التخطي إلى المحتوى

ان نقدم لكم في موقعنا هذا كل ما ان تستفيد منه في جميع الحالات عند الاطفال صحه الاطفال وهي من الاضطربات واكتشفت الدراسات العلميه ان صحه الاطفال هي اهم حاجه في العالم والاسباب التي يمكن وهناك بعض الصعوبات التي يمكن ان الاطفال تواجها وهناك بعض العيوب التي يمكن ان الاطفال الوراثيه عندهم وتختلف نسب الشفاء منها بناءً على الحالة الخاصة في كل طفل أساليب تشخيص ذوي صعوبات التعلـّمانه هو كيف نتعامل مع صعوبات التعلم كيف نتعامل مع صعوبات التعلم.

صعوبات التعلم

ان بعض الصعوبات التي تواجه بعض الاطفال في هذه الفتره التي يمكن ان تعمل علي المعلومات

 

هي مجموعة من المعيقات التي تواجه الطفل أثناء التعلم، وتنتج عن إصابته بحالة خاصة ولدت معه، أو بمرض ما، وقد لا يعاني من أي حالة مرضية، ولكنه يجد صعوبة في فهم وإدراك واستيعاب المهارات التعليمية الجديدة، كتلك المرتبطة في أسس الرياضيات، وتعلم نطق الحروف، لذلك تصنف صعوبات التعلم كنوع من أنواع الاضطرابات التي تصيب الأطفال من عمر صغير، وتختلف نسب الشفاء منها بناءً على الحالة الخاصة في كل طفل.

ربما تشاهد أيضأ:
كريم ديانا لعلاج حب الشباب وتفتيح البشرة Diana Cream

بدأت الدراسات الخاصة في صعوبات التعلم، في القرن العشرين في عام 1962م، عن طريق العالم صموئيل كيرك، واستخدم هذا المصطلح في وصف الحالة الصحية لمجموعة من الأطفال، وتم عقد مؤتمر حوله، بمشاركة العديد من الباحثين والعلماء، ليتم الاعتراف رسمياً في عام 1969م بصعوبات التعلم كأحد الحالات الصحية التي يعاني منها الأطفال.

كيفية التعامل مع صعوبات التعلم؟

 

حتى يتم التعامل مع صعوبات التعلم، يجب معرفة الأمور التالية:
تصنيفها

تصنف صعوبات التعلم إلى قسمين، وهما:

صعوبات النمو

و: تظهر مع بداية نمو الطفل، وترتبط مع الوظائف الخاصة بالعقل، والجهاز العصبي، وتؤثر على النشاطات الأساسية في حياة الطفل، مثل: الانتباه، والتفكير، والإدراك، والتكلم.
صعوبات التعليم: هي الصعوبات التي تواجه الطفل، عند التحاقه في التعليم، مثل: عدم القدرة على نطق الحروف، والقراءة، والكتابة، وفهم المواد الدراسية.

أعراضها

تعتمد أعراض صعوبات التعلم على عمر الطفل، وفي حال عدم علاجها، يؤدي ذلك إلى امتدادها معه إلى مرحلة عمرية متقدمة، وتتوزع الأعراض وفقاً للترتيب العمري التالي:

ربما تشاهد أيضأ:
9 فوائد القهوة العربي تقليل خطر السرطان الحيوية الوقاية من الشلل وغيرها

عمر أربع سنوات وأقل:
عدم القدرة على النطق.
صعوبة في الفهم.
عدم استيعاب الحروف، والكلمات، والألوان.
عدم إدراك الأشياء الخاصة فيه، كالملابس.
من خمس سنوات إلى تسع سنوات:
عدم ترابط الجمل المنطوقة.
صعوبة في إجراء الحسابات الرياضية، كالجمع، والطرح.
عدم التعرف على الوقت بسهولة.
من عشر سنوات إلى خمس عشرة سنة:
تتطور الأعراض التي تظهر في السنوات السابقة، مما يؤدي إلى صعوبة علاج بعضها، كما قد ينعزل الطفل عن المشاركة في الجلسات الاجتماعية، ويبتعد عن الحوار، والتواصل مع الآخرين.

أنواعها

ان هناك بعض الانواع التي يمكن انجازها التي يمكن صعوبه التعلم في القراءه

 

أنواعها

توجد العديد من أنواع صعوبات التعلم التي تحدث مع الطفل، ومنها:

صعوبة القراءة:

 

تظهر صعوبة القراءة عند الطفل في مرحلة عمرية مبكرة، وذلك بسبب عدم قدرته على نطق أغلب الحروف التي يتعلمها، وبالتالي لا يستطيع تكوين جُمل طويلة، ومفهومة.

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد الخميرة الفورية للأطفال - ما هي فوائد الخميرة الفورية للطفل

صعوبة الكتابة:

 

يجد الطفل صعوبة في مسك القلم، ومعرفة مواضع كتابة الحروف؛ لأنه يكون محدود التفكير، فلا يتمكن من فهم الكلمات قبل كتابتها.

 

صعوبة إجراء العمليات الحسابية:

 

يعاني الطفل من صعوبة بالغة في إجراء العمليات الحسابية الذهنية، فلن يستطيع تعلم مبادئ الرياضيات بسهولة.

أسبابها

 

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الطفل في صعوبة التعلم، ومنها:

 

عدم اكتمال نمو الدماغ:

 

قد توجد مشكلة في نمو دماغ الطفل في بداية حياته، نتيجة للإصابة بالأمراض.

عيوب تنتقل بالوراثة:

 

 

من الممكن أن يكون أحد أفراد عائلة الطفل، قد واجه صعوبة في التعلم، وانتقلت إليه عن طريق الوراثة.

مشاكل أثناء الولادة:

 

قد تتعرض عملية ولادة الطفل إلى أجواء غير نظيفة، أو أن تتم بطريقة غير سليمة، مما يؤدي إلى إصابته في صعوبة التعلم.

 

علاجها

 

من أجل علاج صعوبات التعلم، توجد مجموعة من الأمور المتبعة، وهي:

اهتمام الوالدين بالطفل:

 

من المهم أن يدرك الوالدان العارض الصحي الذي يواجه ابنهما، وعليهما الاهتمام به، والبحث عن الحلول المناسبة، حتى يتمكن من التعامل مع الأشياء بطبيعية.

ربما تشاهد أيضأ:
ظهور حبوب في اللسان عند الأطفال

العلاج المبكر:

 

عند التأكد من تعرض الطفل لصعوبة في التعلم، من المهم الحرص على تقديم العلاج المبكر له، حتى لا تتطور الأعراض عنده.

إلحاق الطفل في برنامج تعليمي متخصص:

توجد العديد من المراكز المتخصصة في علاج الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم، لذلك يجب إلحاق الطفل في إحداها، حتى يتمكن من تجاوز هذه الحالة الصحية بسهولة.

الخطوات

 

الإجرائية التي يجب على الفريق القائم على التشخيص أن يلتزم بها وهي:

1. إجراء تقييم تربوي شامل لتحديد مجالات القصور.

2. تقرير وافٍ عن حالة الطفل الصحية والتأكد من عدم وجود إعاقة مصاحبة.

3. تقرير إذا كان الطفل يحتاج علاجاً طبياً جراحياً أو تربوياً.

4. اختبارات معيارية المرجع لمعرفة مستوى الأداء لقياس التحصيل الأكاديمي.

5. مقارنة أداء الطفل مع أقرانه من نفس العمر والصف.

6. القياس اليومي المباشر، وملاحظة الطفل وتسجيل أداء المهارة المحددة.

7. تقرير عن الخبرات التعليمية السابقة لديه وهل هي مناسبة لعمره الزمني أم لا.

ربما تشاهد أيضأ:
اعراض توسع عنق الرحم فى الشهر التاسع

أساليب تشخيص ذوي صعوبات التعلـّم

ان هناك بعض الصعوبات التي يمارسه الطفل في مرحله الطفوله المعايير المتعددة المستخدمة عند تشخيص الحالات

 

.o القدرات العقلية كما يقيسها اختبار الذكاء ؛

o. مستوى التحصيل الأكاديمي، ويقاس بوساطة اختبارات التحصيل المقننة، وفي حال عدم توافرها نلجأ إلى الاختبارات المدرسية ؛

o. رصد السمات السلوكية أو تحديد السمات السلوكية بوساطة قوائم الرصد أو مقاييس السمات.

وكما عددنا المعايير المتعددة المستخدمة عند تشخيص حالات صعوبات التعلـّم، وعرفنا ماهيتها والوسائل المستخدمة في تحديدها،

ولكن يبقى السؤال؟

 

لماذا يجب استخدام هذه الوسائل ومتى ، لمن ، الإجراءات التي يجب إتباعها قبل الاستخدام ، ونعبر عنها بالسؤال بكيف ، ثم من يستخدمها والقدرة على الاستخدام ،

ما هي ، ومدى تحقيقها للصفات السيكومترية من صدق وثبات ، ومن يقوم بإجراءيها ، و أخيرا ً لماذا نقوم بالقياس والتشخيص ، ومدى الفائدة التي تعود على الطالب من هذه العملية والهدف
وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

 

قد يهمك أيضاً :-

  1. صفات أطفال صعوبات التعلم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *