التخطي إلى المحتوى

مقدمه:

سنقدم لكم من جديد في موقعنا المميز التي يمكن ان تستفيد منه علي هذا وهي معطوم الكزاز وهي عن صحه والاهتمام بالفرد التي يمكن تمييزة عن باقي المخلوقات هو الانسان وهناك من الاعراض التي يمكن ان تسبب بعض البكتريا المعروفه في فتره مطعوم الكزاز وهو عباره عن مرض ينتج تلوث بالاصابات كبيره وجروح من هذا المطعوم وهي يجعل الجهاز العصبي مما يسبب التشنجات العضلية وكل هذا في موقعنا المميز التي يتم حدوثها .

مطعوم الكزاز

هناك قد يعانون من هذا مطعوم الكزاز وهي من الاعراض التي ممكن ان تحدث .

 

 

 

الكزاز؟

 

يُعتبر الكُزاز (بالإنجليزية: Tetanus) أحد الأمراض البكتيرية التي تنتج عن البكتيريا

المعروفة بالمِطَثية الكزازية (بالإنجليزية: Clostridium tetani) والتي تُفرز مادةً

سامةً تُصيب الجهاز العصبيّ، فتؤثّر في الإشارات المنقولة من الدماغ إلى الأعصاب

في الحبل الشوكي والتي بدورها تنتقل إلى العضلات، ممّا يؤدي إلى حدوث

انقباضات عضلية مؤلمة وخاصة في منطقة الرقبة والفك، وقد يؤثّر الكزاز في تنفّس

المصاب مما يجعل المرض مُهدّداً لحياته، وبسبب ظهور مطعوم الكزاز وانتشاره في

الدول المتقدمة فإنّ الإصابة بالكزاز بهذه الدول غدا أمراً نادراً، ولكن لا يزال المرض

يُشكّل خطراً في بعض الدول النامية التي لم يتوفر بها مطعوم الكزاز بعد.

ما هو تطعيم التيتانوس

ما هو تطعيم التيتانوس من خلال هذه الفقره يمكن ان تستفيده منها .

 

 

التيتانوس أو مرض الكزاز وهو عبارة عن مرض ينتج عن التلوث بالإصابات والخدوش

الكبيرة والجروح ببكتيريا تسمى بالمطثية الكزازية ، وهذه البكتيريا توجد في التربة

بالإضافة الى لعاب الحيوانات وفضلاتها وغبار البيوت وهي من البكتيريا اللاهوائية ،

حيث تصيب الجسم من خلال الخدوش والجروح وغيرها وتقوم بإطلاق مواد سامة

تسمى ( ذيفان ) وتنتشر عن طريق الدورة الدموية وتصل الى الجهاز العصبي مما

يسبب التشنجات العضلية بالاضافة الى شلل أنتانيا في الفكين والأطراف وعضلات

التنفس ، وفي الحالات التي لا يتم بها العلاج قد يؤدي الى تصلب شامل وتوق

التنفس والوفاة .

فعند الإصابة به تكون عند الاشخاص الذين لم يتم إعطائهم لقاح التيتانوس ، حيث

ان التطعيم ضد مرض الكزاز هو من التطعيمات الروتينية التي تعطى للاطفال الرضع

والذين في سن المدرسة بالإضافة الى أنه ينصح بأخذ جرعة كل 10 سنوات

للتعزيز، حيث يتم التطعيم من خلال عضلة الفخذ للأطفال وفي الذراع للبالغين .

التحضيرات للتطعيم :

لا يتطلب التطعيم تحضيرات خاصة. حيث يتوجب تعقيم منطقة الحقن فقط والإنتظار حتى ينشف موضع الحقن.

 

بداية الفعالية للمطعوم :

 

يتم انتاج الاجسام المضادة خلال فترة اسبوعين، وبعد مضي شهر من إعطاء جرعة اللقاح 3 الاولى تصل فعالية ونجاح اللقاح إلى نسبة 99%. حيث يتمتع الجسم بحماية قوية بعد أخذ جميع الجرعات.

مدة الفعالية للمطعوم :

تكون مدة الفعالية ما بين خمس الى عشر سنوات .

المخاطر للمطعوم : لا يوجد مخاطر من أخذ المطعوم ولكن تكون الآثار الجانبية خفيفة وليس لها تأثير وتتلاشا لوحدها.

المطعوم اثناء الحمل:

حيث لا يجب أخذ هذا اللقاح خلال الحمل، وخاصة في الشهور الأولى للحمل. إلا ان أخذ اللقاح ضد مرض الكزاز خلال الحمل لا يكون سبب لإنهاء الحمل.

 

التطعيم خلال فترة الرضاعة

التطعيم خلال فترة الرضاعة وانه يوجد تاثير من خلال هذا اللقاح ولاينصح بذلك.

 

لم يتم تأكيد حالات عن تاثير أخذ اللقاح ضد الكزاز خلال فترة الإرضاع. ولكن لا ينصح بالرضاعة عند أخذ اللقاح. إلا عند الحاجة .

تفاعل اللقاح مع ادوية أخرى:

1. عند مايصاب الشخص بأمراض الحمى، فينصح بعدم التطعيم خلال هذه الفترة .

2. اذا اصيب الشخص الذي يريد التطعيم بفرط حساسية للمطعوم في السابق .

3. في حلالت أخذ علاجات كبت المناعة، مثل علاج كيميائي .

4. ينصح بارجاء التطعيم ضد التيتانوس عند انتشار مرض شلل الاطفال .

تطعيم ضد الكزاز؟

عند الاشتباه بالعدوى بالبكتيريا لدى شخص غير مُطعّم / أو شخص مُطعّم بشكل

جزئي، يكون العلاج عندئذ علاجاً مسانداً أو داعماً مثل العلاج التنفسي الداعم،

إعطاء المضادات الحيوية، إعطاء أدوية مُرخِّية للعضلات ولقاح غير فاعل بالذوفان

(الذيفان المُعطّل) (Toxoid) (مثل تيتراغلوبولين – Tetraglobuline – أو هايبر تيت –

Hyper TET S/D) والتي تحتوي على أجسام مضادة للذيفان.

بالإمكان الوقاية من مرض الكُزاز بواسطة اللقاح الفاعِل ضد الكُزاز بذوفان الكُزاز

(Tetanus Toxoid). يتكوّن هذا اللُّقاح من ذيفان أجريت عليه عمليات تعقيم

وتعديل (تخفيف)، ويكون مُمْتزاً (مُمْتصاً) على حامل معدني (من الألومينيوم)

بغرض زيادة فاعليته التطعيمية. بعض مستحضرات التطعيم المتوفرة في الأسواق

تحتوي على مادة الثيموريسال (مُطهِّر زئبقي) (Thiomersal) التي تعد مادة

مُهيّجة للتحسس (مُؤرِّجة). هذا اللقاح يدفع الجسم إلى إنتاج أجسام مضادة

للذيفان وبذلك يمنع تطور المرض.

عند وقوع أية إصابة يتم فيها التلامس مع أبواغ البكتيريا، قد يؤدي ذلك إلى نشوء مرض الكُزاز لدى الأشخاص الذين لم يتلقوا هذا اللقاح.

 

 

وخلافا للاعتقاد السائد، ليست هنالك علاقة مباشرة بين الوخز بمسمار صدئ

وبين مخاطر الإصابة بالكُزاز. التطعيم ضد الكُزاز هو تطعيم روتيني يخضع له الرُّضع،

الأطفال في سن المدرسة. ومن ثم يُنْصح بتلقي جرعة مُعزِّزة من اللقاح مع مرور كل عشر سنوات.
وللمزيد زوروا موقعنا المميز هو “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *