التخطي إلى المحتوى

ما يقال عند زيارة قبر الرسول , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن ما يقال عند زيارة قبر الرسول , اهم المعلومات عن ما يقال عند زيارة قبر الرسول ستجدوه بالتفصيل من خلال هذه المقاله , ما يقال عند زيارة قبر الرسول , الحثُّ على زيارة قبر النَّبي , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن الحثُّ على زيارة قبر النَّبي , اهم المعلومات عن الحثُّ على زيارة قبر النَّبي ستجدوها بالتفصيل , ما يُقال عند الزيارة , سنذكر لحضراتكم اهم المعلومات عن ما يُقال عند الزيارة , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن ما يُقال عند الزيارة .

الحثُّ على زيارة قبر النَّبي

الحثُّ على زيارة قبر النَّبي , من خلال هذه الفقره المميزه سنتحدث بالتفصيل عن الحثُّ على زيارة قبر النَّبي , اهم المعلومات عن الحثُّ على زيارة قبر النَّبي ستجدوها بالتفصيل .

اعتبر الإمام النووي زيارة النَّبي صلّى الله عليه وسلّم هي “مِنْ أهَم الْقُرُبَاتِ وَأَنْجَحِ المَسَاعِي”، وقد تواردت الأدلّة في الحثِّ على زيارة قبر النَّبي صلّى الله عليه وسلّم، منها:

  1. عن نافع بن عمر أنّ النَّبي صلّى الله عليه وسلّم قال: (مَن زَارَ قَبْرِي وَجَبَت لَه شَفَاعَتِي).
  2. عن عبد الله بن عمر أنّ النَّبي صلّى الله عليه وسلّم قال: (مَن جاءَني زائرًا لم تَنزِعهُ حاجةٌ إلَّا زِيارَتي كان حقًّا عليَّ أن أكونَ لهُ شَفيعًا يومَ القيامةِ).
  3. عن أبي هريرة أنّ النَّبي صلّى الله عليه وسلّم قال: (ما بين بيتي ومِنبري روضةٌ من رياضِ الجنةِ، ومِنبري على حوضِي)، ومعلومٌ أنّ قبره في بيته عليه الصَّلاة والسَّلام.

ما يُقال عند الزيارة

ما يُقال عند الزيارة , سنذكر لحضراتكم اهم المعلومات عن ما يُقال عند الزيارة , من خلال هذه الفقره المميزه سنتحدث بالتفصيل عن ما يُقال عند الزيارة .

بعد ما سبق ذكره من الآداب، يتوجّه الإنسان للقبر الشريف، عند المواجهة الشريفة، فيقف مستقبلاً قبره الشريف، مستدبرًا القِبلة، ويبعد مقدار مترين عن السَّارية الموجودة في المواجهة عند قبره صلّى الله عليه وسلّم. وبحسب ما ذكر الإمام الغزالي، فإنّ على الإنسان أن يقف ناظرًا للأسفل غاضّ الطرف في مقام الهيبة والإجلال، فارغ القلب من علائق الدنيا مستحضرًا في قلبه جلال موقفه ومنزلة من هو بحضرته. ثم يسلّم على النّبي صلّى الله عليه وسلّم، ولا يرفع صوته بل يقتصد، ويقول:

(السلاَمُ عليكَ يا رسولَ الله، السلاَم عليك يا نبيَّ الله، السلاَم عليكَ يا خِيرةَ الله، السلامُ عليكَ يا خَيْرَ خَلْقِ الله، السلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَبِيبَ الله، السلامُ عَلَيْكَ يا نذير، السلامَ عليك يا بشيرُ، السلامُ عليكَ يا طُهْرُ، السلامُ عليك يا طاهِرُ، السلامُ عليكَ يا نبيَّ الرحمةِ، السلامُ عليك يا نبي الأَمَّةِ، السلامُ عليك يا أبا الْقَاسِمِ، السلاَمُ عليكَ يا رَسُولَ رب العالمينَ، السلامُ عليك يا سيدَ المُرْسَلينَ ويا خاتَم النَّبيين، السلامُ عليكَ يا خيرَ الخَلائِقِ أجْمَعينَ، السلامُ عليك يا قائد الغُر المُحَجَّلينَ، السَّلامُ عليكَ وَعَلى آلِكَ وأهْلِ بَيْتِكَ وأزواجِكَ وذُريتِكَ وأصحابِكَ أجمعين، السلاَمُ عليكَ وَعَلى سائِرِ الأنبياءِ وجميع عِبادِ الله الصَالحينَ، جَزَاكَ الله يا رَسُولَ الله عَنَّا أَفضَل مَا جَزَى نَبياً وَرَسُولاً عَنْ أُمَتِهِ، وصلى الله عليك كُلَّمَا ذَكَرَكَ ذاكر وغفل عَنْ ذكرِكَ غَافِل، أفْضَلَ وَأكْمَلَ وأطْيَبَ مَا صَلَّى على أَحَدٍ مِنَ الْخَلْقِ أجْمَعِينَ.

أشْهَدُ أنْ لاَ إِلهَ إِلا الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وأشهدُ أنَّكَ عَبْدُهُ ورسوله وَخِيرَتُهُ مِنْ خَلْقِهِ، وأشْهَدُ أنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ الرسَالة وَأدّيْتَ الأمَانَةَ وَنَصْحَتَ الأَمةَ وَجَاهَدْت في الله حَقَّ جهَادِهِ، اللَّهُمَّ وآتِهِ الوَسيلَةَ والفضيلَة وابعثهُ مَقَاماً مَحْمُوداً الذي وَعَدْتَهُ، وآتَهِ نِهَايةَ ما ينبغي أَنْ يَسْأَلهُ السَّائِلُونَ. اللَّهُمَّ صلِّ على محمد عَبْدِكَ وَرَسُولكَ النَّبيّ الأُمّي وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ وأَزْوَاجِهِ وذريته كما صَلّيت على إبْرَاهِيِمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيم وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّد النَّبِيّ الأمَّي وعَلَى آل مُحَمَّدٍ وَأزْوَاجِهِ وذُرِّيَتِهِ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيم وَعَلى آلِ إبراهيم فِي الْعَالِمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مجِيدٌ.)

بعد فراغه من السّلام على النَّبي صلّى الله عليه وسلّم، وإيصال سلام من أوصوه به، يتأخر المسلم لليمين قليلاً فيسلّم على أبي بكر الصديق، وبعد على اليمين منه عمر بن الخطاب. ثمّ بعد ذلك يعود إلى موقفه الأول قبالة وجه النبي صلّى الله عليه وسلّم، ويتوسل به لنفسه ويتشفع به إلى الله سُبحانه وتعالى، فقد قال الله تعالى: (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا)، ويدعو لنفسه ولمن أحبّ من أقاربه وأصدقائه ومشايخه، وسائر المسلمين.

للمزيد من الادعيه والقران الكريم والاحاديث والشعر والادب ودليل الادويه وترددات القنوات والعنايه بالبشره زورونا على اكبر موقع فى العالم موقع لحظات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *