التخطي إلى المحتوى

طرق فطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية:

1“قللي عدد مرات الرضاعة الطبيعية خلال اليوم، وتقليل الوقت المخصص للرضاعة، فإذا كانت عشرة دقائق اجعليها خمسًا حتى لو لم يشبع الطفل، وإذا شعر الطفل بالجوع اطعميه مأكولات أخرى، مثل الأرز المسلوق مع وجبة خضار مسلوقة ومهروسة، أو الحليب الصناعي.

“2“أرضعي الطفل إلى الرضاعة قبل النوم، فهو قد يستغنى عن أي رضعات أخرى غيرها حتى ينام، لذا على الأم أن توقف تلك الرضاعة بالتدريج، وقد تجد صعوبة في ذلك، يمكن التغلب على ذلك بتغيير عادات الطفل قبل النوم، مثل منحه حمام دافئ أو المشي به أو الغناء له، لمساعدته على الاستغراق في النوم.

“3”لا تفطمي الطفل في الصيف كي لا يصاب بالنزلات المعوية، ويجب أن تكون صحة الطفل جيدة ولا يعانى من أية أمراض قبل البدء في الفطام.

“4”احرصي خلال مرحلة الفطام على عدم ارتداء ملابس مفتوحة من الصدر، لمساعدة الطفل على نسيان الرضاعة.
احضري الألعاب والهدايا لتشتيت انتباه الطفل عن الرضاعة، وكلما أراد الرضاعة أعطيه اللعبة.

لا تتوقفي عن الرضاعة بشكل مفاجئ كي لا يحتقن الثدي أو تصابي بالتهابات مؤلمة به، فضلًا عن أضراره النفسية للطفل.

“5”نوّعي في أطعمة الطفل أو اجعلي شكل الطبق محببًا له، مثل ترتيب الطعام بشكل كرتوني أو برسمه بسيطة، لتشجيع الطفل على تناول الطعام ونسيان الرضاعة الطبيعية لبعض الوقت.

“6”خلال فترة الفطام، لا تبتعدي عن الطفل كثيرًا وضميه بين الحين والآخر، وأشعريه بحنانك حتى لا يفتقد ذلك الشعور بترك الرضاعة الطبيعية، ويجب أن تتفرغي لرعايته خلال أسبوع الفطام حتى لا يشعر الطفل بالإهمال.

“7”قبل إتمامه العامين، قللي من الرضعات الطبيعية إلى مرتين يوميًا لمدة أسبوع، ثم مرة يوميًا لمدة ثلاثة أيام ثم يوم بعد يوم، ثم أوقفي الرضاعة.

ربما تشاهد أيضأ:
متى يبدأ هرمون الحمل بالظهور فى البول - ما هو اختبار الحمل

متى يبدأ فطام الطفل؟؟؟

؟؟فطام الطفل؟؟؟

 

إنّ كلمة الفطام تحمل أكثر من معنى، فهي تُطلق على الانتقال من مرحلة الرضاعة الطبيعية إلى

الرضاعة عبر الزجاجة أو الببرونة، كما تطلق على الانتقال من الرضاعة الطبيعية أو عبر الزجاجة

إلى تناول الطعام الصلب، والمقصود بها في هذا المقال هو الانتقال من الرضاعة الطبيعيّة إلى

الأغذية الصلبة المتنوّعة بما فيها الحليب عبر الزجاجة أو الكوب.

 

 

تعدّ الرضاعة الطبيعية من الأوقات المميزة في حياة الأم وطفلها على السواء، حيث تكون فيها الأم

أقرب ما يكون لطفلها، وتكون من أكثر الأوقات متعة للطفل؛ ممّا يجعل من الفطام تجربةً صعبة

على كليهما، خصوصاً إذا ما كانت الأم تجعل من الرضاعة الطبيعية مصدراً للراحة والتهدئة عند بكاء

الطفل وليس مجرّد تغذية. وجديرٌ بالذكر اختلاف عملية الفطام من طفل لآخر؛ فمنهم من يتعامل

معها بمرونة ويتأقلمون مع الوضع الجديد بسهولة، ومنهم من تتحوّل حياته إلى كابوس بسببه.

متى يبدأ فطام الطفل؟؟

لا يوجد سن مجدد لفطام الطفل؛ فهذا متروك للأم وفقاً لما تراه مناسباً لرضيعها، وبشكلٍ عام،

يُفضّل الاستمرار بالرضاعة الطبيعية خلال العام الأوّل من عمره كحدٍ أدنى؛ فسن الفطام المتعارف

عليه يبدأ من العام إلى العامين، كما يفضّل عدم اللجوء للفطام باكراً إلّا في بعض الحالات، مثل: قلّة إدرار الحليب أو إصابة الطفل أو الأم ببعض الأمراض، ويستحسن فطام الرضيع في موسم

 

 

الشتاء أو بداية الخريف أو بداية الربيع؛ وذلك لوقايته من الإنتانات المعوية الناتجة عن تخمّر الأطعمة

في موسم الصيف، حيث أنّ الرضيع غالباً ما يتناول جزءاً من طعامه ويرفض إكمال البقية، مما

ربما تشاهد أيضأ:
ما هي اسباب رعشه الجسم وطرق علاجها

يضطر الأم لتأجيله لبعض الوقت؛ ليتخمّر سريعاً خلال موسم الصيف، كما يجب أن يتمتّع الرضيع

بصحّة جيدة؛ فلا يتم البدء بالفطام عندما يُعاني من أي أمراض كالهزال، وسوء التغذية، والنزلات

المعوية والحمّى.

طريقة فطام الطفل؟؟؟

إنّ عملية فطام الطفل تتم بشكلٍ تدريجيّ، وقد تمتدّ لعدّة أشهر وفقاً للتالي:

 

تقليل عدّد مرات الرضاعة الطبيعية، وتكون عن طريق إعطاء الأم لرضيعها وجبات الرضاعة عبر الزجاجة

إضافة للرضاعة الطبيعية في الشهور الأولى من عمره، والبدء بإدخال الأطعمة الصلبة من بدءاً من

عمر 4-6 شهور والتقليل عندها من عدد الرضعات الطبيعية تدريجياً.

تقصير مدّة الرضاعة الطبيعية وتعويض الكمية بالحليب الصناعي.

تشتيت انتباه الرضيع عن طريق تقديم وجبة خفيفة أو لعبة تفاعلية. إلغاء جلسة الرضاعة الطبيعية وتقديم الحليب في زجاجة بدلاً منها، مع استعمال وسائل التشتي

في الخطوة السابقة، ويفضّل تقديم الحليب الصناعي من قبل شخص آخر غير الأم.

تعويد الرضيع على بعض العادات الروتينية قبل النوم بدلاً من الرضاعة الطبيعية، مثل: أخذ حمّام

دافئ أو المشي في الرضيع أو هزّه حتّى ينام.

كيفية فطام الرضيع؟؟؟

كيفية فطام الرضيع، ومتى يبدا فطام الطفل!

1} من المعروف ان الفترة المحددة لفطام الطفل هي بين 4 اشهر الى 6 اشهر وان معظم الاطفال الرضع يكتسبون ما
يحتاجون من سعرات حرارية اثناء الارضاع في طوال فترة النهار ويسد حاجتهم لمدة 5- 6 ساعات ليلا وهي مدة نومهم في الحالة الطبيعية، ولكن دائما هنالك فروقات تختلف من طفل لاخر.

2} في الظروف التي تعود فيها الام الى عملها بحيث تخف الرابطة بينها وبين طفلها لانفصالها عنه

لفترات اطول خلال النهار، حيث يستيقظ الطفل بصورة متكررة ليلا خاصة في مرحلة التسنين،

اوالمرض، وتقل ساعات النوم لدى الرضيع نتيجة النمو والتطورالذي يمر به حيث يصبح اكثر ادراكا لوجود امه معه، وحينها تضطر الام لارضاعه اكثر في فترة الليل.

ربما تشاهد أيضأ:
اعراض توسع عنق الرحم فى الشهر التاسع

3} يبدا الفطام بشكل تدريجي من مرحلة التوقف عن الارضاع ليلا، واعلمي ان طفلك قد يستيقظ في منتصف الليل دون حاجته للرضعة وانت عليك تحمل عدم الارضاع. فالاطفال المعتادون

الاستيقاظ ليلا للرضاعة هم يفعلون ذلك كعادة وروتين وليس لانهم جائعون، وكلما زادت عدد الرضعات ليلا كلما بلل الطفل الحفاضة اكثر وهذا يزعج الاهل ويجعلهم منشغلين بتغيير الحفاض او

الملابس المبللة مما يزيد من الارق ليلا ويصيبهم بالتعب.

4} اذا شعرت الام بالتعب والارهاق الجسدي التي يمكن ان تنتج عن قلة النوم فهي اكثر ادراكا لاهمية فطام طفلها ليلا، بالطبع انها ليست بالمهمة السهلة ولكن تحتاج الى الكثير من الصبر.

 

5} اذا واجهت الام المرضعة مشاكل بعدم القدرة على اتمام مهمة الفطام فعليك استشارة الطبيب او الممرضة فهما يستطيعان مساعدتك على كيفية فطام الرضيع لتشعرين بالراحة

والاطمئنان.

كيفية فطام الرضيع ليلا:

6} ضعي طفلك ليلا على الثدي لمدة قصيرة، وحاولي اطالة فترات الارضاع وقومي بتهدئته بواسطة فرك الظهر او البطن بحركة بسيطة تجعله ينام.

 

7} حاولي تنظيم رضعات طفلك في فترات النهار، فانت تعلمين ان طفلك ينمو بسرعة ليستطيع التحكم باوقات الرضعات، وهنا عليك ان تفرضي نفسك حتى تستطيعين اتمام مهمة الفطام بنجاح.

 

8} ارضعي طفلك جيدا في اوقات االمساء لدرجة الاشباع حتى تتجنبي استيقاظ الطفل في منتصف الليل. وفي بعض الاحيان تضطرين الى ان توقظي طفلك لارضاعه مرة اخرى قبل موعد نومك.

 

9} لا تحاولي فطام طفلك خلال فترة عودتك للعمل او خلال الاجازة العائلية، لان طفلك ذكي فهو يعلم انك تتركينه لفترة ويتعلق بك اكثر من ذي قبل، فعليك في هذه الحالة ان تجعليه يشعر بالراحة والطمانينة وبالتالي فلا يستيقظ في منتصف الليل لارضاعه.

ربما تشاهد أيضأ:
ما هى طرق تنشيط الغدة الدرقية بالتفاصيل

 

10} من المهم في مرحلة الفطام تعاون الزوج ومساعدته لزوجته بان يعتني بطفله ليلا عندما يستيقظ ليبعده عن امه، ولابعاد طفلك عن رائحتك او رائحة حليبك يفضل وضع سرير الطفل من جهة الزوج.

معلومات عن فطام الطفل ؟

ما المقصود بالفطام؟
لكلمة الفطام بشكل عام أكثر من معنى؛ فهي تطلق على عملية تحويل الرضيع من الرضاعة الطبيعية (من الثدي) إلى الرضاعة من الزجاجة (بيبرونة)، كما تطلق على عملية تحويل الرضيع من الرضاعة (الطبيعية أو من الزجاجة) إلى تناول الطعام (اللين أو الصلب).

ما هو السن المناسب للفطام؟

الأمر متروك للأم لتقرر الوقت الذي تراه مناسبًا لفطام رضيعها، وبشكل عام ينصح بالمواظبة على

الرضاعة الطبيعية خلال العام الأول من عمر الطفل على الأقل، إلا أن السن المتعارف عليه للفطام

هو من العام ونصف إلى العامين، وهو ما حدده الدين الإسلامي حين أشار إلى أنه لا رضاعة بعد

 

عمر السنتين بقوله تعالى {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ}،

ولا ينصح بالفطام باكرا إلا في حالات استثنائية مثل نقصان إدرار الحليب أو بعض الأمراض التي

تصيب الطفل أو الأم.

هل هناك أوقات أنسب من غيرها للفطام؟

نعم؛ فيفضل فطام الطفل في فصل الشتاء أو أوائل الخريف أو أوائل الربيع؛ وذلك تجنبًا لتعرض

الطفل للإنتانات المعوية نتيجة تخمر الأطعمة الزائدة في فصل الصيف، إذ أن الطفل غالبًا ما يتناول

جزءًا من الوجبة ويرفض البقية، فتضطر أمه لتأجيلها بعض الوقت. كما يجب أن يكون الطفل بصحة

جيدة، فلا نبدأ عملية الفطام مع طفل يعاني من أي أمراض مثل الهزال، أو سوء التغذية، أو النزلات المعوية، أو الحمى.

كيف نقوم بعملية الفطام؟

ربما تشاهد أيضأ:
فوائد النشا للحساسية و للجسم والبشرة

بداية نؤكد على أن الفطام هو عملية تدريجية تحتاج للصبر، وقد يمتد هذا التدرج على مدى أشهر.

ترتكز الخطوة الأولى بالفطام على إقلال عدد مرات الرضاعة الطبيعية؛ وهي تبدأ عند البعض منذ

إعطاء الأم لطفلها وجبات رضاعة بالزجاجة مساعدة للرضاعة الطبيعية في الأشهر الأولى من

عمره، وقد تبدأ عند إدخال التغذية المختلطة للطفل بعمر 4-6 أشهر مع تقليل عدد الرضاعات

الطبيعية تدريجيًا؛ حيث يمكن إعطاء وجبة أرز مسلوق مع وجبة خضار مسلوقة ومهروسة، ثم يتم

إدخال القمح وصفار البيض بعد عمر 6 أشهر، ثم تضاف اللحوم الحمراء والبيضاء والعدس والجبنة،

وهكذا يصل الطفل إلى عمر السنة وقد اعتاد على تناول مجموعة واسعة من الأطعمة ولم يعد

اعتماده على الرضاعة بشكل أساسي؛ وإنما يكتفي بوجبتي رضاعة في اليوم.

 

 

أما الخطوة الثانية في الفطام فترتكز على استراتيجيتين رئيستين، هما تقصير مدة الرضاعة

الطبيعية وتشتيت انتباه الطفل؛ فأثناء رضاعة الطفل من ثدي أمه يقلل الوقت المخصص لذلك

وتقدم له زجاجة الحليب الصناعي، إذا رفض الزجاجة وأصر على الرضاعة الطبيعية تعاود التجربة

في وقتٍ لاحق.

بعدها يتم إلغاء جلسة الرضاعة الطبيعية وتقدم زجاجة الحليب عوضًا عنها، وإذا أصر على الرضاعة

من أمه وكان عمره مناسبًا يجب محاولة تشتيت انتباهه بلعبة تفاعلية أو وجبة خفيفة، وافضل

طريقة لجعل الطفل يقبل الزجاجة هي إعطاؤه إياها من قبل شخص آخر غير أمه، وخاصة عندما يكون جائعًا جدًا.

كم من الوقت تستغرق عملية الفطام؟

لا يوجد جواب محدد؛ فقد لا يستغرق الأمر سوى بضعة أسابيع للتوقف عن الرضاعة الطبيعية، أو قد يستغرق من شهر إلى ستة أشهر على الأقل أو أي وقت بينهما. وتختلف المدة من طفل لآخر اعتمادًا على مدى سرعته وقدرته على التأقلم.وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *