التخطي إلى المحتوى

نعرض لكم متابعى موقع لحظات فى هذه المقاله ما اسم جبل طارق قديما سبب تسميته بمضيق جبل طارق , جبل طارق في العصر الإسلامي , جبل طارق تحت الحكم الإسباني , لماذا يُسمى جبل طارق بهذا الاسم  , اين يقع موقع جبل طارق , جبل طارق والفتح الإسلامي , جبل طارق له قصص قديمه جدااااا ستجدوها فى المقاله الاتيه بكل دقه وشفافيه استمتعو معنا بكل ما يخص الجبال فر جميع انحاء العالم على موقع لحظات

لماذا يُسمى جبل طارق بهذا الاسم وأين يقع؟

ما هو مضيق جبل طارق انظر المقاله الاتيه :

مضيق جبل طارق هو أحد المضايق البحرية التي تربط بين البحر المتوسط والمحيط الأطلسي، كان يُعرف قديماً باسم بحر الزقاق، وهو أقصر نقطة بين دولتي المغرب وإسبانيا، يقع حالياً تحت حكمهما بالإضافة لمنطقة جبل طارق التي تقع تحت حكم التاج البريطاني، طوله حوالي 51 كم، وعرضه يتراوح بين 14 و32 كم، أي أن أقصر نقطة بين ضفتيه هي 14 كم، وعمقه يصل لحوالي 300 متر، يحتوي المضيق على صخور ضخمة تقع على الجانب الغربي منه، عُرفت قديماً باسم أعمدة هرقل وذلك لاعتقادهم بأن مدينة أطلانطس الأسطورية كانت تقع خلفه.

سبب تسميته بمضيق جبل طارق

سمي مضيق جبل طارق بهذا الاسم نسبة للأمير طارق بن زياد الذي عبره في القرن الأول الهجري، عام 711م، وكان أميراً على طنجة آن ذاك، كان السبب وراء عبوره للمضيق هو رغبته في مواصلة الفتوح الإسلامية والوصول لأسبانيا التي كانت تقع خلفه، في اللغات الأوربية حالياً يُسمى المضيق بـ “جبرلطار” وهو تحريف لجبل طارق.

تاريخ جبل طارق

كان أول من سكن مستعمرة جبل طارق هم الفينيقيون وكان ذلك في عام 950 ق.م، بعد ذلك انتقلت لحكم الرومان وظلت كذلك حتى إسقاط الإمبراطورية الرومانية فتم ضمها إلى إسبانيا وبقيت تحت حكمها حتى عام 711م وهو عام الفتح الإسلامي.

جبل طارق والفتح الإسلامي

ظلت جبل طارق تحت الحكم الإسلامي طيلة سبع قرون ونصف، وذلك بداية من عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك في عام 711م، ظلت المدينة مُحتفظة بشكلها وعمارتها دون أي تغيير حتى عام 1150م، إلى أن تم إنشاء مدينة محصنة مازالت آثارها باقية وواضحة حتى اليوم في القصر المغاربي، في عام 1309م تعرضت المدينة للغزو على يد القوات الإسبانية وتم ضمها إلى مدينة غرناطة، واستمرت هكذا حتى عام 1333م، حيث تم تحريرها على يد بني مرين، لكن تمكنت القوات الإسبانية من استعادتها مرة أخرى عام 1374م لينتهي بذلك الحكم الإسلامي على مدينة جبل طارق بعد 750 عام

جبل طارق تحت الحكم الإسباني

بعد ضم جبل طارق للحكم الإسباني قامت مجموعة من اليهود الذين تحولوا للديانة المسيحية بالانتقال إلى جبل طارق وإعلانه دويلة صغيرة لهم، لكن هذه الدويلة لم تستمر إلى لثلاثة أعوام فقط قبل أن تعود للحكم الإسباني ويتم إعادة اليهود لغرناطة مرة أخرى.

جبل طارق تحت السيادة البريطانية

في أوائل القرن الثامن عشر كونت أسبانيا وفرنسا تحالف كان من شأنه أن يقلب ميزان القوى الأوربي، لذلك وقفت كلاً من انجلترا وهولندا والنمسا في وجه هذا التحالف وقاموا بشن هجوم على جنوب وغرب أسبانيا استمر لمدة ست ساعات أسفر عن سقوط جبل طارق تم السماح لسكانها بالخروج دون إيذائهم.
حاولت إسبانيا جاهدة أن تستعيد شبه جزيرة جبل طارق لكن دون فائدة حتى انتهى الأمر إلى توقيعها على تنازل مؤبد عن جبل طارق لإنجلترا وبذلك أصبحت خاضعة لحكم التاج البريطاني.
لم تنتهي محاولات إسبانيا حتى بعد توقيع المعاهدة بل استمرت في محاولات استعادة جبل طارق لأهميتها الإستراتيجية فقامت بحصارها لمدة ثلاث سنوات بمساعدة الجيش الفرنسي لكن بريطانيا تمكنت من إحباط محاولتهما وإلحاق خسائر شديدة بالجانبين.
بعدها أقامت بريطانيا قاعدة بحرية في جبل طارق للحفاظ مصالحها في مياه البحر المتوسط خاصة بعد شق قناة السويس.
في عام 1967 حاولت فرنسا مرة أخرى استعادة سيطرتها على جبل طارق فقامت بعمل استفتاء حول ضمها لسيادتها أو بقائها تحت الحكم البريطاني، لكن كانت النتيجة ساحقة لصالح بريطانيا وذلك لأن معظم أهلها بريطاني الأصل، لكن أسبانيا لم تيأس وقامت بعمل استفتاء آخر عام 2002م لكن لم تتغير النتيجة.

جبل طارق حالياً

تعتبر شبه جزيرة جبل طارق من المناطق السياحية حالياً وذلك لما تتمتع به من مناخ معتدل وطبيعة خلابة، بالإضافة لإطلالتها على البحر المتوسط، وهي تابعة للمملكة البريطانية، لذلك بريطانيا هي المسئولة عن علاقاتها الخارجية وتعاملها مع دول العالم، أما الشئون الداخلية فيكون المسئول عنها هو رئيس الوزراء والوزراء الذين يتم انتخابهم بواسطة السكان وتعقد الانتخابات كل أربع سنوات.

جبل طارق في العصر الإسلامي

فتح المسلمون منطقة جبل طارق في عهد الوليد بن عبد الملك الخليفة الأموي؛ وذلك من خلال عبورهم من المغرب بقيادة القائد الأموي طارق بن زياد في الثلاثين من نيسان عام 711هـ، وطيلة الأربعة قرون التالية بقيت هذه المنطقة كما هي، ولم يحدث عليها أي تغيير عمراني، وفي عام 1150م في عهد السلطان عبد المؤمن أحد سلاطين الدولة الموحدية، أُنشئت مدينة محصنة، والتي لا تزال آثار سورها القديم ماثلة إلى يومنا هذا، وموجودة في القصر المغربي. السياسة في جبل طارق

السياسة في جبل طارق

من المعروف بأنّ جبل طارق تابع للمملكة المتحدة، وبالتالي فإنّ الملكة إليزابيث الثانية تعتبر هي الملكة الحاكمة للبلاد، حيث يمثلها السير روبرت فوالتون منذ عام 2006م على هذه المنطقة، وتعتبر بريطانيا هي المسؤولة عن الدفاع والعلاقات الخارجية، أما بالنسبة للأمور الداخلية والاقتصادية فيتولى أمرها رئيس الوزراء المنتخب.

 

قدمنا اليكم مشاهدى موقع لحظات كل ما يخص جبل طارق من معلومات قدميه وحديثه وللمزيد من المعرفه عن جبال العالم زورو موقع لحظات

قد يهمك أيضاً :-

  1. جبل طارق بن زياد
  2. سبب تسميه جبل طارق بهذا الاسم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *