التخطي إلى المحتوى

موقع لحظات يقدم لكم كل ما هو جديد ومميز هذا المقال عن عاصمه تونس ومعلومات عن العاصمه سنتعرف على تونس بمعلومات كثيره وعن العاصمه ايضا سنتعرف عن كل تفاصيل تونس ،تونس ياتون اليه الناس من كل بلاد العالم لجمال شعبها وتتميز تونس بجوها الجميل وكل من قامو بزياره تونس لن ينسوها ابد ستجدو فى هذا المقال عاصمه تونس ومعلومات كثيره عن تونس تابعونا على موقع لحظات تجدو كل ما هو جديد ومميز

اصل التسميه

تأتي تسمية البلاد من تسمية عاصمتها التي تحمل نفس الاسم. وتختلف الآراء حول تسمية هذه المدينة حيث يعتقد البعض أن اسم تونس يعود إلى الحقبة الكنعانية لانه عادةً ما تسمى المدينة بآلهتها الرئيسية وفي حالة تونس فهي آله أنثى. بعض المدارس العربية رجحت أصل الكلمة إلى جذور عربية من خلال المدينة القديمة ترشيش كما رجح البعض الأخر أصل الكلمة إلى كلمة بينس التي وصفها ديودورس وبوليبيوس وخليل قروز والتي يبدو وصفها قريباً من منطقة القصبة بضواحي تونس حالياً. أيضاً، أشار المؤرّخ التونسي عبد الرحمن بن خلدون إلى أصل كلمة “تونس” التي أطلقت على حاضرة شمال إفريقيّة حيث أرجع اصلها إلى ما عرف عن المدينة من ازدهار عمراني وحيوية اقتصادية وحركية ثقافية واجتماعية فقد أشار إلى أنّ اسم “تونس” اشتقّ من وصف سكانها والوافدين عليها مما عرف عنهم من طيب المعاشرة وكرم الضيافة وحسن الوفادة. كما يوجد تفسير أخر يقول أن الكلمة مشتقة فعل أنس الأمازيغي والذي يعني قضاء الليلة.مع تغير المعنى في الزمن والمكان، قد تكون كلمة تونس أخذت معنى مخيم ليلي، أو مخيم، أو مكان للتوقف. وهناك مراجع مكتوبة من الحضارة الرومانية القديمة تذكر مدن قريبة بأسماء مثل تونيزا (حالياً القالة)، تونسودى (حالياً سيدي مسكين)، تنسوت (حالياً بئر بورقبة)، تونسي (حالياً رأس الجبل). بما إن كل هذه القرى كانت موجودة على الطرقات الرومانية، فقد كانت بلاشك تستعمل كمحطة لتوقف والاستراحة تسمية البلاد في اللغات اللاتينية، التي تضيف إليها ia مثل الإنجليزية وهي قد تطورت من تسمية الجغرافيين والمؤرخين الفرنسيين الذين سموها [Tunisie -ia] في أوائل القرن 19 كجزء من جهودهم الرامية إلى إعطاء أسماء للأراضي التي كانت تحتلها فرنسا. كلمة Tunisie الروسية لتونس Тунис (تو’نس) والتسمية الإسبانية Túnez المشتقة من الفرنسية تبنتها بعض اللغات الأوروبية مع بعض التعديلات الطفيفة، مما أنتج عن اسم مميز للبلاد. أما بعض اللغات الأخرى فلم تغير التسمية العربية كثيرا.

تاريخ المدينه

اسست الأميرة عليسة قرطاج عام 814 قبل الميلاد، حسب رواية المؤرخين القدماء. وجاءت الأميرة هاربة مع أصحابها من مدينة صور في لبنان، وسموا المدينة “قَرْتْ حَدَشْتْ”، وتعني “مدينة جديدة”، فأصبح الاسم “قرطاج” عن طريق النطق اللاتيني. تحتل موقعا استراتيجيا هاما بين شرق وغرب البحر الأبيض المتوسط، سهل عليها التجارة، فذهبت سفنها إلى كل أنحاء البحر، من المشرق حتى أبعد من موريتانيا، خاصة بعد رحلتي خيملك وحنون الاستكشافيتين نحو غرب إفريقيا جنوبا ونحو شمال الأطلسي وأسسوا مدنا صغيرة على شواطئ صقلية والمغرب وسردينيا وإسبانيا. كما توسعوا بالبلاد التونسية، فكانوا أصلا يسكنون السواحل خوفا من هجمات البربر السكان الأصليين. فأصبحت المركز التجاري لغرب البحر الأبيض المتوسط كله قبل القرن الخامس قبل الميلاد.

للمزيد من العواصم والشعر والادب والازياء ووصفات الطعام والنكت المضحكه والعنايه بالبشره والجسم ووصفات الطعام وترددات القنوات زوروا موقع لحظات تجدو كل ما هو جديد ومميز

الفتح الاسلامى

بدء الفتح العربي الإسلامي لتونس منذ سنة 27 هـ في عهد الخليفة عثمان بن عفان الذي أرسل الصحابي عبد الله بن أبي السرح لمواصلة فتح بلاد إفريقية على رأس جيش كبير دخولا من طرابلس الغرب وقد سميت هذه الحملة بغزوة العبادلة السبع لأن قادة الجيش الإسلامي السبع كانوا يسمون كلهم عبد الله بعد الفتح تم تأسيس المدينة العربية الإسلامية الأولى بإفريقية وهي مدينة القيروان وبني فيها القائد عقبة بن نافع جامع القيروان الكبير ومن ثمة بدأت الهجرات العربية حيث بدأت القبائل والعائلات العربية في الوفود إلى أفريقية لتحدث تغييرا في التركيبة العرقية ويصبح العرب جزء هام من السكان الذين كانوا قبل ذلك في غالبيتهم إما من البربر أو الفنيقيين.

العاصمه

تونس المدينة هي عاصمة الجمهوريّة التونسيّة، ومركز الدّولة الرئيسيّ للقوّة والحكم، وأكبر المُدن التونسيّة من حيث عدد السُكّان تتميّز تونس العاصمة بجمال مَناظرها وخَضارها وكثرة أشجارها، ولذلك سُمِّيت بتونس الخضراء بالرَّغم من التطوّر الحضاريّ الذي تتمتّع به المدينة، إلا أنّها ما زالت تُحافِظ على عراقتها والتّاريخ الحضاريّ الذي شهدتهُ عبر العُصور؛ فترى الكثير من المَباني التاريخية التي تتميّز بالفن القديم والتّصميم المعماريّ الأخّاذ في وسط المدينة في عام 197 تمّ إدراج مدينة تونس على لائحة اليونسكو للتّراث العالمي لما تحويه المدينة من مبانٍ عريقةٍ وتاريخٍ حافل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *