التخطي إلى المحتوى

موقع “لحظات” يقدم لكم موضوع تعبير فى غايه الاهميه والخطوره وهو الارهاب والتطرف كلنا نعلم ان الارهاب لا دين له لانه يتعدى على ارواح الابرياء باسم الدين والشريعه ولاكن للاسف الله ورسله ابرياء من هذا الدين الفاسك لدماء الابرياء وحفظ الله مصر وشعبها  وكل البلاد من الارهاب الغاشم

موضوع تعبير عن العنف و الارهاب و التطرف بالعناصر، ان الشيطان قد صور لبعض الناس ان في التعدي على ارواح الناس وماله وعرضه هو من اصول الدين ومن صور الجهاد، ولكن هذا يسمى بالارهاب، فهو يغلف التطرف والعنف بإطار ديني فيقتل ويدمر بأسم الدين .

ونظرا للاهمية الكبرى لموضوع العنف والارهاب، نعرض لكم على موقعكم يلا نزاكر موضوع العنف والارهاب و الضرر الذي يسببه الارهاب للفرد والمجتمع ودور الذي تقوم به الدولة لمواجهه الارهاب ، هذا الموضوع يصلح لكافة المراحل الدراسية موضوع تعبير ( بحث ) عن العنف والارهاب للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، موضوع تعبير ( مقال ) عن الارهاب والتطرف بالعناصر للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي.

مقدمة عن العنف والارهاب

ان الشيطان قد صور لبعض الناس ان في التعدي على ارواح الناس وماله وعرضه هو من اصول الدين ومن صور الجهاد، ولكن هذا يسمى بالارهاب، فهو يغلف التطرف والعنف بإطار ديني فيقتل ويدمر بأسم الدين .

وقد نهى الرسول الكريم عن العنف ونبذه في حديث شريف حيث قال : ” من أشار إلى أخيه بحديدة، فإن الملائكة تلعنه حتى ينتهي ” ، ويدل هذا الحديث الشريف عن محاربة الاسلام للارهاب ، وان البعض من المحتمع الدولي يوجهه اللوم للاسلام والمسلمين في انتشار الارهاب الدولي حول العالم ، لكن الله ورسوله برئ من هذا الفعل المشين .

ربما تشاهد أيضأ:
موضوع تعبير عن الثقافه واهميتها واثرها فى حياه الانسان

فإن الارهاب هذا بعيد كل البعد عن الاسلام والمسلمين ، فإن الاسلام دين الرحمة والتسامح والحب والمودة وليس دين عنف وخراب ودمال ،

وقد اشار الرسول الكريم ايضا ان الاسلام حريص على عمار الارض وليس الخراب حتي يوم الدين فقال :” اذا قامت القيامة وكان في يد احد منكم فسيله فيلغرسها ” .

تعريف العنف والارهاب

الارهاب في اللغة العربية : يأتي الارهاب من فعل “رهب” وهو فعل ثلاثي المصدر ومعناه الخوف والرعب والفرع، فلارهاب هو ترهيب وتخويف .

وقد عرف القانون الجنائي الارهاب: فإنه هو اي قعل يلحق العنف بالناس ويسلبهم الامن والامان من الحياة الاجتماعية في بلد ما ، ويخلق هذا الفعل اجواء من الخوف والتوتر بحياة الافراد، ويكون هدفه سياسياً ، ويسئ لطائفة معينه دينية، او الهدف يكون ايديولوجيا، ويلحق هذا الفعل الضرر بالافراد وارواحهم وممتلكاتهم ، وهو ايضا يمثل انتهاكات حربية غير مشروعه، حيث ينتهج الارهابيون نهج اجرامياً .

الارهاب باللغة الانجليزية : terrorism وهي انتهاج الجهات المتطرفة اسلوب الاكراه والعنف داخل المجتمعات الدولية، والارهاب لا دين له ولا هدف له ، وهو ايضا لايحترم الانسان ولا الاديان ، ويفتقر كذلك للاهداف المشتركة بين الجهات المتطرفة .

اسباب الارهاب

اسباب داخلية : وهي تعتبر المشاكل الداخلية التي يعاني منها المجتمع وهي :

البطالة : حيث تساهم البطالة في تفشي العنف والارهاب، وتلعب البطالة دورا كبيرا في انتشار البطالة حول العالم ، حيث يصبح الفرد بدون عمل ولا هدف يسعى لتحقيقه عرضة للاحباط وعدم المسؤلية ، ويولد للشخص الشعور بعد الانتماء لهذا المجتمع .
التخلف : ان الجهل هو آفة كل كارثة يتعرض لها المجتمع ، حيث يؤدي التخلف والجهل لدخول مصطلحات جديدة على المجتمع ، ويكون الفرد عرضة لاي فكر خاطئ وغير سليم .
سوء توزيع الثروات : ان التفاوت الطبقي بين افراد المجتمع الواحد هو سبب كبير لاحباط الفرد ، وكذلك افتقار المجتمع للعدالة الاجتماعية ، حيث تشعر فئة معينة من المجتمع بالظلم الفادح الواقع عليها ، وبالتالي يؤدي بالتبعية ذلك للتمرد والانتقام .
الفساد الحكومي والاداري.

ربما تشاهد أيضأ:
موضوع تعبير عن البيئه وكيفيه المحافظه عليها

عوامل خارجية :

غضب وعدوانية الشعوب حول العالم نتيجة النظام الاقتصادي الغير متوازن .
التدخل الخارجي والاجنبي في موارد بعض دول العالم .
التخلف الاقتصادي وانهيار البنية التحتية لبعض البلدان .
تفشي الجهل والفقر والجوع ببعض البلاد .
هيمنة الدول الكبرى على اقتصاد العالم .
تفشي الظلم في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في بلدان العالم.

 

أضرار الارهاب

ان للارهاب اضرار كبيرة جداا على الافراد والمجتمع ، حيث يعمل الارهاب على تخويف الافراد وازهاق الارواح البريئة ، والتي ليس لها اي ذنب .

كذلك يعمل الارهاب على هدر المال العام ، وكذلك اتلاف الممتلكات العامة للدولة ، ينشر الارهاب الخوف والرعب في قلوب الناس الامنين المؤمنين في ديارهم ، فيصبح الافراد غير مؤمنين ولا يشعرون بالامان .

تنتشر الفوض والتمرد على الدولة بأجهزتها المختلفة ، وينتشر التمود والعصيان على ولي الامر ، مما يسبب الفوضر في المجتمع .

ربما تشاهد أيضأ:
موضوع تعبير عن نهر النيل بالتفاصيل بالعناصر

انتشار كذلك التفرقة الطائفية ، حيث تسيطر طائفة على طائفة داخل المجتمع ، فتحاول هذه الطائفة ان تفتت في المجتمع ، لكي تنفذ اغراض غير سوية داخل المجتمع . وكذلك يعمل الارهلب على نشر الايذاء داخل المجتمع وكذلك الغلظة و الحاق الضرر بالمجتمع .

لجأت الدول الى شن حرب ضدد الارهاب وذلك لكي تقضي عليه وكي تتخلص منه ، وذلك عن طريق :

تعميق الوازع الديني الصحيح ،داخل المجتمع وكذلك تعزيزها داخل نفوس الافراد ، حيث نهانا الاسلام عن هذا العنف والتطرف، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا، ومن شرب سُمًا فقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا، ومن تردَّى من جبل، وقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا ) .

وفي حديث اخر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يحل لمسلم أن يروع مسلمًا).

وقال تعالى في كتابه الحكيم : “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ” صدق الله العظيم .

قال تعالى: “وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ” صدق الله العظيم .

و قال تعالى:”مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ” .

‏ وقال تعالى:”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى” .

ربما تشاهد أيضأ:
موضوع تعبير عن الوقت مفصل

السعي لنشر المفاهيم الوسطية داخل المجتمع .
العمل على تنشئة الاجيال على القيم الصحيحة ونشر قيم التسامح والمحبة داخل المجتمع .
يجب ان نحصل على الفتوى من رجال الدين .
تشجيع الحوار وتوصيل مفهوم تقبل الخلاف الفكري وتقبل الرأي والرأي الاخر ، لك نعمل على تحقيق التواصل بين افراد المجتمع .
ان لجهاز الاعلام لدور كبير في نشر التوعية للشباب ، وتوصيل خطورة التطرف والعنف داخل المجتمع .
على كل مسلم ان يتبرأ من الجماعات الارهابية ، فالارهاب هو عنوان الجماعت المتطرفة ولا ينم للدين الاسلامي بأي صلة .
تحقيق العدالة الاجتماعية ، ومحاولة تقليل الفجوه بين الطبقات .
محاولة الدولة لايجاد فرص عمل للشباب ، لكي لا نترك الفراغ يلعب بفكر الشباب .
محاولة توعية الناس بالدين الصحيح ونشر قيم الاسلام السمحة .

مكافحة الارهاب

لجأت الدول الى شن حرب ضدد الارهاب وذلك لكي تقضي عليه وكي تتخلص منه ، وذلك عن طريق :

تعميق الوازع الديني الصحيح ،داخل المجتمع وكذلك تعزيزها داخل نفوس الافراد ، حيث نهانا الاسلام عن هذا العنف والتطرف، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا، ومن شرب سُمًا فقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا، ومن تردَّى من جبل، وقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا ) .

وفي حديث اخر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يحل لمسلم أن يروع مسلمًا).

وقال تعالى في كتابه الحكيم : “وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ” صدق الله العظيم .

ربما تشاهد أيضأ:
موضوع تعبير عن العمل بالعناصر

قال تعالى: “وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ” صدق الله العظيم .

و قال تعالى:”مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ” .

‏ وقال تعالى:”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى” .

السعي لنشر المفاهيم الوسطية داخل المجتمع .
العمل على تنشئة الاجيال على القيم الصحيحة ونشر قيم التسامح والمحبة داخل المجتمع .
يجب ان نحصل على الفتوى من رجال الدين .
تشجيع الحوار وتوصيل مفهوم تقبل الخلاف الفكري وتقبل الرأي والرأي الاخر ، لك نعمل على تحقيق التواصل بين افراد المجتمع .
ان لجهاز الاعلام لدور كبير في نشر التوعية للشباب ، وتوصيل خطورة التطرف والعنف داخل المجتمع .
على كل مسلم ان يتبرأ من الجماعات الارهابية ، فالارهاب هو عنوان الجماعت المتطرفة ولا ينم للدين الاسلامي بأي صلة .
تحقيق العدالة الاجتماعية ، ومحاولة تقليل الفجوه بين الطبقات .
محاولة الدولة لايجاد فرص عمل للشباب ، لكي لا نترك الفراغ يلعب بفكر الشباب .
محاولة توعية الناس بالدين الصحيح ونشر قيم الاسلام السمحة .

خاتمة موضوع العنف والارهاب

وفي النهاية يجب ان يعلم الناس ان الارهاب يضر بكافة اطياف المجتمع ، ولا يفرق الارهاب بين مسلم ومسيحي ، فكلنا ندفع ثمن هذا الارهاب الذي لا دين له ، حفظ الله البلاد وحفظ الناس من كل شر .

قد يهمك أيضاً :-

  1. موضوع تعبير عن العنف والارهاب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *