مد والجزر البحر

كتابة: Saber_ ibrahem - آخر تحديث: 28 فبراير 2018
مد والجزر البحر

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته سوف يقدم لكم موقع  لحظات اكبر موقع في العالم العربي والشرق الاوسط تعرف ظاهرتا المد والجزر بأنّهما من الظواهر الطبيعيّة التي تحدث للمياه في للبحار والمحيطات عندما تتأثرهذه المياه بجاذبية القمر وبشكل خاص يعرف المد بأنّه الارتفاع الوقتي التدرجي لمنسوب المياه سواءً على سطح المحيط أوالبحر وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم العربي

تعريف المد والجزر

تعرف ظاهرتا المد والجزر بأنّهما من الظواهر الطبيعيّة التي تحدث للمياه في للبحار والمحيطات عندما تتأثرهذه المياه بجاذبية القمر، وبشكل خاص يعرف المد بأنّه الارتفاع الوقتي التدرجي لمنسوب المياه سواءً على سطح المحيط أوالبحر، ويعرف الجزر بكونه الانخفاض الوقتي التدرّجي لمنسوب المياه على سطح المحيط أو البحر.

ظاهرة المد والجزر تكون عبارةً عن مجموعةٌ من الموجات الكبيرة، والتي ينتج عنها تغطية مياه البحر على بعض المساحات من اليابسة، ويمكن مشاهدة المد والجزر بشكل واضح عند الشواطئ المنبسطة، فهنالك يتعاقب حدوث كلّ من المد والجزر ومن ثم انحسارهم، ويعبر عن طغيان الماء على الشاطئ بالمد، أمّا انحصار الماء فهو الجزر، والعوامل المؤثرة على حدوث المد والجزر هي: قوة جذب الشمس والقمرللأرض، وقوّة الطرد المركزية للأرض.

كيفية حدوث ظاهرة المد والجزر

تنتج حركة المد والجزر من جاذبية القمر والشمس للمياه في البحار والمحيطات، ولكون القمر أقرب للأرض فإنّه يملك تأثيراً للجذب بشكل أكبر وحتى مع صغر حجمه مقارنةً بحجم الشمس، ويؤثر أيضاً عللى حدوث المد الجزر مقدار قوة الطرد المركزي التي تنتج عن دوران الأرض حول نفسها، وبسبب هذه العوامل فإن حركتي المد والجزر تحدثان لمرتين في كل يوم “مرّة كل 12 ساعة”، فعند مرور القمر حول الأرض تحدث ظاهرة المد للأماكن المقابلة للمد، وعند ابتعاد القمر عن هذه الأماكن تحدث ظاهرة الجزر، ويختلف ارتفاع المدّ بحسب اختلاف المسافة بين الأرض والقمر.

أثناء المحاق والبدر يكون المد في أقصى حالاته، لكون الشمس والقمر في جهة واحدة، وذلك يجعل جاذبية القمر بأقصى شكل خاصةً حين حدوث كسوف للشمس.
في أوّل أسبوعين من كلّ شهر تكون ظاهرة المدّ أضعف، وذلك لكون الشمس والقمر في اتجاهين مختلفين فتعمل الشمس على تعديل جاذبية الآخر.

أهمية ظاهرة المد والجزر

لا شك أنّ للمد والجزر أهميةً بالغةً، فهذه الظواهر تعمل على تنظيف وتطهير مياه البحار والمحيطات من مختلف الشوائب العالقة فيها، كما أنّها تعمل على تطهير مصبات الأنهار وتنظيف الموانئ من الرواسب، وتعمل على تسهيل دخول السفن للموانئ، وفي حالة المدّ الشديد فقد يؤثر سلباً على الملاحة، ويختلف مقدار المد بحسب المكان، فهناك فرق بينها في القطب الشمالي والقطب الجنوبي أو على خط الاستواء، وقد تحدث هذه الظاهرة لأكثر من مرتين يوميّاً في بعض المناطق: (مثل محافظة البصرة، وفي شط العرب، وشطّ البصرة)، وتختفي بشكل تامّ في المناطق الأخرى (كمدينة القرنة).

وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط زورونا ولاتندمو ابداً لاتملو وسف تعجبكم الصفحه مع تمنياتي موقع لحظات

131 مشاهدة
التالي
قصائد للشاعر فاروق جويدة
السابق
طريقه سهله لعمل بثيث اماراتي بالتمر