التخطي إلى المحتوى

من هو ذو القرنين ؟ من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن ذو القرنين , اهم المعلومات عن ذو القرنين ستجدوه بالتفصيل من خلال هذه المقاله المميزه , من هو ذو القرنين , قصة ذي القرنين , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن قصة ذي القرنين , اهم المعلومات عن قصة ذي القرنين ستجدوها بالتفصيل , تأملات من قصة ذي القرنين , من خلال هذه المقاله المميزه سنتحدث بالتفصيل عن تأملات من قصة ذي القرنين , اهم المعلومات عن تأملات من قصة ذي القرنين ستجدوها بالتفصيل .

قصة ذي القرنين

قصة ذي القرنين , من خلال هذه الفقره المميزه سنتحدث بالتفصيل عن قصة ذي القرنين , اهم المعلومات عن قصة ذي القرنين ستجدوها بالتفصيل .

بدأت قصة ذي القرنين في القرآن الكريم بسبب طلب قريش من اليهود أن يذكر لهم الرسول صلى الله عليه وسلم قصة ذي القرنين، فأنزل الله سبحانه وتعالى قوله: (وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ ۖ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا)،فذكر جلّ وعلا أنَّ ذا القرنين كان ذو ملك واسع وصاحب آلات مكنته من تحصيل مقاصده العظيمة والجسمية، وأوتي من كل سبب من طعام وأمتعة وزاد ما يستطيع به أن يصل إلى مقصوده،قال تعالى: (إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا).

وقد طاف الأرض، حتى وصل إلى أقصى ما يمكن أن يصل إليه إنسان، وهو مغرب الشمس، والمراد به البحر، والتقى هناك بأهل تلك المنطقة وحكّمه الله فيهم، ثمَّ سلك طريقًا من المغرب إلى المشرق، وأخيرًا سلك طريقه فوجد قومًا عجمًا، فذكروا له إفساد يأجوج ومأجوج وعدوانهم، فبنى سدًا لم يستطع أن يخرقه أولئك الظالمون.

تأملات من قصة ذي القرنين

تأملات من قصة ذي القرنين , من خلال هذه الفقره المميزه سنتحدث بالتفصيل عن تأملات من قصة ذي القرنين , اهم المعلومات عن تأملات من قصة ذي القرنين ستجدوها بالتفصيل .

من اللفتات التربوية التي يمكن استنتاجها من قصة ذي القرنين أنَّ السؤال أسلوب تربوي يشير إلى صدق مقصود الداعية وصدق دعوته، كما أنَّ تعظيم هذه الشخصية وإبراز دورها وقصتها يشجع المدعوين على الاقتداء بها والحذو حذوها، ومن الفوائد الأخرى ضرورة أن يكون العلم قبل العمل والدعوة، وضرورة تحصيل فنون البلاغة والأدب، ووجوب مساعدة الآخرين إن طلبوا ذلك، وأنَّ الجزاء من جنس العمل

للمزيد من ازياء الحوامل وازياء المحجبات والشعر والادب والقصص ووصفات الطعام والعنايه بالبشره والعنايه بالجسم زورونا على موقع لحظات .

التعليقات

  1. ُبع نبي ورسول من عند الله وعُزير نبي من أنبياء بني إسرائيل” اليهود”
    ………………
    اللهُ جاء من تيمان…إذا لم يكُن تُبع هو رسول ونبي قومه في اليمن فمن هو نبيهم ورسولهم إذاً الذي كذبوه؟؟؟ وإذا كان تُبع ليس نبي ورسول فكيف يكون شُعيب نبي ورسول والله تكلم عنهما في نفس الآية.. وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ…قومان كذبوا الرسل شُعيب معروف إذاً الآخر هو تُبع…. وتُبع ليس فقط رجُل صالح فالصالحون كُثر….لكنه نبي ورسول من عند الله….ومن المؤكد أنهُ هو نفسه ذوالقرنين ” كورش ” لأنه ليس للفارسية منهُ نصيب إلا الإسم وقد لا يكون وربما كُل واحد يختلف عن الآخر وقد يكونان إسمان لنفس النبي تُبع…وذو القرنين هو إسم عربي ولعربي فلماذا نُشرق ونُغرب من أين هو؟؟؟
    ……………
    {وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيماً }النساء164فتبع ممن ذكره الله لنبيه
    وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ…فتبع رسول من عند الله وهو أحد أو واحد من أُولئك التبابعة الذين حكموا اليمن ..”والرُسل ” وردت في كتاب الله 19 مرة ” والمُرسلين ” وردت 24 مرة… كُلها عنى الله بها سواء الرُسل أو المُرسلين…عنى بها الأنبياء والمُرسلين….وقوم ترتبط في بعض المرات بنبي أو رسول…..ومع تُبع جاءت على أنهُ رسول لقومه….ومن كذب رسول فكأنما كذب جميع المُرسلين..ومن أقبح تبريراتهم لتمرير الكذب والإفتراء على رسول الله…أن هذا القول لرسول الله كان قبل أن يوحى إليه…رسول الله يسب ويشتم نبي ويصفه بأنه لا يدري هل تبع لعين ومغضوب عليه ومطرود من رحمة الله….وزادوا إفتراءهم على رسول الله بأنه لا يدري حتى عن الحدود أهي كفارةٌ أم لا..ولا يدري حتى عن ذو القرنين ما هو…إلخ ..ألم تطلعوا على قول الله هذا.. {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى }{إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى }النجم3-4…وفي التوراة في سفر التثنية{ 18:18} بأنه من سيجعل الله كلامه في فمه…هل هذا هوى يُنسب لخير خلق الله ….وزادوا في إجرامهم نحو رسول الله بالقول… ولا أدري ألعن تبعا أم لا…هل رسول الله بعثه الله لعان…ويلعن تُبع لماذا؟؟؟
    …………
    وتُبع هو من اليمن وأحد التبابعة الذين حكموا اليمن وتُبع لقب ، وسبب التسمية قال في التحرير والتنوير: قيل سموه تبعًا باسم الظل لأنه يتبع الشمس كما يتبع الظل الشمس ، ومعنى ذلك: أنه يسير بغزواته إلى كل مكان تطلع عليه الشمس ، وورد بأنه كان معه من الجيش والعُلماء بأعداد كبيرة ن وبأنه وصل حتى الهند ، وهذا يُرجح أنهُ ذو القرنين هو نفسه التُبع ، فذو القرنين إسم لعربي وبالذات إسم لحميري ، وحسب ما ورد في كتاب الله فإن المعني منهم هو نبي ورسول من عند الله ، وكما نصت البشارة والنبوءة الموجودةُ في التوراة..وهُناك كلام بأن ذو القرنين المُلقب” بكورش الفارسي ” ربما هو نفسهُ تُبع وأن ” ذو القرنين “عربي الأصل وليس بفارسي والتسمية” ذو” من تسميات أهل اليمن وحضرموت. ومن الأسماء المشهورة ب”ذي، ذو”: ذو نواس الحميري ، وذو الكلاع ، وذو رعين ، وذو أشرق ، وذو يزن ، وذو ريدان.سيف بن ذي يزن لأن الأذواء كانوا من اليمن، وهم الذين لا تخلو أسماءهم من ذي كذا؛ كذي النادي، وذي نواس، وذي النون وغير ذلك…إلخ. وقد وردت كثيراً في النقوش اليمنية..وتبع ربما هو من أمره الله بذلك الخروج لمشرق الشمس ومغربها. {حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ …..}الكهف86. {حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ …}الكهف90…..وربما عاد واستقر في بلاد فارس ولهُ تمثال هُناك في إيران وربما هذا هو سبب تسميته ” بكورش الفارسي” لأن كورش هو نفسه ذو القرنين وربما هو نفسه تُبع وربما إسمه الأصلي ” أسعد أبو كرب ” لأن تبع وذو القرنين ليست أسماء بل هي ألقاب…وذو القرنين نبي لأن الله خاطبه بقوله {…. قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً }الكهف86…. قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ..وهذا وحي {قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي …}الكهف98 وهذا يحتاج لبحث وربما الحقيقة غائبة بشأن هذا…لكن ما يهمنا هو:-
    يقولون عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( مَا أَدْرِي أَتُبَّعٌ لَعِينٌ هُوَ أَمْ لَا ؟ وَمَا أَدْرِي أَعُزَيْرٌ نَبِيٌّ هُوَ أَمْ لَا ؟ )
    ……
    مَا أَدْرِي أَتُبَّعٌ لَعِينٌ هُوَ أَمْ لَا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!… وَمَا أَدْرِي أَعُزَيْرٌ نَبِيٌّ هُوَ أَمْ لَا ؟؟!!!..لماذا يقول رسول الله عن تُبع لعين
    ومن جديد وبما أنكم تُصرون على صحة هذا وأن الراوي هو أبو هُريرة فها هو يُكرر كذبه وافتراءه على رسول الله ويصفه بالغباء وبالجهل وبأنه يتلقى وحي من الله لا يفقه ما فيه وما معناهُ..وحاشى رسول الله عن ذلك حاشاه…..لأن تُبع نبي ورسول…وعُزير نبي من أنبياء بني إسرائيل….ورسول الله يعلم ذلك وما قال حرف مما نُسب إليه أو ربما تم نسبة روايته لأبي هُريرة…وكتاب الله وكلامه هو الفصل…
    يقول الله سُبحانه وتعالى:-
    ………
    {أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ }الدخان37… أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ …ويقول {وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ }ق14… وَقَوْمُ تُبَّعٍ…..وأصحاب الأيكة…. هُم قوم شُعيب… والأيكة موجودة في الأردن في محافظة البلقاء.. والوادي يُسمى وادي شُعيب قُرب مدينة السلط.. وهو ليس ببعيد عن البحر الميت موقع عذاب قوم لوط… {.. وَمَا قَوْمُ لُوطٍ مِّنكُم بِبَعِيدٍ }هود89 وقوم تبع هُم قوم تبع…( كُل كذب المرسلين)..أي كذبوا شعيب وكذبوا تُبع…وبالتالي فتُبع وشعيب نبيان ورسولان من عند الله…من هُم المُرسلين الذين يتحدث عنهم الله… هُم شُعيب وتبع….إذاً تبع كان نبي ورسول لقومه في اليمن..كما هو شُعيب نبي ورسول من عند الله…ولا يذكر الله القوم مع ذكر إسم ، إلا على الأغلب إلا لنبي أو رسول..وكانت هذه الرسالة والنبوة رسالة ” تُبع” في اليمن حسب النص التوراتي والإنجيلي الذي سنورده…..فهل رسول لا يعلم هذا وهو وحي تلقاهُ من ربه…وعُزير ذكره الله في كتابه وهو نبي من أنبياء بني إسرائيل وقد ذُكر في 15 عدد من العهد القديم على أنه كتب التوراة…منها على سبيل المثال.. في سفر عزرا 7 والعدد 10 ورد فيه “لأن عزرا هيأ قلبه لطلب شريعة الرب والعمل بها ، وليُعلم إسرائيل فريضةُ وقضاءً ” ومن يطلب شريعة الرب يكون نبي بعد موسى……….ويقول الله تعالى عن عُزير في القرءان الكريم
    ……………..
    {وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }التوبة30…. وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ… كان المشهور أنه من أنبياء بني إسرائيل ، كما قال ابن كثير رحمه الله في “البداية والنهاية” (2/389) المشهور أن عُزيراً نبي من أنبياء بني إسرائي… وقد عده كثير من أهل العلم من أنبياء الله عليهم السلام ..والمعروف أن أنبياء اليهود أو بني إسرائيل كُثر .
    ……………
    كيف أبو هُريرة يقول بأن رسول يقول عن تبع بأنه ملعون وهو رسول ونبي حسب ما تلقاهُ من وحي الله…ولا يدري عن عُزير أهو نبي أم لا
    ………………..
    ففي سفر حبقوق }3:3} ” اللهُ جاء من تيمان ، والقدوسُ من جبل فاران .سلاه . جلالهُ غطى السموات والأرض إمتلأت من تسبيحه…وتستمر النبوءة والبشاره بعد أن ذكرت مجيء الله في اليمن برسالةٍ ونبوة للبشارة والنبوءة عن سيدنا مُحمد ” وجبل فاران هو جبل في مكة المُكرمة والقدوس هو نبي الله ورسوله مُحمد مع الإعتذار عن ذكر بقية النبوءة لأنها ليست نقطة البحث
    اللهُ جاء من تيمان…وهو نفس القول الذي ورد في سفر التثنية33 عدد2 }33: 2} جاء الرب من سيناء وَأَشْرَقَ لَهُمْ مِنْ سَعِيرَ، وَتَلأْلأَ مِنْ جَبَلِ فَارَانَ…..”…وتيمن هي لنفس الإسم تيمان .
    جاء الربُ… والله جاء…والله لايجيء إلا بإرسال نبي أو رسول ووحي… اللهُ جاء من تيمان…أي أنه كانت هُناك في اليمن رسالة ونبوة ووحي من الله…وقد يستغرب البعض الإسم” تيمان ” والمقصود فيه ” اليمن ” ربما يكون أحد أسماء اليمن حينها أو إسم مكان في اليمن…كما هي إشارة الله لرسالة موسى بسيناء ورسالة المسيح بجبل سعير أو ساعير وهو في القُدس…ورسالة سيدنا مُحمد بالإشارة لجبل فاران في مكة المُكرمة ، ولكننا سنورد ما يُثبت ذلك مع أن أهل الكتاب يُنكرون كُل ما يُشير لغيرهم ويُزوره فيزوروا ” تيمان ” كما زوروا ” جبل فاران ” وسنورد ما يُكذبهم.
    …………….
    ونجد الإسم واضحاً في إنجيل متى ولوقا عند التعرض لذكر ملكة سبأ ” في اليمن” وتسميتها…بملكة التيمن.
    ففي إنجيل متى }12 : 42 {” مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ هذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُ ، لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ ههُنَا! ”
    وفي إنجيل لوقا }11 : 31 {“مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ رِجَالِ هذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُمْ ، لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ ههُنَا! ”
    ………
    ومما يؤكد قول من لا ينطقُ عن الهوى عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال ( أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ هُمْ أَرَقُّ أَفْئِدَةً وَأَلْيَنُ قُلُوبًا ، الْإِيمَانُ يَمَانٍ وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ”………. وَالْحِكْمَةُ يَمَانِيَةٌ.. وقد اشتهر أهل اليمن بالحكمة…..ففي أرميا بأن الحكمة في اليمن
    ففي سفر أرميا ” {7:29 }عَنْ أَدُومَ: «هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ: أَلاَ حِكْمَةَ بَعْدُ فِي تِيْمَانَ؟ هَلْ بَادَتِ الْمَشُورَةُ مِنَ الْفُهَمَاءِ؟ هَلْ فَرَغَتْ حِكْمَتُهُمْ”… أَلاَ حِكْمَةَ بَعْدُ فِي تِيْمَانَ
    ومعني كلمة تيمان الصحراء الجنوبية لأنّها جنوب بلاد الشام …. فإن تيمان تكتب فى التوراة العبرية… تيمن…. ) دون حرف المد بالألف ، وتعنى : اليمن ( قاموس يحزقيل قوجمان صفحة 1009 – وهو الرجل اليهودى ديانة ، العبرى لغة ..كما تعنى : الصحراء الجنوبية (قاموس الكتاب المقدس صـفحة 228 )أى جنوبى بنى إسرائيل فى أرض فلسطين………..وتيمان أو التيمن اسم عبري معناه “اليميني أو الجنوبي ”
    ذكر شعراء اليمن تبع في شعرهم قال أحدهم وهو من أهل حمير عن تبع الحميري حيثُ يقول … قد كان ذو القرنين قبلي مسلماً ملكاً تدين له الملوك وتحشدُ… بلغ المشارق والمغارب يبتغي أسباب ملك من كريم سيد….من بعده بلقيس كانت عمتي ملكتهم حتى أتاها الهُدهدُ…انظر البداية والنهاية، ابن كثير، 103/2. والإكليل، الهمداني 198/8 ويقال بأنه بشر بسيدنا مُحمد ودعى الأوس والخزرج لإتباعه عند مبعثه .
    …………..
    فتبع يقول بأن ذو القرنين كان قبله وكان مُسلماً…يقول ومن بعده جاءت بلقيس ملكة سبأ وكانت عمته قال ابن عباس: كان تبع نبيًا.. ولذلك هو أحد ملوك حمير التتابعة ويسمى الصعب بن ذي مراثد، وهذا الرأي شهير جدا لدى المؤرخون والشعراء العرب قبل الإسلام وقد أيدهم كعب الأحبار، واعتمدوا على أن لفظ (ذو) بأنهُ مخصص للملوك التتابعة الحميريين، وكان لهم خبرتهم في بناء السدود كسد مأرب ، وهناك العديد من القصائد في فترة ما قبل الإسلام تتحدث عن ذي القرنين
    ……………
    من كُل ما سبق يتبين بكُل وضوح بأن تُبع نبي ورسول من عند الله وأرسله الله لقومه في اليمن…فكيف يُنسب لرسول الله القول.. مَا أَدْرِي أَتُبَّعٌ لَعِينٌ هُوَ أَمْ لَا ؟ لعين؟؟؟!!! لعائن الله على كُل من كذب على رسول الله عامداً مُتعمداً
    ولنا أن نسأل أبو هُريرة ما مُناسبة نسبة قولك هذا لرسول الله…من هو الذي سأل رسول الله عنهم حتى تجعله يُجيب هذه الإجابة…أم أنك يا أبو هريرة أنت تسأل وأنت تُجيب…هل أنت من أوجدت هذا أم ماذا؟؟؟!!! نتمنى لو يتم تتبع أحاديث أبو هُريرة ليتم إيجاد فيها ذلك الكم الكبير من الأحاديث المكذوبة ومعه أنس بن مالك وعكرمة الكذاب…وبرروا وبرروا لتمرير المُفتريات والأكاذيب وقولوا رسول الله ما لم يقله…حتى لا تقولوا عن الكتاب الفلاني بإن به كذب وبأن فُلان لم يكذب أو يفتري على رسول الله…تنسبون لرسول الله الكذب وتُبررون ذلك بأنه قاله قبل أن يوحى لهُ ما هذا هل رسول الله عندكم هكذا؟؟؟!!! هو أم لا…هو أم لا ؟؟؟!!!
    ……………
    وَردَ عَن سَهلِ بنِ سَعدٍ السَّاعديِّ وابنِ عبَّاسٍ رضيَ الله عَنهما قالَا: قالَ رَسولُ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم:”لا تَسبُّوا تُبَّعًا؛ فإنَّه كانَ قدْ أسلَمَ ”
    وهذا أيضاً كذب منسوب لرسول الله لأن رسول الله يعلم من هو تبع بأنه نبي ورسول من عند الله..ولو أراد رسول الله القول وهو الذي لا ينطقُ عن الهوى لقال ” لا تسبوا تبعاً فإنه كان نبي ورسول “…ثُم سؤال لمن روى هذا…من هو أو هم الذين كانوا يسبون تبع…أو هل كان الصحابة يسبون تبع…أم أن الأمر تأليف كلام ونسبته لرسول الله…لأن من ألف هذا يتهم فيه الصحابة الكرام بسبهم لتبع وبدون سبب أو عداوة .
    يقولون وكانَ تبع يعبدُ النارَ؟؟؟!!! لله العجب من أين أتيتم بهذا وما هو دليلكم فهل الله يختار نبي ورسول يعبد النار….ثُم تراجعوا بقولهم إن رسول الله قال كما يروي عكرمة الكذاب” لا تسبوا تُبع فإنه أسلم” تُبع أسلم أم أنهُ نبي ورسول.. وهذا كذب على رسول الله وصحابته بأنهم كانوا سبابين وكانوا يسبونه. ولا قول لهم إلا قول من سبقهم ولا رأي لهم ولا إجتهاد ولا بحث ولا تحري..فكما هو الببغاء لا يُردد إلا ما يسمعه..قف حيثُ وقف القوم…فإن أخطأوا فعليك أن تتبع وتؤمن بخطأهم وتُردده حتى تقوم الساعة…قال فُلان وقال علان…وكأن فُلان وعلان لا ينطقُ عن الهوى………والله المُستعان…عُمر المناصير…الأُردن

  2. فهنيئاً لأهل وأرض اليمن بهذا النبي وهذا الرسول…..ومن المؤكد إتغراب وأستهجان الكثيرين…ولكنها الحقيقة الإلهية في قرءان الله وفي توراته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *