التخطي إلى المحتوى

موقع لحظات يقدم ما اسباب الوخز في الجسم والتي من الممكن أن تحدث في أي جزء من أجزاء الجسم، وعادة ما تصيب اليدين، أو القدمين، أو الذراعين، أو الأرجل والوخز هو الوخز أو التنميل إحساس غير مريح يحدث بسبب غياب أو انخفاض الإحساس بالجلد وهناك العديد من الأمور التي من الممكن أن تؤدّي إلى حدوث الوخز والتنميل في الجسم هذا ما نتعرف عليه من خلال الفقرات الاتيه وللمزيد من المعلومات حول وخز الجسم اليكم المقاله

أسباب الوخز في الجسم

 نقدم لكم فى هذه الفقره  أسباب الوخز في الجسم هناك العديد من الأمور التي من الممكن أن تؤدّي إلى حدوث الوخز والتنميل في الجسم، نذكر منها:

 

تناول بعض أنواع الأدوية.

انخفاض تدفق الدم لفترة مؤقتة في إحدى مناطق الجسم، كما في حال الوقوف أو الجلوس على وضعية واحدة لفترة طويلة.

التّعرّض لبعض المشاكل الصحّية، أو الإصابة بأنواع مُعيّنة من الأمراض؛ مثل المُعاناة من الصُّداع النِّصفي أو الشقيقة (بالإنجليزية: Migraine)، أو الإصابة بمرض السّكري، أو التصلّب المُتعدّد (بالإنجليزية: Multiple sclerosis)، أو التشنّجات (بالإنجليزية: Seizures)، أو تصلّب الشرايين، أو وجود قصور في نشاط الغدّة الدرقيّة، أو الإصابة بالسّكتة الدّماغيّة.

التّعرّض لإصابة أثرت في عصب الرّقبة أو تسبّبت في الإصابة بالانزلاق الغضروفي (بالإنجليزية: Herniated disk) في العمود الفقري.

التّعرّض للعلاج الإشعاعي.

اضطراب في مستوى كل من البوتاسيوم، أو الكالسيوم، أو الصوديوم في الجسم.
الإصابة بالعدوى؛ ومن الأمثلة على أنواع العدوى التي من المُمكن أن تُسبّب الوخز، الهربس النّطاقي (الإنجليزية: Shingles)، والفيروس المضخم للخلايا (بالإنجليزية: Cytomegalovirus)، وفيروس إبشتاين-بار( بالإنجليزية: Epstein-Barr)، وفيروس العوز المناعي البشري الذي يتسبّب بالإصابة بمرض الإيدز.

وجود ورم أو وعاء دموي متضخّم يضغط على أحد الأعصاب في الجسم.

التهاب أو انتفاخ الحبل الشوكي، أو الدّماغ بحيث يضغط على أحد الأعصاب أو أكثر.

نقص بعض الفيتامينات (بالإنجليزية: Vitamin deficiencies)؛ مثل نقص فيتامين هـ، وفيتامين ب1، وفيتامين ب6، وفيتامين ب12، وفيتامين ب3، وتُعدّ هذه الفيتامينات ضّرورية لصحّة ووظيفة الأعصاب، ومن جِهة ثانية فإنّ ارتفاع نسبة فيتامين ب6 من الممكن أيضاً أن يتسبّب في حدوث وخز في اليدين والقدمين.

تعرّض الجلد للتلف نتيجة الإصابات الجسدية أو التعرّض للاتهاب، أو الإصابة بالطفح الجلدي (بالإنجليزية Rash)، أو التعرّض لعضات البرد (بالإنجليزية: Frostbite).

إدمان المشروبات الكحوليّة؛ حيث يُعاني مُدمنو المشروبات الكحوليّة عادةً من نقص فيتامين ب1، وغيرها من الفيتامينات الضّروريّة لصحّة الجسم والأعصاب، ويعزى ذلك إلى سوء تغذية الذي غالباً ما يترافق مع إدمان الكحول، ومن الممكن أيضاً أن يؤدّي إدمان الكحول بحدّ ذاته إلى تدمير الأعصاب والإصابة بالوخز، في حالة تُعرف بالاعتلال العصبي الكحولي (بالإنجليزية: Alcoholic neuropathy).

متلازمات الانحشار العصبيّ (بالإنجليزية: Nerve entrapment syndromes)؛ ومنها متلازمة النفق الرسغي (بالإنجليزية: carpal tunnel syndrome)، واعتلال العصب الزندي (بالإنجليزية: Ulnar nerve palsy).

الإصابة ببعض الاضطرابات الوراثيّة؛ وهي مجموعه من المشاكل التي قد تؤثر في الوظائف الحسيّة أو الحركيّة، ولعلّ مرض شاركو-ماري-توث (بالإنجليزية: Charcot-Marie-Tooth) هو الأكثر تسبّباً بوخز اليدين والقدمين من بينها.

التّعرّض لِعضّات الحيوانات، ولدغات بعض أنواع الحشرات كالعناكب، والقراد، والسّوس، أو تناول بعض أنواع المأكولات البحرية المسمّمة.

 

علاقة الوخز بالقلق

نقدم لكم فى هذه الفقره علاقة الوخز بالقلق عندما يكون الوخز ناجماً عن القلق فإنّ هناك العديد من العوامل التي قد تسببه منها:

 

تنشيط الاستجابة للضّغط النفسيّ؛ فعندما يكون الشخص قلقاً أو تحت ضغط نفسيّ، كالخوف على سبيل المثال، فإنّ ذلك يُسبّب استجابة الجسم للضّغط النّفسيّ عن طريق إفراز هرموناتٍ مُعيّنة تؤدّي إلى إحداث تغيّرات نفسيّة وجسديّة لتعزيز قدرة الجسد على التعامل مع السبب وراء الضّغط النّفسيّ، وإنّ جزءاً من التغيّرات التي تسببها الاستجابة تتضمّن تحويل تدفق الدّم بعيداً عن مناطق معينة (الأطراف، على سبيل المثال) في الجسم كونها أقلّ أهميّةً للحياة مقارنةً بغيرها، ما يؤدّي إلى الشعور بالوخز في تلك المناطق.

فرط تنبيه الاستجابة للضّغط النّفسيّ؛ فعندما تحدث الاستجابة للضّغط النّفسي بشكلٍ نادر فإنّ الجسم يُشفى منها بشكلٍ سريع، لكن إن حدثت بشكل متكرّر فإنّ الجسم يجد صعوبةً كبيرةً في التخلّص من آثارها، وهنا يستمرّ الوخز لفترةٍ أطول.

 

يُذكر أنه عند ترافق الوخز مع القلق، فإن الوخز قد يتّسم بالآتي:

 

ندرة الحدوث أو كثرة التّكرار أو الاستمرارية.

التصاحب مع أعراض القلق، أو الحدوث بعد تفاقم الأعراض، أو الحدوث وحده.
التصاحب أو الحدوث قبل أو بعد نوبة من القلق أو الخوف أو الضّغط النّفسي العالي، أو قد يَحدث فجأةً ومن دون سابق إنذار.

 

أسباب وتشخيص الوخز

أسباب الوخز في الجسم

 

النوم بوضعية غير مريحة، تؤثر على راحة العضلات.

الجلوس بوضعية ساق فوق ساق لمدة طويلة.

الإصابة بمرض السكري، مما يسبب اعتلالاً في الأعصاب الطرفية، وبالتالي الشعور بالوخز في القدمين، ومن ثم الساقين، كما يكون في اليدين ثم يرتفع إلى الذراعين.

نقص أو ازدياد في نسبة الفيتامينات اللازمة لسلامة الأعصاب، وخاصةً فيتامين “ب المركب” كفيتامينات B1,B6 ,B12، وفيتامين E.

الإصابة ببعض أنواع الالتهابات، مثل التهاب الفيروس المضخّم للخلايا، والتهاب وحيدات النواة في الدم، إضافةً إلى فيروس الحلأ البسيط، أو الحزام الناري، أو مرض لايم، وغيرها.

الإصابة بأمراض نقص المناعة، مثل مرض التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين، أو التهاب المفاصل الرثياني، أو الروماتيدي، أو مرض الذئبة، أو مرض نقص المناعة المكتسبة، وغيرها.

تناول الأدوية المخصّصة لمرض السرطان، مثل أدوية سرطان الرئة، خاصةً تلك ذات الأمد الطويل والمستعملة في العلاج الكيميائي.

تناول أدوية المضادات الحيوية، أو الأدوية المضادّة للفيروسات.

التعرّض لأنواع ثقيلة من السموم، مثل الموادّ الكيميائية البيئية، أو الصناعية، أو موادّ الزرنيخ، والثاليوم، والرصاص، والزئبق.

الإصابة بأمراض الشرايين والقلب، حيث يواجه الدم صعوبة في التدفّق بطريقة سليمة في الجسم.

الإصابة باضطرابات هرمونية في الغدة الكظرية.

الإصابة بعدوى فيروسية.

الإصابة بأمراض وراثية منقولة، مثل الضمور العضلي، حيث تؤدي هذه الأمراض إلى الضغط على الأعصاب، وبالتالي ضمورها، ثم إتلافها، مثل الضغط العصبي الناتج عن خلع بالعظم أو انزلاق غضروي.

الإدمان على شرب الكحول، حيث إنه يؤثر على نسبة الفيتامينات في الجسم، الأمر الذي يؤدّي إلى اعتلال الأعصاب الطرفية، وبالتالي تلف الأعصاب.

 

قدمنا لكم اليوم موضوع عن ما اسباب الوخز في الجسم على موقع لحظات اكبر موقع تجميلى للعنايه بالجسم والبشره والشعر والاسنان وكل ما تحتاجه السيدات والرجال ايضا وللمزيد من الوصفات زورو موقع لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *