التخطي إلى المحتوى

تأسست تركيا الحديثة بعد انتهاء الإمبراطورية العثمانية وهزيمتها على يد أب الأتراك مصطفى كمال، وكان تأسيسها على يده في عام 1923م، ثم حكم البلاد الحزب الواحد وقامت فيها إصلاحات جذرية على مختلف المستويات الاجتماعية والقانونية والسياسية، ثم ظهرت أحزاب عدة شاركت في الانتخابات الحاصلة في عام 1950م والتي أسفرت عن فوز الحزب الديمقراطي المعارض وتولّيه للسلطة بشكل رسمي، ومنذ ذلك الوقت بدأت أعداد الأحزاب السياسية تزداد؛ إلّا أنّ البلاد مرّت بحالة من عدم الاستقرار بسبب حدوث انقلابات عسكرية نجم عنها عودة السلطة السياسية للمدنين بشكل رسمي.

حدود تركيا

 

دولة تركيا تقع جنوب شرق قارة أوروبا، وجنوب غرب قارة آسيا، بين بلغاريا وسوريا، مجاورةً للبحر الأسود حيثُ يحدها من الشمال، كما يحدها من الجنوب الغربي بحر إيجه والبحر الأبيض المتوسط بين سوريا واليونان، وتكتسب تركيا أهميتها بسبب موقعها الاستراتيجي؛ حيث تحيط بها ثماني دول، فيحدها من الشمال الغربي بلغاريا ويبلغ طول الحدود بينهما 223كم، واليونان بطول حدود يبلغ 192كم، وتحدّها من الجنوب الشرقي سوريا بطول حدود 899كم، والعراق بطول حدود 367كم، وتحدها من الشمال الشرقي جورجيا بطول حدود 273كم، وأرمينيا بطول حدود 311كم، بالإضافة إلى حدودها مع أذربيجان من جهة الشرق من خلال ارتباطها مع إقليم نهشيوان، ويبلغ طول الحدود بينهما 17كم، وإيران بطول حدود يصل إلى 534كم.

مساحة تركيا وعدد سكانها

 

 

تبلغ المساحة الإجمالية لتركيا 783,562كم2، وتشتمل على 769,632كم2 يابسة، و13,930كم2 مياه، وتحتل المرتبة 37 بين دول العالم من حيث المساحة،

وبحسب تقديرات عام 2011م، فإن الأرض في تركيا تقسم إلى أراضي زراعية بنسبة 49.7% وهي تشتمل على أراضي صالحة للزراعة بنسبة 26.7%.

وأراضي تصلح للرعي الدائم بنسبة 19%، وأراضي المحاصيل الدائمة بنسبة 4%، وتوجد فيها غابات بنسبة 14.9%، أما الأراضي ذات الاستعمالات الأخرى فتبلغ نسبتها 35.4%.

المناخ والموارد الطبيعية

 

تعرف تركيا بمناخها الرائع الجميل دايما .

يتميّز مناخ تركيا بشكل عام بأنّه حار وجاف صيفاً.

ومعتدل ورطب شتاءً،أما الموارد الطبيعية فهي متنوعة؛ حيث يكثر الفحم.

والحديد الخام، والكروم، والنحاس، والزئبق، والذهب، والسترونتيوم، بالإضافة إلى وجود الحجر الجيري.

والرخام، والبيرلايت.

اقتصاد تركيا

تعرف تركيا باقتصادها العالى والامور والمالية الجيدة .

 

يعتمد الاقتصاد التركي إلى حد كبير على قطاع الخدمات، كما يساهم قطاع الزراعة بحوالي 25% من العمالة التركية، وتُصنع في تركيا السيارات والإلكترونيات والبتروكيماويات، كما يتم تصدير المنسوجات والملابس إلى الدول الأخرى، وقد تأثر الاقتصاد التركي في الفترة الأخيرة بالأحداث السياسية التي ولّدت تقلباً كبيراً في الأمور المالية، وقد أُقيمت في مدينة أنقرة العديد من الإصلاحات المالية، وعمدت إلى تعزيز الإصلاحات السياسية الاقتصادية للدولة، ونما الاقتصاد بمتوسط 6% سنوياً من عام 2001م إلى عام 2008م، كما ازداد الإنتاج المحلي الإجمالي في عام 2009م، وفي عامي 2010م و2011م انتعش النمو الاتصادي ليصل إلى 9%.

اللغة والثقافة التركية

تتميز تركيا بالتعليم والثقافة والحضارة الجيدة

 

تعد اللغة التركية هي اللغة الرسمية في البلاد، وهي الوحيدة في مختلف أنحاء تركيا تقريباً؛ حيثُ تبلغ نسبة المحدثين باللغة تركيا حوالي 70-75% من إجمالي عدد السكان، أمّا اللغة الكردية فهي الأقل استعمالاً؛ حيث يتحدث بها 18% فقط من السكان، وبالنسبة إلى الثقافة التركية فهي متنوعة، ويأتي مصدرها من شعب الأناضول والعثمانين؛ حيث كانت الثقافة العثمانية امتداداً لكل من الثقافة الرومانية واليونانية، بالإضافة إلى الثقافة الإسلامية والثقافية الغربية، وقد تحوّلت الثقافة التركية من الدولة العثمانية القائمة على أساس الدين الإسلامي إلى دولة قومية حديثة تفصل الدين عن الدولة.

قد يهمك أيضاً :-

  1. كيف دخل الإسلام تركيا
  2. صور ملكات جمال تركيا
  3. ماهي حدود دولة جزر المالديف ؟
  4. ماهي حدود دولة بروناي ؟
  5. ما هي حدود دولة ماكاو (الصين) ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *