التخطي إلى المحتوى

موقع لحظات يقدم لكم كل ما هو جديد ومميز هذا المقال عن عاصمه اندونيسيا ومعلومات عن العاصمه سنتعرف على اندونيسيا بمعلومات كثيره وعن العاصمه ايضا سنتعرف عن كل تفاصيل اندونيسيا ،اندونيسيا ياتون اليه الناس من كل بلاد العالم لجمال شعبها وتتميز اندونيسيا بجوها الجميل وكل من قامو بزياره اندونيسيا لن ينسوها ابد ستجدو فى هذا المقال عاصمه اندونيسيا ومعلومات كثيره عن اندونيسيا تابعونا على موقع لحظات تجدو كل ما هو جديد ومميز.

اصل التسميه

اقتبس اسم إندونيسيا من الكلمة اللاتينية إندوس وتعني الهند، والكلمة الإغريقية نيسوس وتعني جزيرة تعود التسمية إلى القرن الثامن عشر، أي قبل تشكيل جمهورية إندونيسيا. وفي سنة 1850 اقترح عالم الأصول الإنجليزي جورج إيرل إطلاق مصطلح إندونيسيون ومصطلح مالايونيزيون على السكان القاطنين في الأرخبيل الهندي و الملايو، وفي نفس المنشور استخدم مصطلح إندونيسيا أحد تلامذة إيرل واسمه جيمس لوجان مرادفاً للأرخبيل الهندي، رغم هذا فالأكاديميات الهولندية فقد استخدمت مصطلح أرخبيل الملايو (بالهولندية:Maleische Archipel)؛ والهند الشرقية الهولندية (بالهولندية:Nederlandsch Oost Indië) في منشورات الهند الشرقية عوضاً عن استخدام كلمة إندونيسيا (، هندي Indië – الشرق de Oost – الإرخبيل Insulinde) وقد أصبح اسم إندونيسيا أكثر شهرة في الأوساط الأكاديمية خارج هولندا مع بداية القرن العشرين، واعتمدت المجموعات الوطنية الإندونيسية هذا المصطلح للتعبير السياسي. وقد عمم عالم الأصول أدولف باستيان من جامعة برلين هذا الاسم من خلال كتابه Indonesien oder die Inseln des Malayischen Archipels, 1884–1894 (إندونيسيا وجزر أرخبيل الملايو: 1884-1894)، وأول عالم أندونيسي استخدم هذا الاسم كان كي هجر ديونتارا عندما أسس مكتب صحافة في هولندا وكان اسمه: Indonesisch Pers-bureau (مكتب صحافة إندونيسيا) سنة .1913

السياسه والحكومه

إندونيسيا هي جمهورية ذات نظام رئاسي كدولة موحدة، وتتركز السلطة في الحكومة المركزية. وعقب استقالة الرئيس سوهارتو في عام 1998، خضعت المؤسسات السياسية والحكومية لإصلاحات شاملة. حدثت أربعة تعديلات على دستور عام 1945 في إندونيسيا في الأعوام 1998 و1999 و2000 و2001 فتم إعادة تنظيم السلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية بحسب دستور إندونيسيا فإن رئيس إندونيسيا هو رئيس الدولة والقائد العام للقوات المسلحة الإندونيسية الوطنية، والمسؤول عن إدارة الحكم المحلي وصانع السياسات والشؤون الخارجية. يعين الرئيس مجلس الوزراء والذين ليسوا بالضرورة أن يكونوا منتخبين من قبل أعضاء المجلس التشريعي. كانت الانتخابات الرئاسية لعام 2004 هي الأولى التي ينتخب الشعب مباشرة الرئيس ونائب الرئيس يجوز للرئيس أن يحكم بحد أقصى فترتين متتاليتين كل منهما خمس سنوات الجمعية الاستشارية الشعبية (MPR) هي أعلى هيئة تمثيلية على المستوى الوطني. وظائفها الرئيسية هي الحفاظ على الدستور وتعديله واختيار الرئيس وإضفاء الطابع الرسمي على الخطوط العريضة لسياسة الدولة. الجمعية لديها صلاحية سحب الثقة عن الرئيس الجمعية الاستشارية الشعبية تضم قسمين: مجلس نواب الشعب (DPR)، ويتكون من 560 عضواً، ومجلس نواب الأقاليم (DPD)، ويتكون من 132 عضواً مجلس نواب الشعب يمرر التشريعات ويراقب السلطة التنفيذية. ينتخب الأعضاء لمدة خمس سنوات على أساس التمثيل النسبي وقد زادت الإصلاحات منذ عام 1998 بشكل ملحوظ بسبب دور مجلس نواب الشعب في الحكم أما مجلس نواب الأقاليم فهو مؤسسة جديدة لإدارة مسائل الإقاليم يتم الحكم في معظم القضايا المدنية أمام المحاكم الوطنية (Pengadilan Negeri)، أما الطعون فتقضى فأمام المحكمة العليا (Pengadilan Tinggi). المحكمة العليا (Mahkamah Agung) هي أعلى محكمة في البلاد، وتقضي في قضايا الاستئناف والتمييز. المحاكم الأخرى تشمل:

المحكمة التجارية التي تنظر في قضايا الإفلاس والإعسار،
محكمة الدولة الإدارية (Pengadilan Tata Negara) التي تنظر في قضايا القانون الإداري ضد الحكومة،
المحكمة الدستورية (Mahkamah Konstitusi) للنظر في القضايا المتعلقة بشرعية القانون والانتخابات العامة وحل الأحزاب السياسية ونطاق سلطة مؤسسات الدولة،
المحكمة الدينية (Pengadilan Agama) للتعامل مع الحالات الشرعية

السكان

أطفال باليون، يمثلون إحدى أبزر الشعوب الأصلية في إندونيسيا والتي تجاوز عددها 300 شعباً يبلغ عدد سكان إندونيسيا وفقا للتعداد الوطني لعام 2010 237,6 مليون نسمة، مع ارتفاع معدل النمو السكاني بنسبة 1.9٪. يعيش في جاوة 58٪ من السكان،أكثر جزر العالم اكتضاضاً بالسكان. على الرغم من برنامج تنظيم الأسرة كانت فعالة إلى حد ما والتي تم العمل بها منذ ستينات القرن الماضي، ومن المتوقع أن ينمو عدد السكان إلى حوالي 265 مليون نسمة بحلول عام 2019، و306 مليون بحلول عام 2050

عاصمه اندونيسيا

جاكرتا ، هي عاصمة إندونيسيا وتقع علي الساحل الشمالي الغربي لجزيرة جاوة وهي أهم مدنها وأكثرها اكتظاظا بالسكان، حيث يبلغ عدد سكانها 9,607,787 نسمة في تعداد 2010، وهي المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في إندونيسيا وجنوب شرق آسيا.وتبلغ مساحتها 661 كيلومترا مربعا (255 ميل مربع) تأسست في القرن الرابع، وأصبحت المدينة ميناء تجاري مهم لمملكة سوندا، وكانت تعرف وقتها باسم “سوندا كيلابا” (فيما قبل 1527) و”جاياكارتا” (1527-1619) وكانت العاصمة الفعلية للهند الشرقية الهولندية وعرفت وقتها بإسم “باتافيا” (1619-1942) وحدثت فيها مجزرة شهيرة قام بها الإحتلال الهولندي ضد الصينيين المقيمين بها في 1740 وهذه المجزرة تُسمى مجزرة باتافيا 1740.

نتمنى ان تكونو استمتعتو بالمعلومات فى هذه المقاله للمزيد من القصص والشعر والازياء ووصفات الطعام والشعر والازياء والعنايه بالبشره والجسم والصحه والجمال زوروا موقع لحظات تجدو كل ما هو جديد ومميز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *