ثمّ استئناف الريّ عندما تبدأ بإنتاج الفواكه.

يتم تسميد الشجرة مع الأسمدة النيتروجينية مرّات في العام. يجب تقليم أغصانها عندما يصل عمرها إلى أربع سنوات؛ وذلك بإزالة أي سيقان ضعيفة؛ لإنتاج سيقان وأغصان أخرى قوية، ويشمل التقليم إزالة الأجزاء النباتية المكسورة أو المريضة أيضاً.

يجب استخدام المبيدات العضوية لحماية أشجار المانجو من الآفات والأمراض.

 

الزراعة بطريقة التجفيف

 

 

تجفيف البذرة جيّداً باستخدام قطعة من القماش، ثمّ وضع البذرة في مكان مفتوح ومعرض لأشعّة الشمس، حيث يجب تركها لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع للحرص على جفافها بشكل كامل.

مسك البذرة المجفّفة ومحاولة فصل النصفيْن المكوّنين لهما، مع الحرص على عدم كسرِها، ثمّ وضعها لمدة أسبوع إضافيّ لتجفّ.

تحضير أصيص الزراعة، وذلك بملْئه بالتربة المسمدة، وزرع البذرة فيه، مع الحرصِ على أن تكونَ على عمقِ 20 سم، كما يجبُ أن تكون سرتها باتجاه الأسفل.

المواظبة على سقاية البذرة يوميّاً، حيث ستبدأ الشجرة بالنمو بعد مرور شهر. بعدَ ذلك، من الممكن نقلُ الشجرة الصغيرة النامية في الأصيص إلى الحديقة، وزراعتها على عمق أكبر من الجذور النامية بثلاثِ مرات.

الزراعة بطريقة النقع

 

 

سنفرة البذرة بشكلٍ بسيط، وذلك للتخلّص من القشرة وذلك باستخدام أوراق سنفرة خاصّة، أو من الممكن إحداث بضعة شقوق في البذرة، وذلك للتسهيل من عملية الإنبات.

نقع البذرة في وعاء مناسب الحجم يحتوي على كميّة من الماء، وتركها لمدة يوم كامل في مكان دافئ.

إزالة البذرة من وعاء الماء، ووضعها في كيس بلاستيكيّ مشقوق الطرف، وتركها في مكان دافئ لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين لحين نموّ البراعم.

زراعة البذرة في الأصيص المسمد، مع الحرص على سقايتها بشكل يوميّ، ونقلها إلى الحديقة بعد أن تنمو بشكل جيّد كما في الطريقة السابقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *