التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم من موقعنا “لحظات “ماهي الطبيعة الكيماوية للأغذية, هي عبارة عن مجموعة من المواد الطبيعية كالملح ,ويوجد بها من المواد الغذائيه و المواد الحافظة,المواد المعطرة,مضادات الأكسدة,المواد الحمضية والقلويات والمحاليل المنظمة,المواد المبيضة والمساعدة على النضج,المواد الملونة,عوامل الاستحلاب والرغوة والمواد المثبتة والمغلظة للقوام,المواد المحلية وكل هذا علي موقع لحظات تابعونا ليصلك كل ماهو جديد ومميز ..

أنواع المضافات الغذائية

نقدم لكم من هذه الفقرة وهي عن أنواع المضافات الغذائية و المواد الحافظة,المواد المعطرة,مضادات الأكسدة,المواد الحمضية والقلويات والمحاليل المنظمة,المواد المبيضة والمساعدة 

 

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد الحليب مع الزنجبيل - اضرار الحليب مع الزنجبيل

المواد الحافظة

تحفظ المواد الحافظة الطعام لفترة أطول من غير تلف، ومن أمثلتها التقليدية: ملح الطعام، والسكر، والخل، أما الكيماوية فيرمز لها بـ E200-299، وتضاف من أجل تثبيط أو منع نمو البكتريا.

المواد المعطرة

توجد العديد من المواد المعطرة بكثرة سواء كانت مصنعة أو طبيعية، وتستخدم كمواد معطرة في صناعة الأطعمة، وتضاف بالغالب بتركيز منخفض؛ حيث يصل إلى أجزاء من المليون.

مضادات الأكسدة

تؤخر مضادات الأكسدة أو تمنع فترات التغير الكيميائي التي تحدث نتيجة تفاعل الأكسجين مع الدهون أو الزيوت، بالإضافة إلى الفيتامينات الذائبة في الدهون التي تسبب التزنخ، والتزنخ يجعل الغذاء فاسداً ومضراً لصحة الإنسان، وبمز لها بـ E ويتبع الرمز أرقام من 300-399، كما أنها تضاف إلى الفاكهة المجمدة لمنع أكسدتها.

المواد الحمضية والقلويات والمحاليل المنظمة

تحتل درجة الحموضة في الأطعمة قدراً مهماً في إعداد وصناعة العديد من المأكولات، ويرمز لها بالأس الهيدروجيني (pH)، ويؤثر على قوام الغذاء ولونه ورائحته.

المواد المبيضة والمساعدة على النضج

يميل الطحين إلى اللون الأصفر، ومع فترة التخزين الطويلة ينضج ويصبح لونه أبيض، ولكن مع إضافة المواد المبيضة والمساعدة على النضج تقل نفقات التخزين، وبالتالي تجنب إصابة المخزون بالحشرات والقوارض.

المواد الملونة

تستخدم المواد الملونة كثيراً في صناعة الغذاء، سواء كانت مواد ملونة طبيعية أو مصنعة؛ فإذا اختفى اللون الطبيعي للمنتج الغذائي أثناء صناعته، فإن مصانع الأغذية تضيف المادة الملونة له، والتي تجعل الأطعمة أكثر جاذبية.

عوامل الاستحلاب والرغوة والمواد المثبتة والمغلظة للقوام

تمزج عوامل الاستحلاب مواد لا يمكن أبداً مزجها سوياً؛ مثل: الماء والزيت، وبالنسبة إلى المواد المثبتة فهي تمنع فصل أحدهما عن الآخر مرة أخرى، أما المواد المساعدة على الرغوة فهي تمزج السوائل مع الغازات؛ مثل: المشروبات الغازية، أما المواد المغلظة للقوام فهي تستخدم في صناعة وإعداد الحلويات والكيك والبوظة؛ حيث تحسن قوامها ومظهرها، وتزيد حجمها، ويرمز لها بـ E، ويتبعها أرقام من 400-499.

المواد المحلية

تضاف مواد التحلية الاصطناعية؛ مثل: الأسبرتام والسكارين بكثرة في صناعة الأطعمة كبديل عن السكر العادي؛ لأنها تتميز بعدم تأثيرها على تسوس الأسنان، وبانخفاض السعرات الحرارية.

أضرار المواد الحافظة

نقدم لكم من هذه الفقرة وهي عن أضرار المواد الحافظة ومن اضراره الزيادة في ضغط الدم بالجسم وهي من الاتي :

 

  • الإصابة باضطراب الأمعاء والخلل بأداء وظائفها.

  • تعرّض الجلد إلى التحسّس والطفح.

  • الزيادة في ضغط الدم بالجسم.

  • تزيد من نسبة الكولسترول بالدم، ممّا يؤدّي إلى حدوث مشاكل في القلب والأوعية الدموية.

  • إصابة الكلى ببعض المخاطر والأمراض كتضخّم الكلى.

  • يصبح الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالربو، ومشاكل التنفس الأخرى، بالإضافة إلى الصداع النصفي.

  • تضخّم الغدّة الدرقيّة وتورّمها.

  • تؤثّر على جينات الجسم وتسبب تلفها.

  • تراكم السموم بالجسم.

  • إنتاج بعض المركبات الضارّة بالجسم كالنيتروز أمين.

  • تمنع الجسم من مقاومة البكتيريا الضارّة، والفيروسات.

  • تؤثّر بشكل سلبي وكبير على عقول الأطفال وأداء الدماغ لوظائفة الطبيعية، وتؤثّر على نمو الدماغ الطبيعي.

  • تقلّل من الفوائد الطبيعية والصحية للمواد الغذائية.

  • زيادة الوزن.

  • التأثير على النكهة الطبيعية للغذاء وخصوصاً بعد فتحها.

  • تعمل على تقليل السعرات الحرارية الموجودة بالغذاء.

  • عدم توافر المكوّنات الغذائية المهمّة في المنتج وخصوصاً في العصائر الصناعية المعتمدة على النكهات والسكريات غير المفيدة.

 

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد خل الثوم واستعمالاته

أنواع المواد الحافظة الضارة

نقدم لكم من هذه الفقرة وهي عن أنواع المواد الحافظة الضارة وهي ومن أنواع المواد الحافظة المضرة بالجسم:

 

  • حامض البنزويك وأملاحه والمستخدمة في العصائر.

  • أملاح النيتريت والنيترات والمستخدمة في منتجات اللحوم كالنقانق.

  • ثاني أكسيد الكبريت المستخدم بالفواكه المجففة.

  • حمض السوربيك وأملاحه المستخدم في المخللات والأجبان والحلوى.

لتفادي التعرّض لأخطار المواد الحافظة والإصابة بالأمراض وسموم الجسم، على الإنسان تخفيف تناول المأكولات المحتوية عليها وتناول المواد الغذائية الطازجة كالخضروات، والفواكه، واللحوم، حتى يتم تزويد الجسم بالمواد الغذائية المهمّة والحفاظ عليه من مخاطر المواد الحافظة.

لمعرفه المزيد من فوائد واضرار و المواد الحافظه زوروا موقعنا اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط موقع “لحظات”

قد يهمك أيضاً :-

  1. أين تقع بيت جالا
  2. أين تقع تثليث

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *