التخطي إلى المحتوى

يجب الامتناع عن المخدرات لانها تؤذي وتضر الانسان هذه المخدرات تضر الانسان وهى حاله مرضيه يصاب بها المدمن مع تداخل التجربه مره ف أكثر ولا يستطيع الابعاد عنها ف نحن نقدم لكم الان من موقعنا المتميز لحظات أجدد المعلومات عن المخدرات وكيفية التخلص منه ☺♥

انواع المخدرات

تُصنّف المخدرات إلى عدة أنواع وفقاً لطبيعتها، وتكون على النحو التالي:

مخدرات طبيعية، ومن أنواعها:
الخشخاش ( Papaver)، يُدرج الخشخاش ضمن مملكة نباتات حقيقية النوى، وينحدر منها أكثر من مائة نوع من النباتات المصنّفة ما بين حولية ومعمرة، ولشجرة الخشخاش أزهار مختلفة الألوان فمنها ما هو أبيض أو أصفر أو برتقالي أو أحمر اللون وبعضها زهري، يشيع انتشارها في المناطق الباردة وخاصّةً في غرينلاند، وتستخرج من هذه النبتة بعض المواد المخدرة، ومنها:
الأفيون (Opium)، هو أحد أنواع المواد المخدرة، وتعتبر دولة أفغانستان المصدّر الأكبر لهذه المادة، وتدخل في صناعة الهيروين، تُطلق عليه عدّة مسميات كالخشخاش وأبو النوم، ويتسبب بالإدمان.
الهيروين، يتم استخراجه من الأفيون، له مفعول قوي على الجهاز العصبي المركزي، يؤدّي إلى الإدمان، يدرج ضمن المخدرات إلا أنه يستخدم في بعض الحالات الطبية.
المورفين، يستخدم كمسكّن للآلام، يباع تحت مسميات تجارية متفاوتة، يؤثر على الجهاز العصبي فيساهم في تخديره وبالتالي الحد من الألم الشديد، وله آثار سلبية كثيرة؛ كانخفاض مستوى التنفّس، وهبوط حاد في ضغط الدم.
القات (Catha edulis)، يصنّف ضمن النباتات كاسيات البذور، كما أنّه ضمن عائلة النباتات المزهرة، ويشيع انتشاره في كلٍّ من الجنوب الغربي لشبه الجزيرة العربية حيث اليمن وشرق أفريقيا، تتألّف النبتة من مادة المينوامين شبه القلوية، ويتسبّب هذا بانعدام الشهية بالإضافة إلى إمداد الجسم بنشاط زائد عن الوضع الطبيعي، فتُدرجه منظّمة الصحّة العالميّة تحت قائمة عقار ضار، وهو ممنوع التداول دولياً.
مخدرات كيميائية، ويُدرج تحتها أيضاً الهيروين والمورفين.
مخدرات صناعية، ومنها:
مهدئات.
عقاقير هلوسة (Hallucination)، هو الشعور بوجود أشياء أو أحاسيس لا وجود لها، وتستخدم هذه العقاقير لإدخال متعاطيها بحالة من الهلوسة تغيبه عن الواقع لبعض الوقت أو إشعاره بشعور غير حقيقي.
المسكالين، ويطلق عليه أيضاً ثلاثي ترموثكسي أمين 3،4،5، وينضم لمجموعة فنيل اثيل أمين، يتشابه بشكل كبير مع إيفيدرين-أدرنالين، ويتم اشتقاقه من نبتة لوفوفورا ويليامسياي، وتشيع زراعته في المكسيك.

الاسباب التى تؤدى إلى الادمان على المخدرات

عدم ادراك الفرد بمحتوى العقار او المادة الكيميائية المقدمة له بدافع اللذة والمتعة والهروب إلى العالم الاخر.
التربية الاجتماعية الخاطئة وعزله عن المجتمع وضعف الدافع الدينى “الحلال والحرام” والبعد عن الله سبحانه وتعالى .
المشاكل الاسرية والطلاق وانفصال الاب عن الاسرة وعدم الرقابة والمتابعة .
المستوى الاقتصادى المتدنى وعدم التعليم يؤدون إلى الادمان بجهل وبدافع الهروب من قسوة الحياة .
الثراء وتبذير المال بغير حساب والادمان وجهان لعملة واحدة .
التشتت الاسري وعدم توافر مساحة للحوار بين الاسرة .
مصاحبة ومجالسة رفقاء السوء والسهر إلى ساعات متأخرة.
وقت الفراغ وعدم وجود هدف معين للسعى نحوه والبطالة تؤدى بلا شك إلى الادمان.

العلامات التى تظهر على الشخص المدمن

عدم الاهتمام بدراسته او الذهاب إلى العمل والحرص على الخروج والانقطاع عن المنزل.
اللامبالاة والتأخير إلى منتصف الليل وتغير نمط الحياة المفاجىء والحرص على خصوصياته
عدم الاهتمام بالمظهر الخارجى والغياب المتكرر عن المنزل والمدرسة او العمل.
الهيجان والغضب من اقل الاشياء واحيانا التهرب من تحمل المسؤولية سواء بالمنزل او العمل .
حرصه الدائم على طلب النقود بشكل ملحوظ ومستمر مما يدعو إلى الانتباه والحيطة والمراقبة لانه سيتطور إلى السرقة.
الانطوائية والبعد عن مجالس الاسرة وتغير اسلوب الحوار بين اسرته وفقدان الوزن نتيجة عدم رغبته في تناول الطعام.

قد يهمك أيضاً :-

  1. تأثير المخدرات
  2. المخدرات وطرق الوقايه منها
  3. مقال عن محاربة المخدرات
  4. وسائل الوقايه من المخدرات
  5. مراحل علاج الادمان على المخدرات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *