التخطي إلى المحتوى

مساحة مدينة الدار البيضاء ، الدار البيضاء هى مدينه جميله فى المغرب وبها اهم المعالم السياحيه وجوها مميز ورائع ، الدار البيضاء تتميز بشعبها الجميل ومعالمها السياحيه المميزه ، ستتعرفون على الدار البيضاء ومساحه الدار البيضاء والجغرافيا واصل التسميه والمناخ وسكان الدار البيضاء وكل ما يخص الدار البيضاء ستجدوه فى هذه المقاله تابعونا تجدو كل ما هو جديد ومميز.

اصل التسميه

تستند التفسيرات السائدة حول أصل مدينة الدار البيضاء على رواية اعتاد المؤرخون استغلالها بشكل كبير منذ بداية القرن العشرين (لهم في ذلك مثل الرحالة الدبلوماسيين وعلماء الاجتماع لهذه الفترة)، هذه الرواية تجعل من الدار البيضاء ترجمة حرفية لكلمة كازابلانكا، وهي كلمة استعملها البحارة البرتغاليين خلال القرن الخامس عشر الميلادي للدلالة على المدينة، وفي نفس الإطار تضيف الرواية بأن وجود منزل بلون أبيض يساعد البحارة البرتغاليين على تحديد موضع كازابلانكا.

وبالاعتماد على هذه التسمية، فإن التاريخ يقدم حقيقتين، الأولى مرتبطة بمرور الموحدين بأنفا بعد المرابطين.

والثانية واردة على لسان الإخباريين البرتغاليين عند كتابتهم أنفي بدلا من أنفا، وهذه الشهادة تبين عدم إلمام البرتغاليين عند نزولهم بالساحل الأطلسي المغربي منذ القرن الخامس عشر الميلادي بالتسمية الأصلية للمدينة.

في اللغة العربية، يستعمل مصطلح البيضاء للدلالة على اللون الأبيض، ويبقى أن ربط أنفا باللون الأبيض يجد معنا ثابتا أو راسخا وبدون منازع أمازيغي.

فالمعطيات اللغوية التي نتوفر عليها لحد الآن تدفعنا إلى عدة قراءات لكلمة أنفا ومنها نجد أنافا – أمافا – أمفا – أنفى- أنفي…. ومن جهته، يعتبر Laoust E.

أنفا هي أصل أفا، ويختم تحليله بأن مصطلح أنفا يحيل على فكرة تل أو قمة مما سمح له بالاستنتاج أن موقع المدينة الحالي هو الحي السكني آنفا.

إلا أن التحفظ الوحيد الذي يجمع عليه مجموعة من الباحثين المعاصرين هو أن الحي السكني آنفا الحالي والذي تأسس سنة 1940 ليس له أية علاقة تاريخية بالموقع الأصلي للمدينة.

وتجدر الإشارة في هذا الصدد، إلى أن دخول الإسلام لبلاد المغرب ساهمت فيه العديد من العوامل وخاصة منها الصراعات المذهبية، مما أثر على سكان السواحل الأطلنتية. ولما نزل البرتغاليون بساحل مدينة أنفا وجدوا تسميات أمازيغية لهذه المدينة، وعمل هؤلاء إخباريون على استعمال مصطلح أنفا وعند نقله إلى البرتغالية أصبح أنفي للدلالة على ترجمة كلمة الدار البيضاء، وهي تمسية تؤكد الاستعمال المتداول لمصطلح كازابلانكا للدلالة على المدينة.

إلى جانب كلمة أنغا نجد هناك تسمية أخرى وهي تادارت وهو اسم أمازيغي يعني الدار أو البيت أو المسكن، والمرجح أن يكون هذا هو الاسم الأول للمدينة في بداياتها الأولى باعتبار أن البحارة البرتغاليين عندما كانوا يتنقلون في المغرب عبر الجديدة وآسفي والصويرة كانوا يمرون على تادارت للتزود وهي عبارة عن مخزن صغير قرب المرسى الصغيرة التي كانت في ذلك الوقت لا تشمل إلا قوارب الصيد الصغيرة

الجغرافيا

تمثل مدينة الدار البيضاء المجال الرئيسي لجهة الدار البيضاء الكبرى، وتنتمي للمجال الجغرافي للشاوية السفلى يحدها شمالا هضبة بلاد زعير ومن الجنوب الامتداد الطبيعي للشاوية، ومن الشمال الغربي المحيط الأطلسي ومن الشرق هضبة بن سليمان.

وحسب الإحداثيات الجغرافية، فإن الدار البيضاء تقع عند تقاطع خطي الطول َ30 ْ7 وَ45 ْ7 غرب خط غرينتش، وخط عرض َ30 ْ33 وَ45 ْ33 شمال خط الاستواء، وبحكم موقعها الساحلي المتواجد وسط خط الإنتاج الصناعي، بين القنيطرة شمالا والجرف الأصفر جنوبا، فإنها تحتل مكانة إستراتيجية على مستوى الاقتصادي متميزة في ذلك عن باقي المدن المغربية.

مناخ الدار البيضاء

مناخ الدار البيضاء يتميز بالاعتدال، فمعدل الحرارة السنوي يقارب 18ْ والمعدل السنوي للتساقطات 433،6 ملم.

وبحكم تواجدها على الساحل الأطلسي، فإنها تتأثر بالمؤثرات البحرية ويصل عمق هذه المؤثرات إلى مساحة 60 كلم نحو الداخل، فالتفاعل المستمر لعاملي الرطوبة والرياح يساعدان على تلطيف الحرارة في فصل الصيف واعتدالها في فصل الشتاء.

مساحه مدينه الدار البيضاء

تتربّع مدينة الدار البيضاء فوق الهضاب الساحليّة في البلاد على مساحة تمتدّ إلى 873كم2، وترتفع عن مستوى سطح البحر بنحو 100 متر، وتَبعُد عن العاصمة الرباط بمسافة تُقدر بنحو 95كم، وبحكم موقعها الجغرافيّ الساحلي فإنّ المدينة تتمتّع بمكانة استراتيجيّة هامّة على الصعيد الاقتصادي.

عدد السكان

بلغ عدد سكان مدينة الدار البيضاء لعام 2014م 3,359,818 نسمة، أي ما يعادل نسبة 16% من سكان المناطق الحضريّة في المغرب، ونسبة 12% من سكان المغرب عموماً، كما وصل عدد السكان في جهة الدار البيضاء أو إقليم الدار البيضاء الكبرى بمعدل 6,800,000 ستة ملايين وثمانمئة ألف نسمة.

يُشار إلى أنّ هذه النسبة قد تراجعت في آخر إحصائيات للسكان في المغرب، والتي تُجرى كلّ عشر سنوات، حيثُ كانت مدينة الدار البيضاء، تُشكل نسبةَ 17% من مجموع الأماكن المأهولة بالسكان في المدن المغربية لعام 2004م، و 20% في عام 1994م، لكن الكثافة السكانية للدار البيضاء عموماً تجاوزت 15,000 نسمة للكيلومتر المُربّع من مساحة الأرض.
للمزيد من مساحه البلدان والعواصم والجزر والازياء والشعر والعنايه بالبشره والعنايه بالجسم زوروا موقع لحظات تجدو كل ما هو جديد ومميز.

قد يهمك أيضاً :-

  1. مساحة مدينة الدار البيضاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *