التخطي إلى المحتوى

ما معنى حب الله , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن ما معنى حب الله , اهم المعلومات عن ما معنى حب الله ستجدوها بالتفصيل من خلال هذه المقاله , ما معنى حب الله , محبّة الله تعالى , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن محبّة الله تعالى , اهم المعلومات عن محبّة الله تعالى ستجدوها بالتفصيل , معنى حبّ الله , ان حب الله من اعظم ما قد يكون من المسلم تجاه الله , ومن خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن معنى حبّ الله .

محبّة الله تعالى

محبّة الله تعالى , من خلال هذه الفقره المميزه سنتحدث بالتفصيل عن محبّة الله تعالى , اهم المعلومات عن محبّة الله تعالى ستجدوها بالتفصيل .

لا تستقيم حياة أيّ مسلمٍ صادق الإيمان دون أن يكون محبّاً لله تعالى، ويجب أن يتبدّى هذا الحبّ ويظهر في سلوكيات المسلم وتصرّفاته، وتنعكس هذه الآثاره في حياته واقعاً عمليّاً مُعاشاً، فمحبَّة الله -تعالى- أصل من أصول الإيمان به، وقاعدة من قواعد الإسلام والتّسليم لله تعالى؛ فلا يكون تمام التّسليم والاتّباع والانقياد لله -تعالى- إلّا عن محبّة له، ولا تكون المحبّة لله -تعالى- حقَيقية إلّا إذا سمت وتقدّمت وعلت في نفس المسلم، فكان الله -تعالى- أحبّ للمسلم من نفسه وأهله والنّاس أجمعين وما في الدنيا من أموالٍ ومتاعٍ، وفي ذلك قال الله -تعالى- في سورة التّوبة: (قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ).

وعندما كانت محبّة العبد المسلم لله -تعالى- لها أهميّة وأثر بالغ في تأكيد صِدْق الإيمان وتثبيت معانيه، ولِما لها كذلك من ثمراتٍ طيّبةٍ ينتفع بها المسلم في الدنيا والآخرة، كان لا بدّ في هذا المقال من بيان معنى حبِّ الله تعالى، ولا بدّ أيضاً من الحديث عن مراتب تلك المحبّة، والوقوف على أبرز الفضائل والثمرات التي يحوزها من أحبّ الله -تعالى- محبّةً صادقةً خالصةً.

معنى حبّ الله

معنى حبّ الله , ان حب الله من اعظم ما قد يكون من المسلم تجاه الله , ومن خلال هذه الفقره المميزه سنتحدث بالتفصيل عن معنى حبّ الله .

معنى الحبُّ في اللغة

الحبُّ في اللغة من الجذر اللغوي حَبَبَ، وحرفا الحاء والباء يعودان في اللغة إلى أصولٍ ثلاثةٍ، أوّلها: من الشّيء ذي الحَبِّ، ومفرده حبّة، وثانيها: وصف للقِصَر، وأمّا الأصل الثّالث: من اللزوم والثّبات، وهو المراد في تعريف الحبّ، ومنه الحُبُّ والمحبَّة، وأحبَّ فلاناً؛ أي لازمه، والحبُّ نقيض البغض، ومن معانيه: الودُّ.

معنى حبّ الله

حبُّ الله -تعالى- يعني: إيثاره على كلّ ما سواه، والتزام أمره واجتناب نهيه، واتّباع رسوله محمّد صلّى الله عليه وسلّم، ونُصرة دينه، ومفاد ذلك أنّ المؤمن المحبّ لله -تعالى- يؤدّي ما أمره الله -تعالى- به وينتهي عن كلِّ ما نهاه عنه، وفي ذلك قال الله -تعالى- في صفات عباده الذين يحبُّم ويحبّونه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)،والمحبُّ لله -تعالى- لا بدّ له أن يكون متّبعاً للنبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وفي ذلك قال الله تعالى: (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)، وقد نُقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية أنّه قال:(فمحبّة الله ورسوله وعباده المتّقين تقتضي فعل محبوباته وترك مكروهاته، والنّاس يتفاضلون في هذا تفاضلاً عظيماً فمن كان أعظم نصيباً من ذلك كان أعظم درجة عند الله)، كما أنّ المحبّ لله -تعالى- لا بدّ أن يكون الله -تعالى- في قلبه، ويكون كذلك أحبّ إليه من كلّ ما سواه؛ ولذا جاء ذمّ الله -تعالى- ومعاتبته لمن قدّم محبّة غير الله -تعالى- على محبّته، فقال في سورة البقرة: (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّهِ ۗ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ).

للمزيد من القصص ووصفات الطعام وترددات القنوات والشعر والادب والازياء وتفسير الاحلام ودليل الادويه زورونا على موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *