التخطي إلى المحتوى

ويعرَّف الحجُّ في الاصطلاح الشَّرعي بأنَّه: قصد بيت الله الحرام في أيامٍ معلوماتٍ، لأداء أعمالٍ مخصوصةٍ، وفق هيئاتٍ وشروطٍ مخصوصةٍ، ومحدَّدة شرعاً، وهذه الأعمال وفقاً لجمهور الفقهاء هي: الوقوف بعرفة، والطواف بالكعبة المشرَّفة، والسَّعي بين الصفا والمروة،وذلك من موقعنا سوف يوصلك كل ماهو جديد

الحج

الحج في اللغة يعني قصد الشيء المعظم وإتيانه، وفي الشرع يعني قصد مكّة، لأداء شعائر بنية التعبد إلى الله، وذلك في موسم محدد من كل عام، وهو من أفضل الطاعات عند ربّ العالمين، فيعود الإنسان من الحج وكأنّه مولود جديد، وهو عبارة عن رحلة إيمانيّة تعلق في نفوس الحجاج، فهي تذكرهم بتاريخ الأنبياء السابقين كإبراهيم، وإسماعيل عليهما السلام، وهي كذلك رحلة تربويّة يتعلّم فيها الحاج أحكام الدين، اقتداءً بسنّة النبيّ محمد صلّى الله عليه وسلّم.
شروط أداء فريضة الحج

الإسلام، بحيث لا يجوز لغير المسلم أداء مناسك الحج.
العاقل، فالشخص المجنون غير مكلف بإداء فريضة الحج.
البلوغ، حيث إنّه لا حج على الصبي، وإذا أحرم بالحج صحّت منه حجته نفلاً، ولكن لا تسقط عنه الحجة إذا بلغ.
الحريّة، فالحج غير مفروض على العبد.
الاستطاعة بالمال، والبدن، فالحج مفروض على كلّ مسلم قادر.
يضاف شرطان آخران خاصان بالمرأة، وهو وجوب وجود مَحْرَم معها، وكذلك يجب ألّا تكون معتدة عن طلاق، أو وفاة، بحيث يمكن أداء الحج في وقت لاحق بعد انتهاء العدة.

أركان الحج
الإحرام

هو الركن الأول من أركان الحج، وهو نيّة الدخول في نسك الحج، ويجب فيه الالتزام بواجبات الإحرام:

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تزيد من إيمانك بالله

الإحرام من الميقات، ويقسم لقسمين:
زماني: أي في أشهر الحج، وهي شوال، وذو القعدة، وذو الحجة.
مكاني: وهي الأماكن التي يحرم منها الحّاج، وهي خمسة أماكن: ذو الحليفة وهو ميقات أهل المدينة، ويلملم: وهو ميقات أهل اليمن وما حولها أو مرَّ بها، والجحفة: وهي ميقات أهل الشام، ومصر وما حولها أو مر بها، وذات عرق: وهي ميقات أهل العراق وخراسان ووسط وشمال نجد أو مر بها، وقرن المنازل أو السيل الكبير: وهو ميقات أهل نجد والطائف ومن مرّ بها.
التجرد من المخيط: فلا يلبس الرجل فيه الثياب المخيطة، كما ولا تلبس المرأة فيه النقاب والقفازين.
التلبية: وهي قول: (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك)، وتقطع التلبية في الحج إذا شرع الحاج في رمي جمرة العقبة.

يوم عرفة

يوم عرفة هو الركن الأعظم الذي يميز الحج عن العمرة، ومن فاته الوقوف في عرفة فقد فاته الحج، يكون الوقوف في عرفة من ظهر يوم التاسع من ذي الحجة إلى فجر اليوم العاشر منه.
طواف الإفاضة

طواف الإفاضة وهو الركن الثاني من أركان الحج، وهو ركن إلزامي بحيث لا تصح الحجة دونه، فقال تعالى: (ثُمَّ لِيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ) [الحج: 29].
السعي بين الصفا والمروة

ربما تشاهد أيضأ:
أعمال ليالي القدر

يعد السعي بين الصفا والمروة من الأركان الإلزامية في الحج، لقوله تعالى: (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيم) [البقرة:158]، ويشترط فيه أن يكون بعد الطواف، حيث يقوم الحاج بالسعي سبعة أشواط كاملة، يجوز للحاج الجلوس قليلاً للراحة، ولكن لا يجب أن يطيل من جلوسه.

بحث عن الحج

الحج

الحج الركن الخامس والأخير من أركان الدين الإسلاميّ فقال صلى الله عليه وسلم: “بُني الإسلام على خمسٍ…وذكر وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”، والحج فرض واجبٌ على كلّ مسلمٍ مرّةً واحدةً في العمر لمن امتلك القدرة المادية والجسدية والنفسيّة وما زاد على ذلك فهو تطوعً، قال الله تعالى:”ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غنيٌّ عن العالمين”، وقد سمّى الله في الآية الكريمة تارك فريضة الحج مع القدرة والاستطاعة كافراً.

فُرض الحج في الإسلام في السنة التاسعة للهجرة الشريفة، وأدى الرسول صلى الله عليه وسلم فريضة الحج في السنة التي تلتها أي في السنة العاشرة، وهي حجة الرسول الوحيدة وسُميت بحجة الوداع؛ لأنّه ودّع فيها المسلمين وأوصاهم واستشعر فيها المسلمون بدنو أجل الرسول عليه الصلاة والسَّلام.
الحكمة من مشروعية الحج وفضله

الحج يُعتبر من أفضل أنواع الجهاد وذلك عندما سُئلت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: أيهما أفضل العمل قالت أفضل الجهاد حجٌ مبرورٌ.
الحج المبرور هو الحج الذي لا يشوبه شيءٌ من الإثم وفُعل على الوجه الصحيح؛ فإذا كان كذلك ثوابه الوحيد هو الجنّة كما صحت بذلك الأحاديث النبويّة.
تتابع الحج والعمرة يزيلان الفقر والذنوب.
الالتزام بآداب الحج وأحكامه بحيث يكون الحاج خلوقاً صبوراً لا يرفث ولا يفسق رجع كيوم ولدته أمه – أي بلا ذنوبٍ أو معاصي- فالله سبحانه وتعالى قد غفر له جميع ذنوبه.
شُرع الحج أيضاً ليتعارف المسلمون على بعضهم البعض ويلتقوا في صعيدٍ واحدٍ يأدون نفس الشعائر والعبادات بأعداد كبيرةٍ وبتنظيمٍ ربانيٍّ ففي ذلك استشعارٌ إلى ضرورة وحدة الأمة الإسلامية واتحادها وتماسكها.
تحقيق المنفعة المادية والتجارية التي تعود على التجار وأصحاب المحلات من توافد الحجاج على البيت الحرام، وتبادل الخبرات التي يأتي بها الحجاج من بلادهم المختلفة.

ربما تشاهد أيضأ:
الحديث الشريف عن التعاون

شروط الحج

الإسلام.
العقل.
البلوغ.
الحرية.
الاستطاعة والقدرة الماديّة والجسديّة والنفسيّة.
وجود المُحرم وهو شرطٌ يتعلق بالمرأة؛ إذ لا يجوز لها السفر للحج بدون محرم.

مواقيت الحج

تُقسم مواقيت الحج إلى مواقيت زمنيّةٍ ومكانيّةٍ، وهي التي تُحدد زمان ومكان آداء فريضة الحج.

المواقيت الزمنية: هي التي تُحدد الزمان الذي تُأدى به فريضة الحج وقد ذُكرت في القرآن الكريم:”الحج أشهرٌ معلوماتٌ”، وهذه الأشهر هي: شوال، وذو القعدة، وعشر من ذي الحجة، ويُقصد بها أنّه يجوز الإحرام بهذه الأشهرويُعتبر داخلاً في مناسك الحج التي تبدأ فعلياً باليوم الثامن من شهر ذي الحجة وهو يوم التروية.
المواقيت المكانيّة: هي الأماكن التي يجب على الحاج ألا يتجاوزها دون إحرامٍ وهو في طريقه إلى مكّة كلٌّ حسب المكان القادم منه ومن على طريقهم وهي:
ذو الحليفة: لأهل المدينة.
الجحفة: لأهل الشام.
قرن المنازل: لأهل نجد.
يلملم: لأهل اليمن.
ذات عرق: لأهل العراق.
مكة: لأهل مكة.
تقرير عن الحج

ربما تشاهد أيضأ:
كيف تعرف اتجاه القبلة في بيتك - اتجاة القبلة فى المنزل

الحج

هو الركن الخامس والأخير من أركان الإسلام، وواحد من أعظم العبادات وأجلها التي فُرضت على المسلمين القادرين عليها، ورُفعت عن المسلم غير القادر عليها، سواء لإصابته بعلّة ما، أو عدم توفّر الإمكانيّات المالية التي تمكّنه من تحمّل نفقات الحج، أمّا مناسك الحج فهي عديدة، كما يؤدّيها المسلمون في موعد موحّد بشكل جماعيّ على عدة أيام في مكة المكرمة، في مشهد إيماني مهيب.
حكم الحج

الحج فرض، حيث نزل حكم الفرض فيه في العام التاسع من الهجرة، وعلى كلّ عاقل مقتدر أداء مناسكه مرة واحدة في العمر، كما يجوز أداء الحج أكثر من مرة.
فضل الحج

للحج فضل يمتاز به عن غيره من العبادات، فرغم المشقّة التي يتعرّض لها الحاج أثناء أداء مناسكه وعباداته، إلا أنه ينال في آخر الأمر أجراً عظيماً، وهو غفران كل ما سبق من الذنوب، لمن كانت نيته خالصة وصافية لله تعالى في الحج، فيعود الحاج بعد الإحلال من الإحرام كولد طاهر وخالٍ من الذنوب.
الشروط

ربما تشاهد أيضأ:
تعريف الصلاة لغة وشرعا - تعريف معني الصلاة في الكتاب والسنة

يشترط توافر بعض الصفات في المقبل على الحج، وهي:

الإسلام، يقتصر الحج إلى مكة المكرمة على المسلمين فقط.
العقل والبلوغ، فرض الحج على العاقلين والبالغين من المسلمين، أمّا السفهاء والقاصرون المقتدرون على الحج فلا يُفرض عليهم حتى يشفى السفيه من مرضه، ويبلغ القاصر الحلم.
الاستطاعة، لما ورد عن رسول الله عليه السلام أنّ الحج لمن استطاع إليه سبيلاً.

مواقيت الحج

يُشترط أداء الحج على الالتزام بنوعين من المواقيت وهما:

المواقيت الزمانيّة، يرتبط البدء بالتحضير لمناسك الحج بالأشهر الحرم، والتي تبدأ بالأيام الأولى من شهر شوال، وتنتهي في شهر ذي الحجة.
المواقيت المكانيّة، تقتصر المواقيت المكانيّة على المناطق التي خصّصها النبي عليه الصلاة والسلام للإحرام، ومنها التنعيم وذات العرق والحليفة.

مناسك الحج

الإحرام، يكون الإحرام في أحد المناطق المخصصة للإحرام، ويتّبع المحرم شروطاً معيّنة في النظافة واللباس حتى يكون صحيحاً، حيث يتوجّه الحجاج بعد الإحرام إلى المسجد الحرام للبدء بمناسك الحج.
يوم التروية، وفيه يتوجّه الحجاج من مكة المكرمة إلى منى لقضاء الليلة فيها.
يوم عرفة، التوجّه من منى إلى عرفة لقضاء اليوم فيها، حيث يقضي الحاج يومه في الدعاء والتقرب من الله تعالى.
عيد الأضحى، وفيه يتمّ رمي الجمرة الأولى، وذبح الأضاحي.
أيام التشريق، وفيها يبدأ الحاج برمي الجمرات الثلاث.
طواف الوداع، الطواف حول الكعبة سبع مرات قبل عودة الحاج إلى بلده.
وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *