التخطي إلى المحتوى

موضوع عن دور المرأة في المجتمع نقدم لكم علي موقع لحظات كل ماهو جديد ومميز في هذه المقالة موضوع عن دور المرأة في المجتمع دور المرأة في المجتمع تعليم المرأة المرأة في الإسلام المرأة في وقتنا الحاضر علي موقع لحظات واقع المرأة ودورها في المجتمع النهضة العلمية توطيد العلاقات بين أفراد العائلة والمجتمع مساندة الرجل تقديم الخدمات لأبناء المجتمع الأمومة دور المرأة في المجتمع موضوع عن دور المرأة في المجتمع علي موقع لحظات

دور المرأة في المجتمع

تميّزت المرأة عبر العصور القديمة والحديثة بمشاركتها الفاعلة في شتى المجالات؛ فلعبت دور الشاعرة والملكة والفقيهة والمحاربة والفنانة. وما زالت المرأة حتى العصر الحالي تتعب وتكد في سبيل بناء الأسرة ورعاية البيت، حيث يقع على عاتقها كأم مسؤولية تربية الأجيال، وتتحمل كزوجة أمر إدارة البيت واقتصاده، وذلك ما يجعل المهام التي تمارسها المرأة في مجتمعاتنا لا يمكن الاستهانة بها، أو التقليل من شأنها.

ومنذ بداية العقد العالمي للمرأة وحتى مؤتمر بكين عام 1996 ازداد الاهتمام بقضيّة تمكين المرأة، وإتاحة الفرصة لها لممارسة دورها بفعاليّة مثل الرجل، والمساهمة في صنع القرار في مختلف مجالات الحياة الثقافيّة، والاجتماعيّة، والسياسيّة، والاقتصاديّة. وقد أولت العديد من المنظمات والهيئات والدول الاهتمام بهذا المجال، وذلك من خلال إقامة مجموعة من المؤتمرات والندوات، وأشارت هذه الفعاليّات بكافة أشكالها المتنوّعة إلى أهمية تمكين المرأة، وإعطائها الحق الكامل بالعمل في كافة الميادين.

ويُعرّف الدور بأنه: (مجموعة من الصفات والتوقعات المحددة اجتماعيّاً والمرتبطة بمكانة معينة، وللدور أهميّة اجتماعيّة؛ لأنه يوضّح أنّ أنشطة الأفراد محكومة اجتماعيّاً، وتتبع نماذج سلوكيّة محددة، فالمرأة في أسرتها تشغل مكانة اجتماعيّة معينة، ويتوقع منها القيام بمجموعة من الأنماط السلوكية تمثّل الدور المطلوب منها). وتتجلى مساهمة المرأة وأثرها في المجتمع من خلال عدة أدوار، منها:

تعليم المرأة

حُرمت بعض النّساء من حقّ التّعليم في الماضي؛ وذلك لاعتقاد المجتمع بأنّها ليست بحاجةٍ إلى شهادةٍ تعليمية، ويكفيها أنْ تتعلَّم القراءة والكتابة، أو أنّها بتعلُّمها تأخذ دوراً لا يحقّ لها؛ فالرّجل في نظرهم أحقُّ أنْ يَكون متعلّماً ومثقّفاً وناجحاً في حياته العمليّة ولكن من يقوم بتربية الأولاد؟ ومن يسهر اللّيالي محاولاً تدريسهم؟ ومن يشقى ويتعب لِغرس القيم والمبادئ والأخلاق فيهم؟

لا نَغفل هنا دور المرأة غير المتعلّمة ولا نقلّل من شأنها، فالله سبحانه وتعالى زَرَع فيها من الحبّ، والحنان، والخوف على أولادها ما يلزمها لرعايتهم والاهتمام بهم أحسن اهتمام، فهي بحبّها تحرص على أن لا يُصيبهم أيّ مكروه، وتحاول جاهدةً أنْ تُؤمّن لهم من سُبُل الحياة بما يضمن مُستقبلاً واعداً ومشرقاً لهم، سواءً من النّاحية الاجتماعيّة أو من النّاحية التّعلميّة، وتطمح كل أمٍّ إلى أنْ يعيش أبناؤها حياةً أفضل من حياتها، وأنْ توصلهم لِمراتبَ أعلى ممّا كانت تحلم بها.

سواءً أكانت المرأة متعلّمة أو غير متعلّمة، فهي أساسُ هذا المجتمع ومن واجبنا أنْ نعتني بها، ولا نقلّل من قيمتها، فمن دونها فسدت المجتمعات، ولم تكن لِتظهر الفئة العُظمى من المفكّرين، والمبدعين، والقادة؛ فهي التي تَحرص على النّهوض بهم وتوفير سبل الرّاحة والفرص لهم.

المرأة في الإسلام

أمّن ديننا الحنيف – على عكس اعتقاد البعض – للمرأة كافّة حقوقها، ومنحها مكانةً عظيمةً سواءً أكانت أمّاً، أو زوجةً، أو بنتاً، أو أختاً، فلها ما لها من الحقوق وعليها ما عليها من الواجبات، بل وأعطاها ميّزاتٍ إضافيّةٍ عن الرَّجل بأنْ جعلها الأمّ الّتي تكون الجنّة تحت أقدامها، وأعطاها من الحسنات ما استحقّت عندما تقوم برعاية بيتها وتهيئته على أحسن وجهٍ، وزوجها عندما تسانده وتقف معه في السّراء والضّراء، وتخفّف عنه عبء وظيفته وتعب يومه، وأولادها الّذين تسعى جاهدةً على تربيتهم تربيةً صالحة.

المرأة في وقتنا الحاضر

برزت المرأة في عصرنا هذا ولعبت أدواراً عديدة بحاجةٍ إلى قوّةٍ وشجاعةٍ وبأس، فظهرت المرأة القائدة لبلادها، والمرأة الطّبيبة، والمرأة المعلّمة، وأخذت دوراً حتى في مجالات الحِرف اليدوية الّتي عُرفتْ بأنّها من قوة الرّجال، ولكنّها برعت في كلِّ دورٍ لعبت فيه، وستُبدع أكثر وأكثر إذا آمن المجتمع بها، وأعطاها من الفرص ما أعطى للرّجل، فلها الحقّ في البحث عن ذاتها، وممارسة المهنة الّتي تُناسبها تماماً كحقّ الرّجل.

لمعرفة المزيد عن دور المرأة في المجتمع دور المرأة في المجتمع تعليم المرأة المرأة في الإسلام المرأة في وقتنا الحاضر زوروا موقع لحظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *